Ahlan

أخبار وآراء

رحلة في طريق الحياة

رحلة في طريق الحياة

بقلم/ محمد كريم إبراهيم
مصر : ۱۱-۱۲-۲۰۱۹ - ۱۰:۲۹ ص

إنها رحلة في طريق الحياة فمن المعروف أن سم المخدرات ليس بالأمر الجديد على مجتمعاتنا، فمنذ اكتشاف المخدرات المصنعة كيميائياً، بدأ يتسارع انتشارها في البلدان العربية. معظم المتعاطين كانوا ضعفاء أو فقراء مادياً وجسدياً ونفسياً، لم يشعروا بالسعادة في حياتهم، جهلاء عقلياً لإدراك مساوءها، لكن في هذا العصر لا يقتصر ذلك على هذه الحفنة، فأصبحوا الأغلبية بعد أن كانوا الأقلية، وأمسوا وجزء منهم أبناءنا، أباءنا، أخواننا، وأخواتنا، ومنهم من يملكون في المجتمع مناصب راقية فمنهم الأطباء، المهندسين، المحاميين وغيرهم، ولا حاجة لذكر السياسيين.…

مسيرات العودة ومقدرات غزة

مسيرات العودة ومقدرات غزة

بقلم/ لارا احمد
مصر : ۱۸-۱۰-۲۰۱۹ - ٤:٤۲ م

عشر سنوات انقضت منذ استولت حركة حماس الإسلامية على قطاع غزة، لتبدأ معها مأساة الغزيين الذين لا حول ولا قوة لهم امام التجاذبات السياسية التي لا تنتهي بين فصائل المقاومة بكل أطيافها، فطيلة العقدالمنصرم لم تكن الظروف رؤوفة لا بشعب غزة، ولا حتى بأسياده الجدد.

حماس والتي أصرت منذ يومها الأول في الحكم على التعامل مع القطاع بمنطق الغنيمة والكعكة التي يجب ان تُقسّم بالتساوي بين افرادها هي المتسبب الرئيسي في ما آل الوضع إليه خاصة وانها تصر كل مرة على تكرار ذات الأخطاء لا لشيء الا لخدمة مصالحها الفئوية الضيقة، ففيما تتصدر غزة قائمة الدول ذات الأعلى معدل بطالة في العالم والذي يبلغ ٤٠% تقريبا إضافة الى انعدام أدني مقومات العيش الكريم كالبنية التحتية الأساسية والكهرباء والماء يهدرالحمساويون أموال طائلة في سبيل الحشد لما تعارف على تسميته بمسيرات العودة والتي يذهب ضحيتها كل يوم شباب في عمر الزهور تحت وابل الرصاص الإسرائيلي الذي لا يفرق بين مدني او غيره.…

ليب بن مازغ - أبو الأمازيغ

ليب بن مازغ – أبو الأمازيغ

بقلم/ عبد السلام أحمد
مصر : ۱۹-۳-۲۰۱۹ - ٦:۲۹ م

ليب بن مازغ هو ملك شمال أفريقيا وأبو الأمازيغ وسميت بإسمه ليبيا، والأمازيغي لغويا هو الرجل الحر والنبيل، وقد وردت كلمة "مازيغ" في نقوش المصريين القدماء وعند كتاب اليونان والرومان وغيرهم من الشعوب القديمة التي عاصرت الأمازيغيين.

وتختلف اللهجات ذات الأصول الأمازيغية في نطق هذا اللفظ فهو عند طوارق مالي "أيموهاغ" بقلب الزاي هاء، وعند طوارق منحنى نهر النيجر الغربي "إيموشاغ"، أما في أغاديس بالنيجر فينطقونه "إيماجيغن"، والمقصود بجميع هذه التصحيفات إنما هو "أمازيغ".…

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: ,
أوراق من مسرحية الحياة.. مقدمة

أوراق من مسرحية الحياة.. مقدمة

بقلم/ عبد الرحمن نصر
مصر : ۲۰-۱۲-۲۰۱۸ - ۹:٤۱ م

الحياة تصبح مسرحية عندما نمارس الحائط الرابع أو التفكير المزدوج.. عندما تشاهد مسرحية ما، أنت تعرف حقا أن هذا الممثل ليس لصا أو قاتلا أو صحفيا أبدا.. هو دور مرسوم يجب أن تقنع نفسك به وإلا فقدت المشاهدة جدواها من الأساس.

بالمثل، نحن نمارس الحائط الرابع يوميا، لا نواجه الأمور والأشخاص بما هم عليه فعلا، لكن نقنع أنفسنا أو نمثل أننا نصدق القناع المعلن فوق الأشياء، لكن نتصرف فعليا بما نعرف أنه حقيقتها، ربما لأن ثقافة قبول الطرف الآخر في بلادنا كما هو حقا لا زالت في مرحلة الطفولة المبكرة، في حين أن ثقافة التظاهر بما يريده أو لا ينتقده المجتمع هي ثقافة معمرة كتب لها طول العمر لدينا.…

أوراق من مسرحية الحياة

أوراق من مسرحية الحياة

بقلم/ عبد الرحمن نصر
مصر : ۲۰-۱۲-۲۰۱۸ - ۵:٤۱ ص

تكون الحياة مسرحية عندما نمارس فيها "الحائط الرابع".. الحائط الرابع هو أنك تعرف، بينما تشاهد المسرحية، أن الممثل ليس حقا قاتلا أو صحفيا أو بائعا، لكنك تقنع نفسك بأن الأمر حقيقة خيالية ولولا هذه القناعة لفقدت المشاهدة جدواها من الأساس.

