فيروس كورونا ٢٠٢١

فيروس كورونا ٢٠٢١

فيروس كورونا ٢٠٢١ موجود معنا، بعد أن بذلت أجهزة الدولة والشرطة والجيش الابيض مجهودات كبيرة لمقاومته. مازال كورونا موجود ويجب التعامل معه على هذا الأساس كما نتعامل مع الأمراض المعدية الأخرى وغيرها من الأمراض الباطنة، والإلتزام بالإجراءات الوقائية مع جميع الأمراض.

في منعطف مهم اخر في تفشي المرض الذي سيبدأ مرحلة جديدة قادمة خلال الأشهر المقبلة، أي فيروس كورونا ٢٠٢١. هذا المرض الخطير أصاب الكبير والصغير، الغني والفقير، في الشهور القليلة السابقة سادت حالة من الهم والفزع في بيوت المصريين، بعد وفاة العديد من النجوم المحبوبين، توفيت الفنانة القديرة رجاء الجداوي بعد صراع مع هذا المرض، وغيرها من النجوم والشخصيات العامة.

وقد قامت الحكومة المصرية بجهود كبيرة للحفاظ علي سلامة المواطنين وتخطي هذه المرحلة بسلام. الله سبحانه وتعالى العليم الحكيم له حكمة في هذه الأمراض ودخولها مصر وما أدت إليه من الأحزان والآلام.

ساهمت وزارة الصحة في المحافظة علي المواطنين بإرشادات صحية وتعليمات للوقاية والمحافظة على أسرهم واطفاله، وقد صاب هذا المرض العديد من الاشخاص بالرغم من أن بعض من أصابهم هذا المرض كانو يعملون ما بوسعهم للحفاظ علي انفسهم والوقاية السليمة لكي لا يصيبهم هذا المرض، ولكن بعضا منهم قد أصابهم المرض ومنهم من تحدى هذا المرض ونجا منه ومنهم من لم يقدر علي تحدي هذا المرض.

أصاب هذا المرض أمهات حوامل، ونجا الاطفال والمواليد لم يصابوا بهذا المرض. في الشهور السابقة كانت مصر بأكمالها بحالة من الفزع ومع مرور الوقت واهتمام وزارة الصحة بإرشادات السلامة، تخطت مصر بعض مخاطر هذا المرض وبدأت الحياة ترجع كما كانت بدون فزع ولكن يوجد بعضا من الخوف.

دخل الوباء مرحلة جديدة، وهي بداية مرحلة فيروس كورونا ٢٠٢١ حيث تعاني الهند والبرازيل من عشرات الآف من الإصابات يوميا، كما شهدت دول من بينها الصين ونيوزيلندا واستراليا موجات جديدة في الشهر الماضي.

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
لسّه ما دخلش دُنيا

قام الأطباء والممرضات ببذل الكثير من المجهود لمساعدة المصابين للتخلص من هذا المرض دون الخوف علي ارواحهم بلا قدموا مابوسعهم وجهدهم وضحو بأنفسهم، ومنهم من قدم حياته لتخطي هذه الخطوة الصعبة، قاموا برعياة المصابين وتوفير العلاج والراحة والمتابعة اللازمة لشفائهم وخروجهم بسلام من المستشفيات ورجوعهم الي حياتهم الطبيعية.

تواصل وزارة الصحة المصرية رفع استعدادتها بجميع محافظات مصر ومتابعة الموقف أولا بأول واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد الفيروسات والأمراض المعدية. قالت وزارة الصحة أن عدد المصابين حتي الآن ١٠١١٧٧ حالة من ضمنهم ٨٤٩٦٩ حالة قد تم شفاؤها، و٥٦٦١ حالة وفاة.

وقد صدرت حتي الان ستة قرارات بشأن صلاة الجنازة وصلاة الجماعة والافراح وقال المستشار نادر سعد المتحدث الرسمي لمجلس الوزراء ان لجنة ازمة كورونا قد اتخذت حزمة من القرارات الجديدة وهي كالتالي:

أولا: إقامة صلوات الجنازة بالمساجد التي به ساحات فضاء مكشوفة.
ثانيا: اقامة الافراح بالاماكن المكشوفة بالمنشآت السياحية والفندقية الحاصلة علي شهادة السلامة الصحية بحد اقصي ثلاثمائة فرد وهذا يطبق علي قاعات المؤتمرات والاجتماعات بنسبة حضور ٥٠%.
ثالثا: اقامة معرض اهلا بالمدارس في ٢٠ سبتمبر ويتم اتخاذ الإجراءات الاحترازية للوقاية.
رابعا: فتح فصول محو الامية مع اتخاذ الإجراءات اللازمة.
خامسا: بدأ الهيئات الرياضية والشبابية في إتاحة استخدام حمامات السباحة وعودة تدريبات الدرجة الثانية لكرة القدم.
كما اكد وزير الطيران المدني خلال الاجتماع علي اتباع جميع الإجراءات الاحترازية في كل المطارات المصرية التي بدأ تشغيلها.

وقامت وزارة الصحة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا ٢٠٢١ والامراض المعدية منها ١٠٥، ١٥٣٣٥، ورقم الواتساب ٠١٥٥٣١٠٥١٠٥، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح علي الهواتف.

[/responsivevoice]
الاشتراك
نبّهني عن
guest
3 تعليق
أحدث
أقدم
مضمنة المرتدة
عرض جميع التعليقات
donia essam
donia essam
16 أيام

ربنا يرفع عنا الوباء يااارب بارك الله فيكي

donia essam
donia essam
16 أيام

ربنا يحفظنا ياارب ويبعد عنا الوباء بارك الله فيكي ⁦❤️⁩

Yousef
Yousef
18 أيام

كلام جميل ..ربنا يحفظنا يارب

3
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x