القانوع: ليس لنا علاقة بالوضع الداخلي في فتح ونحن المستفيد الأكبر من الانتخابات

القانوع: ليس لنا علاقة بالوضع الداخلي في فتح ونحن المستفيد الأكبر من الانتخابات

تناقلت مواقع إخباريّة تصريحات القياديّ بحركة حماس عبد اللطيف القانوع، وقد أحدثت هذه التصريحات جدلاً في الشّارع الفلسطيني، حيث وجّه عديد رواد مواقع التواصل الاجتماعي انتقادات للقانوع على خلفية هذه التصريحات، حيث قال القانوع: ليس لنا علاقة بالوضع الداخلي في فتح ونحن المستفيد الأكبر من الانتخابات.

وأشار عبد اللطيف القانوع، الناطق الرسمي باسم حركة المقاومة الإسلاميّة "حماس"، في تصريحاته الأخيرة إلى الخلافات الداخليّة التي تعيشها حركة فتح، واعتبر أنّ حماس هي المستفيد الأوّل من هذا الوضع. ولفت القانوع إلى أنّ حماس تنتظر الانتخابات القادمة وتُرجّح فوزها فيها في ظل الانقسام الذي تعيشه فتح في الآونة الأخيرة والذي سيضعف بشكل واضح حظوظها في الفوز الانتخابات القادمة.

وقد انتقد عدد من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي ما وصفوه بالتناقض في تصريحات الناطق الرسمي باسم حركة حماس والذي يعكس التناقض الداخلي الذي تعيشه الحركة ككلّ. وعن مكمن التناقض تحدّث كثيرون عن الدعوات المتكرّرة التي تقودها حماس للدخول في الانتخابات بقائمة وطنيّة مشتركة رغم سعيها الاستفادة وربما الاستثمار في خلافات فتح الداخليّة من أجل الفوز بالانتخابات.

وأشار بعض المحللين إلى أنّ حماس تستثني فتح من "القائمة الوطنيّة المشتركة"، وأنّ هذه خطوة استراتيجية من حماس لعزل فتح والرئيس الفلسطيني أبو مازن عن السّلطة. هذا وأكّد القانوع في سياق آخر أنّ حركة حماس ستعلن في يوميْن عن آلية مشاركتها في الانتخابات التشريعية القادمة، بالإضافة إلى بعض التفاصيل الأخرى المهمّة والمتعلقة بالانتخابات الفلسطينية.

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
الفصائل الفلسطينية توقع إتفاق المصالحة

وأشار القانوع في تصريحاته الأخيرة إلى وجود مشاورات حالية بين قيادات حماس من أجل الوصول إلى قائمة انتخابية تشريعية نهائيّة، كما أكّد أنّ حركته تقرأ حساباً لجميع السيناريوهات، وأبرزها مشاركة حماس في الانتخابات بقائمة ذاتية، أو الدخول في قائمة ائتلافيّة مشتركة، كل ذلك في سياق تصريح القانوع: ليس لنا علاقة بالوضع الداخلي في فتح ونحن المستفيد الأكبر من الانتخابات.

[/responsivevoice]

انشر تعليقك

 
Top