عن أهلاً

تحريك البحيرة الراكدة

تحريك البحيرة الراكدة

بقلم/ د. محمد علاء الدين عباس مرسي
مصر : ۱٤-۷-۲۰۱۰ - ۳:۲٤ م

سمعت السيد عمرو موسى، الأمين العام لجامعة الدول العربية، يقول "إن البحيرة العربية راكدة". فكيف يمكن تحريك تلك البحيرة الراكدة؟ وما هو التقدم الذي تم إحرازه منذ القمة العربية في الكويت العام الماضي، والتي كانت الأولى من نوعها من حيث أن هدفها المعلن كان تحقيق التقدم الإقتصادي والإجتماعي في المنطقة العربية عن طريق دعم التكامل العربي؟ والسؤال الأخير وربما الأهم، هل يمكن تحريك البحيرة العربية إقتصادياً وإجتماعياً وترك التحريك السياسي لتلك البحيرة لمرحلة أخرى، على طريقة التجربة الصينية؟

 

هل يمكن تحقيق الوحدة العربية في ١٠ سنين؟

هل يمكن تحقيق الوحدة العربية في ١٠ سنين؟

بقلم/ د. محمد علاء الدين عباس مرسي
مصر : ۲٤-٦-۲۰۱۰ - ۱۲:۵۵ م

التكامل العربي الذي يؤدي إلى الوحدة العربية أصبح ضرورة، ليس فقط من أجل تقدم أمتنا العربية، و إنما من أجل بقائها و إستمرارها، فكما قام الغرب، على أيدي سيكيس و بيكو، بتقسيم الأمة العربية قبل الحرب العالمية الأولى، نسمع الآن دعاوى التقسيم الجديد لأمتنا العربية تحت شعار "الشرق الأوسط الجديد" الذى كثيراً ما نادى به الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الإبن، ثم نائب الرئيس الأمريكي الحالي جوزيف بايدين الذي يتزعم  الآن حملة لتقسيم العراق.

 


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك