أخبار وآراء - Page 2 of 43 - أهلاً العربية

أخبار وآراء

إمرأة تقارع المٶسسة الدينية الإيرانية

بقلم/ اسراء الزاملي
مصر : ۲۱-۷-۲۰۱۵ - ۱۲:۵۱ ص

لا غرو أن للمٶسسة الدينية الحاکمة في إيران، وعلى خلفية توجهاتها وممارساتها السلبية المختلفة، الکثير من الاعداء، لکن بطبيعة الحال هناك عدو متميز من بين کل هٶلاء الأعداء، ونقصد به زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي، التي لا تکل ولا تمل من أعباء المواجهة الشاقة والضروس ضد هذه المٶسسة التي تقوم بتوظيف العامل الديني من أجل تحقيق أهدافها وغاياتها.

 

الطفيلية في العمل المؤسسي

بقلم/ محمد محمد السعيد عيسى
مصر : ۲۰-۷-۲۰۱۵ - ۳:٤۱ م

الكائنات الطفيلية هي مجموعة من الكائنات التي تعيش متطفلة على كائنات أخرى بحيث تتغذى على كل ما يتغذى عليه الكائن المضيف مما يصيبه بالمرض والوهن، وهذا تقريبا هو تشخيص أحوال الكادر الوظيفي في معظم المؤسسات العامة والخاصة، فهناك دائما الموظف الذي يعيش على أعمال ومجهودات الموظفين الأخرين.

 

كن قائداً

بقلم/ أحمد محمد هشام 
مصر : ۱۲-۷-۲۰۱۵ - ۱۲:۲٤ م

لطالما احتاجت الأمم والجيوش والمجتمعات إلي قادة تقودها لتنفيذ أهدافها واذا أردنا أن نجمل صفات القائد فلنقرأ قوله تعالي (لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ) سورة التوبة، تمثل أهم ما تحدده مقومات القيادة الناجحة وكل ما يرتبط بها من صفات أو سمات أو أنماط.

 

بين التنمية البشرية والإرهاب

بقلم/ وائل الحسن
مصر : ۱۲-۷-۲۰۱۵ - ۱۱:۵۵ ص

من أهم الأسئلة المطروحة في فهم ظاهرة الإرهاب تلك التي تركز على العلاقة بين التنمية البشرية والإرهاب، ولماذا ينتشر الإرهاب في مناطق معينة بأشكال معينة؟ ولماذا يقدم الناس على الانغماس في السلوكيات الإرهابية، وهل للبناء الاجتماعي والبيئة ما يدعم السلوك الإرهابي؟

التنمية البشرية محصن للأمن البشري، هي حرية، وتمكين للانسان، هي للانسان، من قبل الانسان ولأجل الانسان، الانسان وسيلتها وغايتها. التنمية البشرية تحدث تغيرات جذرية في حياة الفرد، قد لا تستوعبها البنى الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، ولا تتمكن من التكيف معها، وقد تفشل خطط التنمية البشرية، ويستشري الفساد والظلم والإرهاب. وقد يؤدي الفشل في التنمية البشرية إلى إنتاج الإرهاب.

 

عفريت الشمس

بقلم/ محمد محمد السعيد عيسى 
مصر : ۱۱-۷-۲۰۱۵ - ۱۲:۰۵ م

عندما كنت صغيرا في سن السابعة من عمري كنت معتادا على الذهاب مع أصدقائي لألعب لعبة البلي، وهي لمن لا يعرفها عبارة عن مجموعة من الكرات الزجاجية الملونة الصغيرة جدا يمسك كل لاعب بمجموعة منها ويتم تحديد على الأرض مكان صغير على شكل دائرة بواسطة طباشيرة ثم يضع كل لاعب بليتين أو ثلاثة في الدائرة التي تسمى صينية ثم يتم تحديد خط الوقوف على بعد ثلاثة أمتار من الصينية. يقف كل لاعب ومعه بليته ليرمي بها بقوة تجاه الصينية وعندما يحدث التصادم بين بليته وبقية البلي الموجود في الصينية يخرج عدد من البلي خارج الصينية وكل ما يخرج يصبح ملك للرامي وهكذا.

 

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: , ,

هل سننقرض؟

بقلم/ عبد الملك أبو خالد
مصر : ٦-۷-۲۰۱۵ - ٤:۵۳ م

هل سننقرض؟ هل الحيوانات أعقل وأرحم منا؟

في العصر الجليدي ماتت حيوانات عدة بسبب البرد فقررت قوارض الشياهم أن تتجمع لتتبادل الدفء والحماية، غير أن أشواك الواحد منها أو أرياشه ظلت تنغرز في رفاقه الموجودين معه. وتحديدا تلك التي كانت تؤمن الدفء الأكبر، فتفرقت، ومن جديد مات من البرد عدد منها.

 

مشكلة المثلية الجنسية

بقلم/ محمد حسن العربي 
مصر : ٦-۷-۲۰۱۵ - ۱۱:۱۵ ص

لم تكن المثلية الجنسية أو الشذوذ أو اللواط أمرا مجهولا وغريبا ولكنه قديم قدم الانسان، فيخبرنا القرآن في مواضع عدة عن قدم هذه الفعلة الشنعاء، على سبيل المثال قوم لوط الذين قال عنهم الحق سبحانه: "كَذَّبَتْ قَوْمُ لُوطٍ الْمُرْسَلِينَ إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ لُوطٌ أَلَا تَتَّقُونَ إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ".

 

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: ,

الإرهاب وعبادة الموت

بقلم/ ياسر المشاط 
مصر : ۵-۷-۲۰۱۵ - ۱۲:۱۳ م

ها أنا في طريق العودة للمنزل بعد صباح شاق، أمشي في الأزقة كالمعتاد، لكن هنالك أمر غريب اليوم.. تجمعات لناس ونقاشات ذات طابع جدي باعث لريبة، حينها عرفت أن مصيبة قد حلت.. وصلت إلى المنزل فتحت الحاسوب فإذا الخبر "مقتل ٢٦ سائحا على يدي إرهابي بسوسة".

 

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: , ,

معطف صدام الأسود

بقلم/ فراس حامد نويران الخوالدة
مصر : ۵-۷-۲۰۱۵ - ۱۱:٤۱ ص

لم تتوقف المواقع الإخبارية على شبكة الإنترنت عن تداول القصص عن ملابسات عملية إعدام صدام حسين، رغم مرور أكثر من ثماني سنوات على هذه الحادثة، فقد استغلت هذه المواقع اهتمام الناس بكل ما يتعلق بشخصية وحياة هذا الزعيم المثير للجدل، فأخذت تكرر نشر القصص عنه، بغية جذب اهتمام القراء نحوها، وهي خلال ذلك لم تهتم بمدى صحة هذه القصص من قريب أو بعيد، حيث نجد أن بعضا منها حولت صدام إلى وحش لا يعرف الرحمة، وأخرى صورته إلى ملاك أو بطل ندر أن يجود الزمان بمثله.

 

عمار الحكيم.. أبو لؤلؤة العصر

بقلم/ د. سفيان الشلهوب
مصر : ٤-۷-۲۰۱۵ - ۱۲:۱٤ م

إبتلي العرب بقربهم من بلاد فارس المجوسية، فدائما ما تحرق نار المجوس خيام العز والعروبة، ولأسباب منها غياب قادة كالفاروق عمر، رضي الله عنه، ووجود دخلاء وعملاء وخونة كأبي لؤلؤة المجوسي الذي تزين بلباس الإسلام ومن ثم قام بجريمته البشعة، فمن أين أأتي بك يا خليفة الله عمر لكي تضع حدا للمجوس والمتمجسين من الشيعة الصوفيين أحفاد عبد الله ابن سبأ وأبو لؤلؤة المجوسي؟