مطالبات حقوقية بمعاملة ضحايا كورونا من العاملين بالمجال الطبي معاملة الشهداء

مطالبات حقوقية بمعاملة ضحايا كورونا من العاملين بالمجال الطبي معاملة الشهداء

ناقش المجلس القومي لحقوق الإنسان في جمهورية مصر العربية فى إجتماعه الشهري اليوم ولأول مرة عبر الفضاء الإلكتروني، الإجراءات التى إتخذتها الدولة فى مكافحة فيروس كورونا المستجد، بعد مطالبات حقوقية بمعاملة ضحايا كورونا من العاملين بالمجال الطبي معاملة الشهداء، بدءاً من حظر التجمعات بكافة أشكالها، والتوعية الواجبة، العمل على توفير وسائل الوقاية وفحص المعرضين للإصابة، وتخصيص المستشفيات والمراكز الطبية لعلاج المصابين وتعزيز إستعداداتها لأي توسع في إنتشار الوباء من خلال المستشفيات العسكرية.

وأعرب المجلس عن تقديره للخطوات التي بدأتها الدولة وتداول أعضاء المجلس في الاجتماع عدد من المقترحات ومنها:

- معاملة ضحايا العاملين في المجال الطبي أثناء العمل في مكافحة الفيروس أو بسببه معاملة الشهداء.

- التوسع في إستراتيجية الإفراج الصحي عن المحتجزين خاصة بالنسبة لكبار السن والمصابين بأمراض مزمنة.

- تعزيز ميزانية الصحة والتوسع فى إجراء الفحوصات لإكتشاف الحالات التى لا تظهر أعراضها مبكراً حيث لازالت النسبة المتحققة غير كافية.

- مع تفهم المبررات التى تدعو إلى حظر الزيارات للسجون، يتعين توخى بدائل لكافة الأسر للإطمئنان على ذويهم مثل الإتصال الهاتفى وإدخال إحتياجات السجناء من الموارد المالية فى حدود ما تسمح به اللوائح.

- تشكيل وحدة عمل داخل المجلس لتلقي الشكاوى المتصلة بالأزمة والعمل على حلها مع الأجهزة المعنية بخصوصها.

من جانبه ثمن محمد فايق، رئيس المجلس القومي لحقوق الانسان الاجراءات التي تتخذها الحكومة المصرية من أجل سلامة المواطنين المصريين وهو ما يصب فى صالح أول حقوق الانسان وهو الحق فى الحياة.

وأكد في تصريح له على أهمية الالتزام التام بالتعليمات والإجراءات التى تحددها الدولة ومؤسساتها المختلفة من اجل السلامة الصحية للمواطنين ، وقال ان إهمال فرد يهدد الجميع.

وأشار إلى أنه فى مثل هذه الظروف الصعبة التي تعيشها مصر ودول العالم، فإن الحفاظ على حقوق الانسان والاستجابة إلى أي مطالبات حقوقية يظل هو الهدف الذي نبتغيه جميعا.

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
انتصار عربي بطعم الهزيمة
[/responsivevoice]
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليق
مضمنة المرتدة
عرض جميع التعليقات
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x