أخبار وآراء

جيفرسون والفوضى

بقلم/ عماد فواز
مصر : 26-4-2014 - 8:39 ص

بعد سيطرة الإرهاب والفوضى على جميع ثورات الربيع العربي تقريبا بادعاء دعم ونشر الديمقراطية.. بات لزاما علينا أن ننظر بعين الجد إلى نظرية "جيرفوسون"، في تعريف الديمقراطية أولا تعريفا صحيحا، ثم تطبيق الديمقراطية بين حقوق الإنسان وواجباته في ضوء القوانين الملزمة للجميع، سعيا إلى ما حققته الثورة الفرنسية – بعد عشر سنوات من الإرهاب- من ديمقراطية أدت إلى التطور والحضارة.. فلا بد أن نبدأ من حيث ما وصلت الثورة الفرنسية إليه من نتائج بدلا من السير في نفس المضمار بطولة وسنواته ودمائه للوصول إلى النتيجة التي كان من الممكن أن نبدأ منها دون تكبد خسائرها.

 

ردوها علي إن إستطعتم

بقلم/ هانيبال بن محمد
مصر : 25-4-2014 - 6:34 ص

إنه تساءل إلى بعضهم، يتوجه به ضميري، الذي سئم الصمت، سئم صمت أمة يدعي ساستها الرجولة، وحكامها العروبة، وشعوبها المروءة، في كل مايفعلون لم أجد ما أفتخر به إلا القليل في كثير فعائلهم، في هذا العصر المظلم من تاريخ أمتي العربية المقهورة المقبونة.

 

آداب الطريق

بقلم/ السيد عبد الوهاب
مصر : 23-4-2014 - 5:49 م

آدابُ تعلمناها في الصغر، نحن أحوج إليها في الكبر، إنها آداب الطريق، أتذكر منها ما رٌوي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم محدثاً أصحابه قائلاً "إياكم والجلوس في الطرقات، فقالوا: ما لنا بد إنما هي مجالسنا نتحدث فيها، قال صلى الله عليه وسلم: فإذا أبيتم إلا المجالس؛ فأعطوا الطريق حقه، قالوا: وما حق الطريق؟ قال صلى الله عليه وسلم: غض البصر، وكف الأذى، ورد السلام، وأمر بالمعروف، ونهي عن المنكر".

 

سوريا: إعادة تعويم الدولة

بقلم/ د. عادل رضا
مصر : 19-4-2014 - 4:48 م

هناك مساعي للحل في سوريا يتحرك بها النظام أو الدولة الحالية التي تسعى لإيقاف دورة الحرب، فما هي تلك المساعي؟ وكيف يتم التحرك لتصفية ما يجري وجعله شيئاً من الماضي؟

 

أردوغان وغول.. بوتين وميدفيدف

بقلم/ السيد عبد الوهاب
مصر : 19-4-2014 - 6:22 ص

مجرد أبيات شعرية "مساجدنا ثكناتنا.. قبابنا خوذاتنا.. مآذننا رماحنا.. والمصلون جنودنا.. وهذا الجيش المقدس يحرس ديننا" إقتبسها وشدى بها رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء ورئيس حزب العدالة والتنمية التركي الحالي في أحد مؤتمراته الجماهيرية إبان ولايته لبلدية اسطنبول عام ١٩٩٨، فكانت بمثابة نقطة تحول في حياة هذا الرجل، فقد وُجهت له تهمة التحريض على الكراهية الدينية وأحيل للمحاكمة القضائية وصدر في حقه حكماً بالحبس ترتب عليه حرمانه من تولي المناصب العامة.

 

تسمون أنفسكم كبار العلماء 

بقلم/ رغد العطيشان
مصر : 17-4-2014 - 8:51 م

أمٌ تبكي الليل على إبنها وأبٌ يبكي بالخفى حزناً على فراق إبنه، وهذا بسبب تحريضكم غير المثقف والجاهل للجهاد في سوريا، نرى ونسمع الكذب وما هي إلا حرب وتعذيب وقتل بين المسلمين تفككوا إلى أحزاب داعش والنصرة، أخوان ذهبوا للجهاد، أخٌ مع النصرة وأخٌ مع داعش فتقاتل الإخوه بسبب تحريضكم الفارغ من التهذيب والتعليم، فقولوا لي الآن أين الإسلام؟ أين العدل؟ أين الحق؟ قال تعالى: {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـكِن لاَّ يَشْعُرُون}.

 

أرض مظلمة في يوم الإنتقام

بقلم/ بيشوي عيد لبيب - المحامي
مصر : 12-4-2014 - 4:03 م

شهدت قرية دير أبو حنس التابعة لمركز ملوي، محافظة المنيا، لحظات قاسية، إذ وقع ضحية الثأر شباب أبرياء لا ذنب لهم، بسبب من؟ وحوش ذهبت من قلوبهم الرحمة واللين والخشوع وأغشيت أبصارهم {أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ} حباً في المال وجشعاً في الإمتلاك.

 

 الحسبة الوقائية على التدخين في العمل

بقلم/ خالد حبيبي
مصر : 10-4-2014 - 3:58 م

من التدابير الواقية من التدخين من جانب الدعاة والمحتسب أثناء وقوعه هو الاحتساب على المدخنين في العمل.. إن على جميع افراد المجتمع الدعوه والأحتساب إلى الله وبلأخص الدعاه والمحتسبين هم كما قال الرسول إتباع الرسل وهم المعنيون بالقيام بوظيفة الأنبياء من بعدهم وقيام الدعاة بشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هو من أعظم وظائفهم الله كلفهم الله بها.

 

ومضات: السكة الحضيض

بقلم/ محمد حلمي مصطفى
مصر : 10-4-2014 - 9:05 ص

♦ بعد فوز مصر مؤخرا بجائزة أفضل "جناح" فى القرية العالمية بدبي.. أتمنى ظهور المزيد من "الأجنحة" المماثلة حتى نستطيع "الطيران" محلقين فى سماء المنتجين والمصدرين.

♦ برغم قيام أكثر من ثورة، ما زالت حاجتنا ماسة لإصلاح وتطوير مرفق السكة الحضيض.

♦ هناك فرق بين النقد والسخرية، فالأول مباح والثانية محظورة فى كافة الشرائع السماوية.

 

ظلال ليلة العيد

بقلم/ د. منال دنديس
مصر : 8-4-2014 - 1:02 م

حرك مقبض الباب الصدىْ، ودفع بجسده المنهك قطعة خشبية لم يتبقى من لونها الاْصلي سوى بقايا مشتتة. كان يدعوها باب بيته، اْطلق الباب صريرا صارخا ثم فتح منصاعا لقوانين الفيزياء عن سواد داكن، وبحركة لا شعورية كانت يده على الحائط المجاور تغير اتجاه مفتاح الكهرباء.