السنن الكونية وشريك الحياة

بقلم/
أحمد ناصف
مصر : ۳۱-۱-۲۰۱٤ - ۷:۲۰ م

صُدمت من تلك النسبة المُريبة التي وقعت تحت عيناي منذ فترة عن الطلاق في المجتمع المصري التي أجرت إحصائياتها المراكز البحثية، حيث أن النسبة فاقت ٤٠% حسب إحصائيات المركز القومي وغيره وهذا ما أصابني بالذهول والدهشة، وانتابتني مشاعر الحُزن على مجتمعنا وعلى شبابنا المتزوجين في أيامنا هذه.

كيف لا؟ وكل الشباب الآن أول أمنية لهم أن يتزوجوا ويكونوا بيتاً وأسرة، وهذه أمنية الشباب في أغلب المجتمعات، وما أجملها من أمنية ونعمة وسُنة كونية في حد ذاتها تجعل المرأ في غاية السعادة، ومن فرط تلك الأمنية المشروعة ظهرت العديد من المقالات والبرامج التليفزيونية والحوارات الصحفية التي تتناول كيفية تحقيق تلك الأمنية ويجدر بي الذكر أنه كان هناك مسلسل تليفزيوني إسمه "عايزة أتجوّز" ومن الطريف أنه كان يوجد بالمسلسل كتاب إسمه "كيف تصطادين عريساً؟"

والغريب في ذلك الأمر والذي أثار فضولي، أنه لا تمر مدة طويلة من بداية الزواج حتى يُطلّق الرجل زوجته، أو يعيش في مشاكل لا حصر لها، ويبدأ الطرفان في إنتظار أية ذلة للآخر حتى يفتعل مشكلة وما إلى ذلك من مهاترات كلنا نسمع عنها ونعرفها، ويأتي هذا على حساب الأطفال إن وُجدوا، ويكونوا بمثابة الضحية للأب والأم، أو سرعان ما يمل الطرفان من بعضهما ويدفع ذلك الملل البعض إلى اللجوء إلى الخيانة والعياذ بالله، ومن شأن تلك الظاهرة أن تُحدث خللاً في المجتمع وعدم التوازن الأسري وبالتالي يختل التوازن المجتمعي.

السُنن الكونية والزواج

وهذا ما دفعني إلى البحث في بعض السُنن الكونية الحاكمة للزواج، وأخرجت منها بعض السُنن الكونية التي يجب أن تراعيها عند إختيار شريك الحياة حتى تتفادى المشاكل الزوجية ومن أجل بناء علاقة زوجية على أساس كوني صحيح يخدم التوازن النفسي لك أولاً ثم التوازن الأسري ثم التوازن المجتمعي، وتناولت بعضاً آخر بشكل تفصيلي أكثر منها في كتابي الذي سيصدر قريباً حيث يتناول السُنن الكونية عموماً وماهيتها وأهميتها وعناصرها.

لأن الزواج لابد وأن يكون وفق السُنن والقوانين الكونية الحاكمة له، حتى تحصل منه على النتيجة التي ترغب بها ألا وهي السعادة، أما إن كان هذا الزواج لا يسير وفق السُنن والقوانين الكونية فلن تحصل على السعادة، بل ستحصل على المشاكل الزوجية وعدم الإستقرار والطلاق ومضاعفات أخرى لا أحبذ ذكرها عوذاً بالله منها، وإليك هذا الفيديو الذي أذكر فيه تلك السُنن الخاصة بإختيار شريك الحياه، الزوج أو الزوجة، وقريباً ستكون هناك حلقات أخرى أو مقالات تفصّل تلك السُنن وكيفية التطبيق.

أحمد ناصفمصر

باحث في العلوم الإنسانية

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 


مواضيع مرتبطة



أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على المصدر



هل لديك تعليق على هذا الموضوع؟ علق عليه الآن

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق