ضيوف خادم الحرمين للحج

مصر : ۱٤-۸-۲۰۱۸ - ٦:۳۵ ص

سفارات المملكة العربية السعودية تودع الحجّاج من ضيوف برنامج خادم الحرمين لأداء مناسك الحج

ودَّعت سفارات المملكة العربية السعودية في معظم دول العالم ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين الذي تنفذه وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد لموسم حج هذا العام ١٤٣٩هـ، المتجهين إلى الأراضي المقدسة لأداء فريضة الحج لهذا العام، ويأتي هذا بهدف تعزيز الأواصر بين المسلمين في مختلف أنحاء العالم، والتواصل المثمر مع الفاعلين في مجالات العمل الإسلامي المتنوعة، وإيصال رسالة المملكة ومنهجها الإسلامي القويم إلى ضيوف البرنامج، وبناء جسور العلاقة بين الوزارة والمؤسسات والشخصيات الإسلامية.

في أوغندا أقام سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية أوغندا الدكتور عبدالله بن فهد القحطاني، حفل توديع لضيوف خادم الحرمين الشريفين لأداء فريضة حج هذا العام ١٤٣٩ه‍. ورحب السفير القحطاني بالضيوف، ونقل لهم تحيات خادم الحرمين الشريفين وترحيبه، متمنيا لهم حجًّا مبرورًا وسعيًا مشكورًا، داعيًا إلى استغلال هذه الفرصة والتفرغ للعبادة، مثنيًا على الخدمات الجليلة التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين لحجاج بيت الله الحرام، والجهود التي تُبذل في خدمة الحجاج.

كما ودّع سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية رومانيا عبدالعزيز بن محمد العيفان، ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين من جمهورية رومانيا لحج هذا العام ١٤٣٩هـ، في حفل أقيم بهذه المناسبة بمقر السفارة. وأكد العيفان في كلمة بهذه المناسبة أن البرنامج يأتي في إطار حرص المملكة ورعايتها بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده للإسلام والمسلمين، ولما توليه المملكة من اهتمام خاص بضيوف الرحمن، وذلك بتسخير كل طاقاتها وإمكاناتها؛ لخدمة الحجاج والمعتمرين من أنحاء العالم كافة، متمنيًا للضيوف حجًّا مبرورًا وعودًا حميدًا بعد أداء مناسكهم

وأقامت سفارة المملكة في جمهورية باكستان الإسلامية، ممثلةً بمكتب الدعوة حفلاً بمقرها في إسلام آباد؛ لتوديع ضيوف خادم الحرمين الشريفين من الحجاج الباكستانيين؛ وأوضح سفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان نواف بن سعيد المالكي خلال رعايته للحفل أن السفارة تشرفت بتوديع ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله– من الحجاج الباكستانيين، حيث أصدرت السفارة التأشيرات اللازمة لهم، وتزويدهم بتذاكر السفر و”هدية الحاج” المقدمة من وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد. وأكد السفير المالكي مدى اهتمام المملكة العربية السعودية الدائم بالمسلمين في كل مكان، موضحًا أن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين يسهم في تحقيق أحد أهم الأهداف التي تحرص عليها المملكة؛ وهي تسهيل أداء مناسك الحج وزيارة المسجد النبوي الشريف.

وقال: إن المملكة تتشرف بخدمة حجاج بيت الله الحرام الذين يتوافدون من جميع أرجاء المعمورة، وانطلاقًا من توجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده للعمل بكل ما من شأنه تيسير أداء مناسك الحج والعمرة بكل يسر وسهولة، مؤكدًا أن المملكة خلال موقعها ومكانتها الإسلامية التي شرَّفها الله -سبحانه وتعالى- به تحرص كل الحرص على خدمة الإسلام والمسلمين وخدمة قضايا الأمة الإسلامية وتوحيد كلمة المسلمين.

وتمنى سفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان للحجاج حجًّا مبرورًا وسعيًا مشكورًا، وأن يعودوا إلى بلادهم سالمين.

ورفع وزير الشؤون الدينية في الحكومة الانتقالية الباكستانية محمد يوسف شيخ من جانبه الشكر لخادم الحرمين الشريفين وحكومته على استضافة الحجاج الباكستانيين، وعلى ما تقدمه المملكة من جهود لخدمة جميع الحجاج، مؤكدًا أن الأمة الإسلامية تثق بقدرة المملكة على أداء أمانة خدمة المشاعر المقدسة، وتوفير وسائل الراحة والطمأنينة والأمن والأمان لضيوف الرحمن.

الفلبين وماليزيا

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود قد وجه باستضافة ٢٠ حاجًّا من جمهورية الفلبين على نفقته، وذلك لتمكينهم من أداء حج هذا العام. وأوضح السفير الدكتور عبدالله بن ناصر البصيري أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود جعل البرنامج فرصة عظيمة يجتمع فيه مجموعة من الشخصيات من مختلف المناطق والقبائل المسلمة في الفلبين مع الشخصيات الإسلامية من البلدان الأخرى؛ داعيًا الله عز وجل أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين.

فيما أقامت الملحقية الدينية بسفارة المملكة في ماليزيا حفل عشاء لتوديع ضيوف خادم الحرمين الشريفين الذين سيؤدون الحج لهذا العام على نفقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وذلك في مقر دار الضيافة التابع لسفارة المملكة، بحضور عدد من الشخصيات والمسؤولين. وأكد السفير محمود حسين قطان على العلاقة المميزة التي تجمع بين المملكة وماليزيا بصفتها إحدى كبرى الدول في العالم الإسلامي، مشيدًا بالالتزام والتنظيم الرائعين اللذين يُظهرهما الحجاج الماليزيون في كل عام؛ بفضل العمل الكبير الذي تقوم به ماليزيا في مجال تنظيم وفود الحج التي تنطلق من أراضيها نحو الأراضي المقدسة. وأشار قطان إلى برنامج ”طريق مكة ” الذي يُعدُّ أحد برامج رؤية المملكة ٢٠٣٠م، وطُبَّق للعام الثاني على التوالي في ماليزيا، حيث يعمل هذا النظام بطريقة التسجيل السابق، خلال استكمال جميع الإجراءات الخاصة بتأشيرات الدخول وجوازات السفر وغيرها من الإجراءات في مطار كوالالمبور، وقبل مغادرة الحجاج لبلادهم؛ وذلك توفيرًا للوقت والجهد، وتسهيلًا لأمور الحجاج، مضيفًا أن اختيار ماليزيا بصفتها إحدى أولى الدول التي يطبق فيها هذا النظام جاء بفضل الالتزام والتنظيم الكبيرين اللذين تتمتع بهما في مجال تنظيم شؤون الحج.

وقد رفع الأمين العام لوزارة التكنولوجيا والمعلومات في ماليزيا الداتو سيري زيني أوجانق من جانبه، شكره وتقديره باسمه ونيابةً عن المشاركين في حج هذا العام من مسؤولي المجتمع الماليزي ووجهائه إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ على هذه الدعوة التي حظي بها هو وزملاؤه للتشرف بأداء مناسك الحج على نفقة خادم الحرمين الشريفين. وقد تحدث مفتي ولاية قدح الشيخ فاضل أوانغ من جهته عن العلاقة التاريخية والرابطة الإسلامية القوية التي تجمع بين الشعبين الماليزي والسعودي، مثنيًا على جهود المملكة المستمرة كل عام لتنظيم فريضة الحج على أكمل وجه، وشاكرًا التسهيلات التي تقدمها المملكة باستمرار للحجاج الماليزيين وجميع الحجاج من مختلف دول العالم.

أفغانستان، المالديف

كما أقامت سفارة المملكة في كابول حفل توديع ضيوف خادم الحرمين الشريفين، وقال السفير جاسم محمد الخالدي: إن خدمة الحرمين الشريفين وخدمة الحجاج وسام شرف للحكومة والشعب السعودي، مبينًا أن المملكة تدعم كل الجهود التي تساعد على تحقيق المصالحة الوطنية وإعادة الأمن والاستقرار لأفغانستان، وأن سفارة المملكة في أفغانستان تعمل على توطيد العلاقات وازدهارها بين البلدين الشقيقين.

ونظمت سفارة المملكة بجمهورية المالديف حفل وداع لضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة لموسم حج ١٤٣٨هــ، حيث وزعت احتياجات الحجاج من إحرامات، ومطبوعات إرشادية وتوعوية، وقدمت السفارة للضيوف تعريفًا بالبرنامج شمل أهدافه السامية. وعبَّر الحجاج المالديفيون عن شكرهم وتقديرهم للكرم والحفاوة التي وجدوهما من موظفي السفارة، مؤكدين في الوقت ذاته، أن ما لمسوه ليس مستغربًا عن أبناء المملكة الذين وهبوا أنفسهم لخدمة كل عمل إسلامي، وفي مقدمة ذلك خدمة ضيوف الرحمن في الداخل، أو ممن توجهوا إلى الأراضي المقدسة من مختلف المدن والعواصم، حيث تيسر لهم ممثليات المملكة في الخارج ما يلزمهم من تأشيرات وغيرها من الخدمات والتسهيلات.

حسام الدين الأميرSaudi Arabia, Ar Riyāḑ

Copyright © 2018 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 


مواضيع مرتبطة



أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على المصدر



هل لديك تعليق على هذا الموضوع؟ علق عليه الآن

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق