أخبار وآراء

الطاعون الأبيض: السل

بقلم/ د. حاتم حلمي عزام
مصر : 24-7-2015 - 3:30 م

الفيلسوف الفرنسي فولتير، سيمون بوليفار محرر أمريكا اللاتينية، نيلسون مانديلا زعيم جنوب أفريقيا، جبران خليل جبران الشاعر اللبناني، وغيرهم من المشاهير أصيبوا بمرض السل.

في عام ١٨٦٠ أطلق على السل إسم مرض الطاعون الأبيض، فقد حصد مرض السل خلال هذه الفترة حياة الملايين في أوروبا وأمريكا، ولعل سر تسميته بالطاعون الأبيض تعود الى أن المريض بالسل يكون شاحبا ويصاب بأنيميا حادة تجعل لون وجهه أبيضا.

 

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: ,

جوانب من حياتنا

بقلم/ مؤمن عبد المنعم
مصر : 23-7-2015 - 12:30 م

صباح الطاقة الايجابية على جميع القرّاء. أكتب اليكم اليوم مقالاً عفوياً، هدفه تنمية حياتنا كشباب، أو كأشخاص بأرواح الشباب وفكرهم. دعونا نتفق في البداية أنه ليس هناك شخص فاشل، حتى الفاشل هو شخص ناجح في فشله، احذف من ذاكرتك كلمة "فشل".. فشل في شيئ + اعادة التجربة بطرق مختلفة = نجاح.

 

قصة قصيرة أخرى

بقلم/ كريم السعيدي
مصر : 21-7-2015 - 3:25 م

وصل صوتها الى سمعه أنينا يخرج من تحت انقاض حياتها ذات الخمس والثمانين عاما، تنادي باسمه بخوف وترقب، ومن بين شقوق النوافذ، يبدو ظلام الليل وقد خسر في دفاعه المتراخي المستسلم أمام ضياء الفجر، واصوات العصافير تعلو رويدا، ينادي بعضها بعضا بنداء أكثر أملا.

تمتمَ بحمدٍ وشكرٍ لله على نعمة يوم جديد، وقفز من فراشه ملبيا نداء العجوز، فاستجمع ما تبقى له من قوة في عضلاته المسنة، ودس يديه تحت ظهرها وساقيها، ليحملها بين ذراعيه، كطفلة لم تتعلم بعد فن السير، لتقضي حاجاتها، ولتغتسل، مرددة، بإلحاح، بين الحين والآخر، بصوتها المجروح، رجاء هنا وطلبا هناك. أعد لها قدح قهوتها الصباحية وأشعل لها سيجارتها الأولى وهي تقص عليه، قصصا كانت قد قالتها بالأمس وأمس الأول ومن قبل، عشرات المرات.

 

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية:

إمرأة تقارع المٶسسة الدينية الإيرانية

بقلم/ اسراء الزاملي
مصر : 21-7-2015 - 12:51 ص

لا غرو أن للمٶسسة الدينية الحاکمة في إيران، وعلى خلفية توجهاتها وممارساتها السلبية المختلفة، الکثير من الاعداء، لکن بطبيعة الحال هناك عدو متميز من بين کل هٶلاء الأعداء، ونقصد به زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي، التي لا تکل ولا تمل من أعباء المواجهة الشاقة والضروس ضد هذه المٶسسة التي تقوم بتوظيف العامل الديني من أجل تحقيق أهدافها وغاياتها.

 

الطفيلية في العمل المؤسسي

بقلم/ محمد محمد السعيد عيسى
مصر : 20-7-2015 - 3:41 م

الكائنات الطفيلية هي مجموعة من الكائنات التي تعيش متطفلة على كائنات أخرى بحيث تتغذى على كل ما يتغذى عليه الكائن المضيف مما يصيبه بالمرض والوهن، وهذا تقريبا هو تشخيص أحوال الكادر الوظيفي في معظم المؤسسات العامة والخاصة، فهناك دائما الموظف الذي يعيش على أعمال ومجهودات الموظفين الأخرين.

 

كن قائداً

بقلم/ أحمد محمد هشام 
مصر : 12-7-2015 - 12:24 م

لطالما احتاجت الأمم والجيوش والمجتمعات إلي قادة تقودها لتنفيذ أهدافها واذا أردنا أن نجمل صفات القائد فلنقرأ قوله تعالي (لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ) سورة التوبة، تمثل أهم ما تحدده مقومات القيادة الناجحة وكل ما يرتبط بها من صفات أو سمات أو أنماط.

 

بين التنمية البشرية والإرهاب

بقلم/ وائل الحسن
مصر : 12-7-2015 - 11:55 ص

من أهم الأسئلة المطروحة في فهم ظاهرة الإرهاب تلك التي تركز على العلاقة بين التنمية البشرية والإرهاب، ولماذا ينتشر الإرهاب في مناطق معينة بأشكال معينة؟ ولماذا يقدم الناس على الانغماس في السلوكيات الإرهابية، وهل للبناء الاجتماعي والبيئة ما يدعم السلوك الإرهابي؟

التنمية البشرية محصن للأمن البشري، هي حرية، وتمكين للانسان، هي للانسان، من قبل الانسان ولأجل الانسان، الانسان وسيلتها وغايتها. التنمية البشرية تحدث تغيرات جذرية في حياة الفرد، قد لا تستوعبها البنى الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، ولا تتمكن من التكيف معها، وقد تفشل خطط التنمية البشرية، ويستشري الفساد والظلم والإرهاب. وقد يؤدي الفشل في التنمية البشرية إلى إنتاج الإرهاب.

 

عفريت الشمس

بقلم/ محمد محمد السعيد عيسى 
مصر : 11-7-2015 - 12:05 م

عندما كنت صغيرا في سن السابعة من عمري كنت معتادا على الذهاب مع أصدقائي لألعب لعبة البلي، وهي لمن لا يعرفها عبارة عن مجموعة من الكرات الزجاجية الملونة الصغيرة جدا يمسك كل لاعب بمجموعة منها ويتم تحديد على الأرض مكان صغير على شكل دائرة بواسطة طباشيرة ثم يضع كل لاعب بليتين أو ثلاثة في الدائرة التي تسمى صينية ثم يتم تحديد خط الوقوف على بعد ثلاثة أمتار من الصينية. يقف كل لاعب ومعه بليته ليرمي بها بقوة تجاه الصينية وعندما يحدث التصادم بين بليته وبقية البلي الموجود في الصينية يخرج عدد من البلي خارج الصينية وكل ما يخرج يصبح ملك للرامي وهكذا.

 

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: , ,

هل سننقرض؟

بقلم/ عبد الملك أبو خالد
مصر : 6-7-2015 - 4:53 م

هل سننقرض؟ هل الحيوانات أعقل وأرحم منا؟

في العصر الجليدي ماتت حيوانات عدة بسبب البرد فقررت قوارض الشياهم أن تتجمع لتتبادل الدفء والحماية، غير أن أشواك الواحد منها أو أرياشه ظلت تنغرز في رفاقه الموجودين معه. وتحديدا تلك التي كانت تؤمن الدفء الأكبر، فتفرقت، ومن جديد مات من البرد عدد منها.

 

مشكلة المثلية الجنسية

بقلم/ محمد حسن العربي 
مصر : 6-7-2015 - 11:15 ص

لم تكن المثلية الجنسية أو الشذوذ أو اللواط أمرا مجهولا وغريبا ولكنه قديم قدم الانسان، فيخبرنا القرآن في مواضع عدة عن قدم هذه الفعلة الشنعاء، على سبيل المثال قوم لوط الذين قال عنهم الحق سبحانه: "كَذَّبَتْ قَوْمُ لُوطٍ الْمُرْسَلِينَ إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ لُوطٌ أَلَا تَتَّقُونَ إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ".

 

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: ,