المناهج المتكاملة وصناعة القيم

بقلم/
مصر : ۱-٤-۲۰۱۵ - ۱۰:۳۸ ص - نشر

المناهج المتكاملة وصناعة القيمالمشكلة الرئيسية التي تواجه المجتمع التعليمي في عالمنا العربي هي عدم قدرة المناهج التي نقدمها في المدارس على بناء شخصية المواطن الإيجابي القادر على ممارسة دوره بشكل حضاري يضمن للمجتمع النهضة والتقدم، فنجد أن معظم أبناء الوطن لديهم نوعا من السلبية في تناول الكثير من الأمور والموضوعات التي تمس حياتهم اليومية.

المجتمعات الغربية أدركت هذه الأمور منذ عهود طويلة، وبدأت في غرس مفاهيم المواطنة والحقوق والواجبات الاجتماعية في مناهجها الدراسية، هذه المناهج الدراسية تعتمد على مفهوم التكامل بين المواد، ولنأخذ حل مشكلة النظافة كمثال، فالفكرة يدرسها الطالب في مادة العلوم على أنها سبيل لتحقيق الصحة العامة للفرد والمجتمع، وفي نفس الوقت نجد أن هذه الفكرة يدرسها الطالب في موضوع القراءة عن طريق قصة طريفة ومشوقة، وكذلك في مادة التربية الفنية نجد الطالب يرسم موضوع تعبير عن النظافة، وفي الرياضيات نجد الطالب يحل مسائل تتناول موضوع النظافة، وفي الدراسات الاجتماعية نجد نفس المفهوم وكذلك في حصة الدين، كل هذا في نفس الوقت وبطرق مختلفة ومتعددة.

وإذا أضفنا إلى ما سبق دور المعلم خارج المنهج في حث الطالب على نظافة ثيابه ثم نظافة فصله وتنفيذ واجبات منزلية عملية تحث على النظافة، ثم الدور المجتمعي للمدرسة في أن تنظم رحلات تعليمية لتنظيف الحي وعمل مسابقات بين المدارس الأكثر جمالا ونظافة داخل المنطقة التعليمية ثم في المحافظة ثم في البلد، ويتم تكريم الفائز الأول والثاني والثالث من كل محافظة في حفل يحضره كبار رجال الدولة.

ومع كل ذلك نجد أن الإعلام يلعب دوره التنويري في التركيز على النظافة وأهميتها وضرورتها من أجل بناء جيل قوي صحيح العقل والبدن، وقس على ما سبق كل الأفكار التي يمكن غرسها عن طريق المناهج المتكاملة مع سياسات المجتمع واتجاهاته، فهل من الممكن أن يكون لدينا مثل هذا النموذج في بلادنا؟

محمد محمد السعيد عيسىSaudi Arabia, Makkah Province

Copyright © 2015 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق