التطبيع المجاني

التطبيع المجاني

طبعوا في واشنطن والأمر استهجان،،
كان العدوان منها فاليمن غضبان،،

صفقة هي المفتاح والأقصى نسيان،،
قرار الضم امر والأمر ظلم وعدوان،،

فلسطين بيعت لحماية طعمة خذلان،،
حسبوا أن الشيطان يحميهم بنيان،،

الأقصى تقصي كل مطبع حين أوان،،
إذا قيل لها من يحميك فالله حسبان،،

يا أمة الإسلام تقهقر أمرك سلطان،،
فانطفأ المشغل وبقي الأقصـى أذان،،

غضبة آتية وغضب الله حل انسان،،
له الجند يرسلها بامرفحكمه سلطان،،

فلسطين مباركة والقدس فيها اخوان،،
تحت الحصار وتحت الناروقتل إنسان،،

أيها المطبعون هل لكم عقل جنون،،
أم شربتم جرعة من خيانة فقدتم عدوان،،

إذا قبلتم بمــــا يخالف الحكم قرآن،،
فأرض المعراج ستبقى فالغضب بركان،،

كل فلسطين للإسلام فتاريخ وعنوان،،
أرض المسيح ومريم ابنت عمـران،،

فصهيون مغتصب ليس له فيها مكان،،
هو صنع من صنع محتل كان قربان،،

منتــدب والإنتـــداب إحتلال سرطان،،
أرض لها عنوان وعنوانها كنعان،،

أبجدية الحكم كان جورا سلطان،،
تخلص من جيفة فالجيفة نتنان،،

الأحرار في حيرة مما جرى عربان،،
قرقاش يغرد خلف السرب خسران،،

خلفان طبل للتطبيع فهو عدوان،،
واشنطون تسخرالخليج أميرا وسلطان،،

لا حول ولا قوة إلا بالله له الأمران،،
فهو وحده يسخر من يقود الأمة الغضبان،،

طبعوا في واشنطن

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
فشل المفاوضات وأولويات نيل الحقوق
[/responsivevoice]
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليق
مضمنة المرتدة
عرض جميع التعليقات
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x