يحيى السنوار يؤكد استعداد

يحيى السنوار يؤكد استعداد حماس لجولة ثانية من المواجهات مع إسرائيل

في إطار مؤتمر للعشائر الفلسطينيّة بقطاع غزّة، رئيس حماس بغزّة، يحيى السنوار يؤكد استعداد حماس لجولة ثانية من المواجهات مع إسرائيل، ويؤكد دعمه المتواصل للمقاومة المسلّحة وللقدس، معتبرا أن معركة سيف القدس لن تكون الأخيرة وأن حماس جاهزة لتصعيد محتمل.

وقال السنوار في مجمل تصريحاته: “أنتم من صنعتم هذا النصر يوم ربيتم أبناءكم على هذه المعاني الجميلة، فكان لنا جيل من كتائب القسام وسرايا القدس وشباب المقاومة كافة، الذين صنعوا هذا النصر الذي أحدث تحولا استراتيجيا في الصراع مع هذا الاحتلال”.

وأضاف السنوار في تصريح خاص لموقع دنيا الوطن الفلسطيني: "إن القدس لا تحتاج إلى الكلام والرسائل، وإنما سنوصلها برشقات بمئات الصواريخ التي ستنطلق إلى تل أبيب".

كما أكّد يحيى السنوار استعداد حماس لإطلاق الصواريخ من جديد على تل أبيب، وهو ما أثار حفيظة مسؤولين برام الله، حيث تدعم القيادة السياسيّة متمثلة في الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحركة فتح خيار التهدئة وتفعيل المقاومة الشعبية في هذه المرحلة الحساسة التي تعيشها البلاد.

في حين تسعى مصر وعدد من الوسطاء الدوليين لفرض تهدئة شاملة بين غزة وإسرائيل وذلك لضمان إدخال المساعدات لقطاع غزة وتسريع عملية إعادة الاعمار، تأتي تصريحات السنوار لتزيد من احتمالية فشل الجهود الدولية في تحسين الأوضاع في غزة.

ويؤكد عدد من المهتمين بالشأن الفلسطيني أنّ أيّ تصعيد في اتجاه الحرب سيساهم في تقويض الأوضاع الأمنية في الضفة الغربيّة، وسيؤثر بالضرورة على الأوضاع الاقتصاديّة، ورغم ما في ذلك من نقاط إيجابية لصالح حماس على المستوى السياسي فإنّ هذا التوجه لن يكون في خدمة الضفة.

بينما يحيى السنوار يؤكد استعداد حماس لجولة ثانية من المواجهات مع إسرائيل، يبدو أن سكان الضفة في توافق مع خيار السلطة بالتمسك بالمقاومة الشعبية السلبية في الوقت الراهن، وتكثيف الجهود الديبلوماسية لإدانة إسرائيل واجبارها للجلوس على طاولة التفاوض، ما يجعل دعوات حماس لفتح جبهات عسكرية جديدة ضد دولة الاحتلال لا تحظى بأي صدى في الضفة.

انشر تعليقك