يزعمون أنهم أتباع الحسين

بقلم/ کوثر العزاوي
مصر : ۲٦-۸-۲۰۱٤ - ٦:٤۲ م - نشر

منذ ١٤ يوما، يعاني اللاجئون الايرانيون المتواجدون في مخيم ليبرتي بالعراق، من تشديد استثنائي في حالة الحصار المفوضة عليهم منذ سنوات عديدة، حيث تزامن ذلك مع زيارة خاصة قام بها الادميرال علي شمخاني، الامين العام لمجلس الامن القومي في إيران، لکن الجديد في المسألة أن السلطات العراقية، وبعد تلك الزيارة المشبوهة، قد قامت بقطع الوقود نهائيا عن سکان ليبرتي، وهو ما أدى الى نفاذ مخزونهم من الوقود.

بذلك توقفت المولدة الخاصة بضخ المياه إلى مخيم ليبرتي، وهو ما تسبب في إنقطاع الماء عن السکان وبذلك فقد صاروا محرومين من الماء والکهرباء واللذين هما من أبسط مقومات الحياة في بلد يمتلك ثروة نفطية وموارد مائية هائلة کالعراق.

إنقطاع الماء والکهرباء مع تشديد الحصار الطبي والدوائي عن سکان مخيم ليبرتي، خصوصا في وقت تشهد فيه درجات الحرارة في هذه المناطق تصاعدا ملفتا للنظر بحيث بلغت ٤٨ درجة مئوية، تجعل الحياة غير مطاقة وتضاعف من المعاناة والعذاب الى أبعد حد ممکن، والغريب أن حکومة المالکي التي تدعي أنها من أتباع الحسين وحتى أن المالکي قد لقبوه بمختار العصر، نسبة الى المختار الثقفي الذي ثار إنتصارا لمقتل الامام الحسين، لکنهم مع ذلك يمنعون الماء والوقود والدواء عن أناس لاجئين عندهم ويجعلونهم يعانون من اسوأ ظروف، ولا ندري کيف يتم الادعاء بکونهم أتباع الحسين لکنهم في نفس الوقت يعاملون هٶلاء اللاجئين الايرانيين الذين هم مسلمون ولهم حقوق معترف بها دوليا، بنفس المعاملة التي کان الحسين يعامل, بضم الياء وفتح الميم، بها من قبل أعدائه؟

هٶلاء اللاجئون الذين توفي عشرون منهم خلال الاعوام الماضية بسبب إستمرار هذا الحصارK خصوصا من الناحية الطبية، تواجههم الان وفي فصل الحر القائض هذا في مخيم ليبرتي القريب من بغداد، ظروفا صعبة جدا تجعل حياة الکثيرين منهم معرضة للخطر، هذا فيما لو أخذنا بنظر الاعتبار أيضا الاحتمالات الواردة بشأن تعرضهم لهجمات صاروخية او غيرها، خصوصا وان الظروف والاوضاع في العراق حساسة وبالغة الخطورة، ولهذا، فإنه من الضروري والمهم جدا أن تبادر الجهات الدولية وخصوصا المنظمات المعنية بحقوق الانسان الى التدخل الفوري من أجل إنقاذ هٶلاء اللاجئين من هذه المحنة والازمة الخانقة الخطيرة التي يواجهونها قبل أن تتفاقم الامور وتصل الى نقطة اللاعودة.

کوثر العزاويGermany

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق