هل يدخل جبريل الرجوب في مشاكل مع منظمة فيفا الدولية؟

هل يدخل جبريل الرجوب في مشاكل مع منظمة فيفا الدولية؟

بالإشارة إلى التقارير حول الشكوى الرسمية المقدمة لإدارة منظمة فيفا الدولية والتي نشرتها قناة i24 على صعيد واسع يتبين أن المؤسسة الصهيونية مكابي في ألمانيا قامت بتقديم شكوى مشابهة إلى إدارة فيفا. مما يثير السؤال: هل يدخل جبريل الرجوب في مشاكل مع منظمة فيفا الدولية؟

وفي الشكوى تؤكد المؤسسة مكابي أن جبريل الرجوب خالف النظام الداخلي لمنظمة فيفا وتعامل مع صالح العاروري القيادي في حركة المقاومة المطلوب للسلطات الأمريكية.

ومن الجدير ذكره أن إدارة فيفا تخضع منذ فترة طويلة لضغوطات بسبب بعض المخالفات والاشتباه بالفساد. ويعتقد مقربون من فيفا أن سلسلة الشكاوى المقدمة بسبب قيام أحد أعضاء فيفا بالتعامل مع شخصية مطلوبة للسلطات ستُصعب على المنظمة اتخاذ إجراءات تتعارض مع نظامها الداخلي.

وفي محيط الرجوب هناك من يغضب على تقديم الشكوى ولكنهم لا ينفون قيام الرجوب خلال العام الأخير بعقد عدة لقاءات مع العاروري وذلك في إطار علاقاته مع حركة حماس. ذكر مقربو الرجوب أنه بصدد مقاومة الشكوى قانونياً حتى ولو اضطر للعمل ضد إدارة فيفا، مما يجدد السؤال: هل يدخل جبريل الرجوب في مشاكل مع منظمة فيفا الدولية؟

انشر تعليقك