متى يزول وباء كورونا؟

متى يزول وباء كورونا؟

متى يزول وباء كورونا؟  من منا لم يسأل نفسه ذلك السؤال يوميا بل كل ساعة؟ وقد يسأل بعضنا نفسه ذاك السؤال مئات المرات في اليوم الواحد كأنه لا يفعل شيئا سوى أنه يفكر في كيفية الخروج من ذلك المأزق، وكأن قوانين الأرض كلها قد توقفت عن عملها، بما فيها دورانها حول نفسها فلا شعور يضاهي شعور الحرية.

جميعنا الان شعوبا وفصائل دولا وربوعا أصبحنا كفئران داخل مصيده همها الوحيد الخروج من الفخ، قد يكون ذلك الفخ هو فخ صغير ممهدا لفخ أكبر، ولكنها غريزة البقاء هي دائما تحركنا لكي نبقى على قيد الحياة، ولا شئ سوى الحياة.

لو حاولت أن تسأل أي مواطن في أي دولة في العالم بماذا تشعر ستجد الإجابة واحدة وهي العجز. العجز عن ممارسة الحيآه الطبيعية التي كان معظمنا يشتكي منها فيما مضى. العجز عن معرفة المستقبل. والعجز عن التكهن بالنهاية القادمة.

كلنا عجز لأن الوباء قد حقق معنا عنصر المفاجأة، فربح الجوله الأولى، لكن المباراة لا تنتهي عاده من جولة واحدة. كل ما عليك الآن هو أن تعيد ترتيب دفاعاتك وتنشط ذاكرتك، وتقاوم وتقاوم وتقاوم فهي حرب على حياتك ليس إلا، والطريق إلى الفوز سهل، كل ما عليك فعله هو الدفاع عن نفسك، ولا تخشى كورونا بل اجعلها تخشاك. ومرة أخرى.. متى يزول وباء كورونا؟

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
جرسيف وإعانة الدولة لا تصل المحتاجين
[/responsivevoice]
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليق
مضمنة المرتدة
عرض جميع التعليقات
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x