تجديد خطبة الجمعة

بقلم/ هائل سعيد ناجي
مصر : 18-11-2018 - 4:10 ص

تجديد خطبة الجمعة طريق لتجديد الخطاب الديني العام للخروج من براثن الجهل وفك قيود التخلف ومواجهة انصار الجمود والتقليد.

تتقوقع خطب الجمعة الاسبوعية في تكرار موضوعات مملة وملووكات قديمة ومستهلكة ممتلئة بالعبارات العنيفة والكلمات المحتقنة التي تكرس الجهل والتعصب الديني والمذهبي ومعاداة المخالفين وعادة ما تختتم الخطبة باسلوب متشنج لشتم اليهود النصارى والدعاء عليهم.

نحن بأمس الحاجة إلى تجديد الخطاب الديني عبر خطبة الجمعة الاسبوعية لإعادة تشكيل وتوجيه سلوكيات ومشاعر ووجدان الأفراد والمجتمعات للإرتقاء بالقيم اإانسانية والسلوكيات الإجتماعية لأجل تطوير المجتمعات وتعزيز ثقافة التسامح والتعايش الإنساني ليعم الأمن والسلم جميع أصقاع الأرض.

لابد أن تكون خطبة الجمعة موجهة نحو تنمية السلوك الإجتماعي ومحاكاة واقع الناس وتوعيتهم بما يدور حولهم وما يفيدهم في جوانب الدين والمصالح وبما يسهم في فهم الناس أامور يعايشونها وبما يتوائم مع قيم وثقافات زمنهم.

الدين يشكل جانب ومكون أساسي لهوية الأفراد والمجتمعات ويجب أن يكون عاملا مهما في بناء الشخصية على صعيد الواقع والتربية والسلوك والتغيير الإيجابي الذي يبني المجتمعات وينشر قيم العدل والسلام ويأتي ذلك عن طريق خطاب ديني توعوي يستشرف الخير لأاجيال والتوجه إلى صروح العلم والمعارف لبناء الإنسان وخدمة الأوطان.

لا بد أن تكون خطبة الجمعة سلاحا توعويا بكل ما يضر بالمجتمع وينبذ العنف والتطرف والتخريب والخروج عن القانون بالإضافة إلى التوعية المجتمعية وحسن رعاية الأبناء والحث على التكافل والتعاون والاهتمام بالتعليم وتقويم الانحرافات ومواجهة الحوداث والوقائع المتجددة.

لقد جاء الوقت الذي يجب ان يكون خطيب الجمعة عالما ومفكرا ومثقفا ومصلحا إجتماعيا يحمل مشروعا فكريا إنطلاقا من اقتناع المتلقي به ويجب على الخطباء تأهيل أنفسهم عبر القراءة والاطلاع وحضور الدورات التوعوية ليلامسوا هموم وتطلعات مجتمعاتهم.

هائل سعيد ناجيSaudi Arabia, Ar Riyāḑ

Copyright © 2018 • AHLAN.COM • All Rights Reserved


مواضيع مرتبطة



أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على المصدر



هل لديك تعليق على هذا الموضوع؟ علق عليه الآن

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق