مكتب الإرشاد.. ممنوع الإقتراب أو التصوير

مصر : ۲۳-۳-۲۰۱۳ - ۹:۳۸ ص - نشر

عمقت نتائج إنتخابات نقابة الصحفيين، ومن قبلها نتائج إنتخابات الإتحادات الطلابية، من إحساس جماعة الإخوان المسلمين بالعزلة كما عمقت من شعورها التاريخي بالتوجس من كافة فاعليات الديمقراطية، وضاق صدرها ذرعاً بالنقد الواضح والصريح لها وتدخلاتها المستمرة والفجة في مسارات السياسة المصرية.

وهو ما تجلى واضحاً، في غير حاجة إلي تحليل أو تأويل، في الأحداث التي تجري أمام مكتب الإرشاد بالمقطم، حيث هاجمت مجموعة من شباب الإخوان مجموعة أخرى من الصحفيين والنشطاء الذين تجمعوا حول مكتب الارشاد لرفض سياساته وإستقباله لوفد من حماس، وقام النشطاء برسم بعض الجرافيتي على أرضية الشارع في الطريق العام للتعبير عن رفض ممارسات الإخوان، فما كان من شباب الإخوان إلا التعدي علي المتظاهرين بالشوم والأسلحة البيضاء وأوسعوهم سحلاً وضرباً وتنكيلاً وسباً وقذفاً.

إن البرنامج العربي لنشطاء حقوق الإنسان إذ يدين ما تعرض له المتظاهرون أمام مقر مكتب الإرشاد من إعتداءات، يؤكد أن الحق في التظاهر السلمي مكفول وفقاً للمواثيق الدولية ووفقاً للدستور المصري ذاته (المادة ٥٠)، ويؤكد أن الإعتداء علي هذا الحق وتقييده بأي قيد والإعتداء علي المتظاهرين يعد جريمة لا تسقط الدعوى الجنائية ولا المدنية الناشئة عنها بمضي المدة كما أقرت المادة ٨٠ من الدستور ذلك، كما وأنه ووفقاً لنص المادة (٧٦) من الدستور فإن هذا الإعتداء يعد جريمة بموجب أحكام الدستور ذاته ودون الحاجة إلي أي نص قانوني آخر، حيث يجري نص المادة المذكورة علي النحو التالي: "العقوبة شخصية، ولا جريمة ولا عقوبة إلا بنص دستوري أو قانوني…".

وفي ضوء الأحكام التي قررتها المواد سالفة الذكر من الدستور وفي ضوء عدم حمل المتظاهرين، لمعتدى عليهم، لأية أسلحة من أي نوع خلا الفرشاة والألوان، فإن ما حدث وتم توثيقه من خلال الفيديوهات المنتشرة علي كافة المواقع الإلكترونية يعد جريمة.

يعتبر هذا البيان بمثابة بلاغ للنائب العام بشأنها، وعليه إتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيالها بما يملكه من سلطة عامة في مجال تحريك الدعوى الجنائية.

صبري مسعودمصر

مدير وحدة التدريب والإتصال – البرنامج العربي لنشطاء حقوق الإنسان

Copyright © 2013 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق