تراقص الخيبات

بقلم/ إبراق الشنيفي
مصر : ۱-۵-۲۰۱٤ - ٦:۰۸ ص - نشر

كثرت الخيبات من حولنا لتصبح كتمثال طين يابس لو طعن ألف مرة لن يصرخ أو يتألم، لأنه مر في ألف خيبة وخيبة جعلت منه شخصاً عديم احساس رغم ما كان يملك من الاحساس ويشعر بأقل خيبة.

لكن عندما نمر في تجارب، واحدة تلو الأخرى قاسية، ونصمت دون حديث للغير بما في جعبتنا من ألم استوكن القلب، حينذ تتمزق جميع الأشياء الجميلة التي في القلب وتطلب من تلقاء نفسك أمورا تعيد حياتك وتبعد الخيبات بطريقة بسيطة جداً وهي البحث والنظر بالحياة من جهة أخرى بنسيان ما كان يمزق قلبك من ألم وقسوة.

لذالك لا تضع حياتك على طريق واحد تستمر فيه خيباتك، بل انحدر إلى مسارات أخرى واجعل بداية طريقك أمل مبتعث من قلبك، لأن الأمر لن يتغير إلا عندما يكون بعزيمة يبعثها العقل قبل القلب بذاته، هنا تتغير الحياة وتتراقص لك الخيبات ابتعادا عن حياتك.

فقط ابعث في قلبك أمل، رغبه، تعديل، وتطوير ما في نفسك للبعد عن الخيبات وهيهات للخيبات أن تعود مرة أخرى!

فلا تنتظر من غيرك خروجك من الخيبات ان لم تخرج نفسك، لن تمد يدك للغير فلا بد ان تتعثر تلك اليد بك يوماً، فاجعل خطوتك انت تتعثر بين خطواتك فتقف بنفسك دون خيبات من أحد.

لن يدوم لك أحد لن لم تدم لنفسك، فاجعل خيباتك تتراقص بعداً عنك، وابدأ بابتسامة لرقصات تلك الخيبات.

إبراق الشنيفيSaudi Arabia

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق