cfd1-Copy

مواطنون من أجل التنمية

نظمت مؤسسة "مواطنون من أجل التنمية" بالتعاون مع مشروع "الحد من الفقر" بوزارة الأسرة والسكان ورشة عمل بالعين السخنة تحت عنوان "دور المجتمعات المحلية فى مكافحة الفقر" شارك فيها بعض من أعضاء المجلس المحلى لحى حدائق القبة ونحو ستين شخصا يمثلون مختلف الشرائح الاجتماعية والسنية بالحي من أجل العمل على الاستفادة من مخرجات المشروع في دعم جهود التنمية بحي حدائق القبة.

في البداية أشار سامح فوزي رئيس مجلس أمناء المؤسسة إلي أهمية التعاون بين الحكومة والمجتمع المدني خاصة في مكافحة الفقر، مطالبا بالإستفادة من الخبرات التي ثبت نجاحها علي المستوي المحلي، ومن بينها برنامج الحد من الفقر الذي سعي ضمن أنشطته إلي تمكين المواطن من خلال إمتلاك الأوراق الرسمية.

وأضاف أن المؤسسة تسعي من خلال برنامجها المستمر لدعم الحوار بين المواطن وعضو المجلس المحلي في حدائق القبة إلي لفت الانتباه إلي أهمية المشاركة المجتمعية في تحقيق التنمية.

اما عن مشروع الحد من الفقر فيؤكد أحمد رمضان، مساعد مدير المشروع، علي ان اهم ملامح المشروع والذى قام به المجلس القومى للأمومة والطفولة خلال الثلاث سنوات الماضية فى سبع محافظات هى الجيزة وحلوان و6 أكتوبر وبنى سويف والمنيا وسوهاج وقنا، بالتعاون مع الجمعيات الأهلية فى هذه المحافظات، مبينا ان المشروع تمكن بالفعل من استخراج 46 ألف و500 شهادة ميلاد، و62 ألف بطاقة رقم قومى، و21 ألف و470 شهادة لساقطى القيد أي اثبات وجود 129 الف مصري، وأن وزارتى الصحة والداخلية قامتا بجهد كبير فى نجاح المشروع الذى تمكن من علاج المشكلات التى كانت تنتج عن عدم وجود بيانات احصائية دقيقية حول التركيبة السكانية خاصة في صعيد مصر، كذلك سمح بوضع حد لحرمان بعض الفئات من المجتمع وخاصة النساء والأطفال من الحق فى التعليم والرعاية الصحية والتعيين بالوظائف الحكومية.

بعد المقال الحالي نقترح:
إلهام علييف يفوز بالرئاسة

أوضح رمضان أن الفترة المقبلة ستشهد التركيز على محافظة القاهرة وتنفيذ المشروع بها، خاصة وأن عددا كبيرا من المواطنين بالصعيد يسارعون للهجرة إلى القاهرة بحثا عن الاستقرار وفرص العمل، وعدد كبير من هؤلاء لا يمتلكون أوراقا ثبوتية، ومن ثم أصبحوا يعيشون بلا هوية، ومن ثم تزداد معدلات الفقر والحرمان من التعليم وزيادة المشكلات الاقتصادية والاجتماعية، وإنه جارى تحديد المناطق الأكثر فقرا لتنفيذ المشروع بها.

من جانبه قال مصطفى حمادة عضو مجلس محلى حدائق القبة ورئيس لجنة التعليم بالحى أن فكرة المشروع جيدة وتعمل على مواجهة الفقر من الجذور، وأن هناك حاجة ملحة لنقل هذه التجربة داخل الأحياء الفقيرة بالقاهرة وخاصة فى الدويقة واسطبل عنتر، كذلك هناك حاجة لتطبيقها فى حى حدائق القبة وخاصة فى مناطق الوايلي الكبير وعزبة أبو حشيش، وهى من المناطق التى تضم عددا كبيرا من الأسر الفقيرة وبحاجة إلى مساعدة حقيقية، ومن ضمن سكان هذه المناطق من يعيش بدون أوراق ثبوتية ومن ثم يفقدون حقهم فى الوجود والتمتع بالخدمات التى تقدمها الدولة.

أشاد حمادة بمبادرة مؤسسة "مواطنون من أجل التنمية" بعرض هذه الفكرة وتقديمها كنموذج قابل للتطبيق فى حى حدائق القبة، مطالبا بوضع خطة عمل خلال الفترة المقبلة من أجل مواجهة المشكلات المترتبة على المتسربين من التعليم وساقطى القيد، وأعلن ترحيب المجلس المحلى بحدائق القبة بالمشاركة فى مثل هذه المشروعات وتقديم يد العون لما تمثله من فائدة كبيرة تعود بالنفع على المواطنين.

واتفق معه في الرأى محمد محمد أحمد عضو المجلس المحلى بحى حدائق القبة ورئيس لجنة الشئون الاجتماعية، وطالب الجمعيات الأهلية بالتعاون في تنفيذ هذه المشروعات فى كل القري والمحافظات، وأيضا التركيز على الأحياء الفقيرة بالقاهرة، حيث تظهر فى هذه الأحياء مشكلات كبيرة نتيجة عدم توفر شهادات ميلاد أو بطاقات شخصية للمواطنين مما يحرمهم من الخدمات ومن ثم تضيع مئات الأسر ويتعرضون للتهميش والتشريد، ومن ثم يحرم المجتمع من مشاركة كل الفئات فى عملية التنمية.

بعد المقال الحالي نقترح:
الشفق القطبي الشمالي

محمد عبد السلام - مصر

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

انشر تعليقك