كورونا يكشف حقائق مكنونة

كورونا يكشف حقائق مكنونة

يمر العالم بأزمة مرعبة وغير متوقعة وهي انتشار فيروس كورونا الجديد، الذي لم يعرفه أحد من قبل ولم نجد له علاجا حتى هذه اللحظة، ومازال مستمرا في حصد الأرواح من كل جنس ولون ونوع ولا يفرق، فقد أصاب الملوك والوزراء والفقراء الكل على حد سواء. ومن العجيب أن كورونا يكشف حقائق عن النفس البشرية ومشاعرها.

جاء كورونا ليعلم العالم أجمع بدون معلم، جاء هذا الفيروس الذي لا يرى بالعين المجردة ليعيد ترتيب أولويات البشر من جديد ويظهر أن أهم شئ عند الإنسان هو الحياة.

أظهر كورونا حقيقة البشر وأن مشاعر الحب ممكن ان تهرب في لحظة واحدة، عندما يتهرب الأبناء من زيارة والدهم في الحجر الصحي خوفا على حياتهم، وأن كل المشاعر الإنسانية قد تظهر جلية عندما نرى الأطباء الذين ضحوا بحياتهم في سبيل الواجب.

أظهر كورونا أن المال لا يملك لصاحبه الحياة أو الصحة، وأن اقوى ملوك الأرض لا يتمنون غير الحياة فقط، حتى لو في الحظر، وتحت ظروف التقشف الخالية من مظاهر الترفية والبذخ، وأن اهم شئ لاستمرار حياتهم هو الطعام، وهو وأول ما يشترى بكميات كبيرة ويظهر المرحلة التي تتجه إليها أية دولة خوفا من أيام قد تأتي لا يجد فيها الناس شئ يؤكل.

علمنا كورونا أن كل ما يرتب له الإنسان من ترقي وظيفي أو ثروة يجمعها أو حتى الحلم البسيط بتكوين أسرة وبيت صغير، قد يذهب في لمح البصر. أظهر كورونا البشر على حقيقتهم الضعيفة الواهية، وأن امنيات البشر في العالم أصبحت واحدة، وهي مجرد الخروج من هذه الأزمة اصحاء.

علمتنا هذه الأزمة أن أصغر شئ من الممكن أن يفني الحياة بأكملها ويقضي على الجنس البشري، بملايين بل مليارات البشر. وعلمتنا أيضا أن أصغر المخلوقات مثل الفيروسات تكشف لنا حقائق خفية، مثلا كورونا يكشف حقائق عن نفس الإنسان ربما لم ندركها من قبل. فلينظر كل إنسان إلى حياته من جديد وليعيد الحقوق إلى مستحقيها وليعلم العالم أن لله جنود على الأرض يرسلها ليقوم البشر من جديد.

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
خلف قضبان آل سعود
[/responsivevoice]
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليق
مضمنة المرتدة
عرض جميع التعليقات
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x