حياتنا أصبحت نوعا من الحائط الرابع، أنت تقبل القناع الذي يضعه الآخرون وهم يقبلون قناعك، ربما لأن ثقافة قبول الآخر كما هو حقا لا زالت لدينا في طور الطفولة المبكرة، ولأن مجتمعاتنا في واقع الأمر هي تمارس القبلية المقنعة، حيث يُقاس كل إنسان بقوته أو بالمصلحة المتوخاة من ورائه قبل إصدار رأي علني عليه، لذلك تجد في مجتمعاتنا أن الشيطان الذي يُخشى شره هو ملاك حسب وصف الناس، بينما الملاك حقا هو شيطان في عُرْفِ الناس إذا لم يُخْشَى شَرُّهْ.…

قاتل المقرط

قاتل المقرط

بقلم/ فيصل عبد الله
مصر : ۱۹-۱۲-۲۰۱۸ - ۵:۱۰ م

قاتل المقرط من درر طالب العلم،  يتذكر في هذه المنطقة قصة غريبة جدا، وقبل ذلك نطرح هذه الأسئلة: من هو الشاب الذي صارع المقرط وقتله؟ وما هو المقرط؟ وهل هذا الشاب صحابي أم تابعي؟ مع من تقابل المسلمون في هذه المعركة؟ ومن هو قائد المسلمين؟ كل هذا وأكثر سنعرفه في هذه الأسطر القليلة، أما بعد:

ففي أي الغزوات وبعد موته صلى الله عليه وسلم وفي خلافة أمير المؤمنين عمر، رضي الله عنه، تقابل جيش المسلمين مع جيش الفرس وكان قائد المسلمين هو سعد ابن أبي وقاص وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة.…

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: , ,
اسأل.. جرب.. تعلم

اسأل.. جرب.. تعلم

بقلم/ أسامة الدخيل
مصر : ۲٤-۸-۲۰۱۸ - ٦:۳۰ م

في بعض الأحيان تخدعنا عقولنا فتجعل حياتنا معقدة بشكل خيالي فقط لأننا جد متحمسون لتحقيق هدف مسطر له في حياتنا. فتجدنا نعتزل أشياءا مفيدة ونحيط ذواتنا الضعيفة بأسوار وهمية لاحاجة لها حتى نحقق مرادنا وهنا يقبع الإشكال.

إن التخطيط الناجح، كما يقال، يقود إلى النجاح. فإذا كان التخطيط ضعيف الرؤية، قاصر التفكير، محدود المعارف فيما يتعلق بأساسيات التخطيط العقلاني لهدف معين، فهنا يفقد بوصلته، ويلزم نفسه بأشياء لا بد منها، ويصعب مالا يصعب، ويتخلى عن ما لا يجب التخلي عليه.…

تحدي

بقلم/ عبدالله الخراز
مصر : ۱۰-۱۲-۲۰۱۷ - ٤:٤۰ ص

"أسئلةٌ حَوْلَ مَفَاهيمِ مُقَاوَمَةِ الذَّاتِ وَالمُجْتَمَعِ النَّاقِدِ"

قبل 1434 عام خرج النبي صلى الله عليه وسلم في زمن النور لجهاد مشركي قُريش في غزوة بدر العظيمة ولم يتسنَّ لأحد الصحابة الكرام الخروج إلى الغزوة وهو أنس بن النضر رضي الله عنه وقال بكل تحدٍّ بعد أن حزن حزناً شديداً لعدم خروجه ومرافقته النبي عليه السلام للجهاد/ "والله لئن أشهدني الله قتالاً ليَريَنَّ اللهُ ما أصنع".…

ماذا يخبئ روحاني تحت عبائته؟

بقلم/ اسراء الزاملي
مصر : ۱۰-۱۲-۲۰۱۷ - ٤:۲۲ ص

يحتار المرء ويصاب بالتعجب عندما يفکر بوضع نفسه مکان الرئيس الايراني حسن روحاني أثناء زيارته القادمة لباريس في 28 کانون الثاني2016، ذلك إن الاوضاع في بلاده سيئة الى أبعد حد من مختلف النواحي کما إن سمعة إيران على الصعيد الاقليمي بشکل خاص أقل مايقال عنها غير طيبة هذا إذا ماتحفظنا على کلمة مشبوهة التي يتم تداولها في المنطقة مرادفة للتحرکات والنشاطات الايرانية.…

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: ,
جلسة شعرية

جلسة شعرية

بقلم/ عبد الله دانش
مصر : ۲۵-۸-۲۰۱۵ - ۳:۰٦ م

في جلسة شعرية تضمني مع الكاتب والشاعر السعودي محمود نواب، الذي غنى له كثير من الفنانين العرب ومن ضمنهم الفنانة الراحلة وردة الجزائرية في أغنية ياما ليالي، كتبت بعض الكلمات التي نالت إعجابه بشدة وقال لي إنها من أفضل كتباتي الشعرية الغنائية وأردت مشاركة هذه القصيدة الغنائية التي يمكن أن يتغنى بها مطربو هذا العصر وسميتها "سيد الناس".…

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: ,