من يمثل الإسلام؟

من يمثل الإسلام؟

مشكلة عندما نعتبر الأشخاص هم الدين. مشكلة عندما نعتبر المسلمين هم الإسلام. هذه معادلة خاطئة. فالإسلام دين مثالي وكامل لأنه من صنع الله، ولله الكمال وحده. وعندما نساوي بين المسلمين والإسلام، كأنما نساوي مابين القاصر والكامل، وهذه معادلة خاطئة تماماً ولا تصلح بتاتاً. البعض قد يسأل: من يمثل الإسلام؟

أما المسلمين فهم مجتهدين وليسوا ممثلين، يجتهدون لتطبيق الإسلام في حياتهم، وطبعاً لا يتستطيعوا تطبيق الإسلام ١٠٠% لأنهم بشر بعيدون عن الكمال. كلنا مجرد مجتهدين، منا من يطبق ٩٠% ومنا من يطبق ٨٠% ومنا من يطبق ٧٠% وهكذا، المهم انه إستحالة الوصول الى الكمال فنحن بشر.

بالتالي عندما يخطىء المسلم فهذا خطأه هو وليس خطأ الإسلام، ولا يمثل هذا الخطأ الإسلام على الإطلاق. البشر متغيرون، متقلبون، والإسلام ثابت. الإسلام بالقرآن ثابت لا يتغيير، كان ومازال وسيكون كما هو.

البشر قابلون للتغيير، بين لحظة والأخرى، فهم مجرد مجتهدون، وبالتالي مهما تغيير البشر، مهما تغيير المسلمون، للاسوأ او الأفضل، لا يؤثر ذلك مقدار ذرة على الإسلام، فهو كما هو، ثابث وكامل ومثالي، وبالتالي لا قلق ولا حزن.

إذاً من يمثل الإسلام؟ الإسلام يمثل نفسه بالقرآن وبالرسول صلى الله عليه وسلم، وما نحن إلا مجتهدون، نصيب ونخطىء.

انشر تعليقك