تصريحات مخيفة من زعماء العالم بعد فيروس كورونا

تصريحات مخيفة من زعماء العالم بعد فيروس كورونا

شهدت الساعات القليلة الماضية من عمر العالم تصريحات مخيفة من رؤساء وزعماء الدول الكبرى حول مصير دولهم وشعوبهم بعد جائحة فيروس كورونا، وباء كوفيد-١٩، للعالم.

حيث توقع رئيس الحكومة الفرنسي، إدوار فيليب، في تصرحات له منذ ساعات أن الوضع الصحى بسبب فيروس كورونا المستجد سيكون الأصعب في النصف الأول من أبريل المقبل، وحذر من خطورة "مد مرتفع جدا" من وباء كوفيد-١٩ يجتاح فرنسا، ووجه رسالة للشعب الفرنسي قال فيها "يجب أن نصمد".

وعلى صعيد آخر كشف المستشار النمساوى سباستيان كورتس، أن خسائر التجارة يوميا في النمسا ١٤٠ مليون يورو بسبب كورونا، هذا بجانب زيادة أعداد العاطلين عن العمل.

وفي ذات السياق وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على أكبر حزمة مساعدات مالية في تاريخ الولايات المتحدة على الإطلاق، بقيمة ٢ تريليون دولار، لمواجهة العواقب الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد، وذلك في الوقت الذي ارتفع فيه عدد الأمريكيين الذين تقدموا بطلبات للحصول على إعانة بطالة حتى نهاية الأسبوع الماضي إلى ٣.٣ مليون شخص.

وبعد إعلان تصدر الولايات المتحدة الأمريكية أكبرعدد إصابات بفيروس كورونا المستجد، كوفيد-١٩، في العالم خرجت المرشحة الرئاسية الأمريكية السابقة، هيلاري كلينتون، على العالم كله في تغريدة نشرتها عبر حسابها الرسمي على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" ساخرة من شعار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حين قال "أمريكا أولا"، وهو الشعار الذي استخدمه ترامب خلال حملته الانتخابية عام ٢٠١٦.

وكانت أكثر التصريحات الصادمة خلال الساعات الماضية ما خرج به على العالم رئيس الوزراء الإيطالي جوسيبي كونتي بتحذيره وتوقعه أن الإتحاد الأوروبي قد يفقد سبب وجوده بسبب فيروس كورونا، ما لم تكن هناك خطة أوروبية كبيرة للتعافي وإعادة الاستثمار، من شأنها أن تدعم وتنعش الاقتصاد الأوروبي كله.

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
ثورة يوليو بين وعد بلفور ووعد أوباما

وقال إذا لم ثبت أوروبا أنها على مستوى هذا التحدي غير المسبوق، فإن التكتل الأوروبي بكامله قد يفقد في نظر مواطنيه سبب وجوده. داعيا إلى عدم ارتكاب أخطاء فادحة خلال عملية مكافحة فيروس كورونا المستجد فى القارة الأوروبية.

وعلى صعيد بريطانيا أعرب ستيفن باويس، مدير هيئة الخدمات الصحية الوطنية، منذ ساعات عن أمله تخطي بلاده أزمة فيروس كورونا بأقل من ٢٠ ألف حالة وفاة.

وفي المانيا تصريحات مخيفة أيضا حيث أعلن رئيس ديوان المستشارية، أنه لن يكون هناك أي تخفيف للإجراءات الإحترازية الخاصة بمواجهة فيروس كورونا قبل ٢٠ أبريل المقبل.

[/responsivevoice]
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليق
مضمنة المرتدة
عرض جميع التعليقات
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x