بعد الفراق

بعد الفراق تمر لحظات مريرة يشعر بها كل من حضر وداع شخص، لكن يحيا بها كل من فارق حبيب، يظن الجميع انها تنتهي بإنتهاء مراسم الوداع الرسمية، لكن في الحقيقة انها تبدأ بعد هذه اللحظة. عند اللحظة التي يعود فيها كل من فارق حبيبه ليجد نفسه وحيدا يحاول أن يقنع نفسه كيف لن يرى هذا الحبيب ثانية؟ كيف يستطيع الحياة…

الفاجومي الأول -١- التكوين

‌جرت عادة الملوك والأمراء أن تنسب أسماء أبنائهم إلى الرعيل الأول من آبائهم. مثل لويس الأول وحتي التاسع عشر. أو من جورج الأول وحتى الخامس. وإن اطلقنا هذه القاعدة علي اسم بطل خاطرة اليوم لا يمكن إلا أن يكون الفاجومي الأول. ولمن لا يعرف المصطلح، فهو مصطلح من اللغة العامية لكنه مأخوذ من جام أو يجوم بمعنى حام أو يحوم…

الحب دافعا للحياة

عندما يكون الحب دافعا للحياة.. حضرت المئات من حفلات التوقيع وشهدت الآلاف من الإصدارات الأدبية والروائية لأكبر الكتاب في مصر، لكني لم أشاهد يوما مثل مظاهرات الحب الحقيقية والفيسبوكية وسعادة الشارع والمجتمع بحق برواية جديدة ظهرت مؤخرا للنور وهي "معالي الوزيرة.. مريم" للكاتبة والإعلامية والروائية، عضو إتحاد كتاب مصر بسنت عثمان. فما شهدته في حفلة التوقيع الأولى لروايتها من حضور…

الأمثلة العربية حكم ذهبية في زمن كورونا

كأّنَّ هذا الوباء قد استخرج الأمثلة العربية والحِكَمِ القديمةَ من غياهب النسيان، وسلط عليها الضوء بعد طول إهمالٍ، وأعاد إلى الكنوز العربية الأصيلة مكانتها وصدارتها، وأزال ركام الزمن الذي غطى على أمثلتها المصونة وأقوالها الحكيمة، وطغت بهارج الحياة وزينتها على نصائح الأجداد الموروثة، التي كانت يوماً على بساطتها دواءً لكل داءٍ، وعلاجاً لكل مرضٍ، وشفاءً من كل علةٍ، إذ صاغها…

الحدوتة خناقة بين الحب والراحة

توتة توتة.. علشان نبدأ الحدوتة.. ونسأل في النهاية حلوة ولا ملتوتة.. الحدوتة ببساطة هي الخناقة بين الحب والراحة.. الحب ولا الراحة.. الحب ولا الحنية.. الحنية ولا الراحة.. مين يجي الأول ومين يجيي بعدين.. معادلة صعبة.. رغم أن إللي بيحب بيحاول طول الوقت يريح إللى قدامه بأي تصرف. وأحيانا إللى قدامك بيستقبل ده على أنه خنقة وضيقة وتملك، رغم أنهم ما…

الحب يأسا

على قدر أهمية الحب لسعادة الإنسان، على قدر التعاسة التي يمكن ان يتسبب بها الحب لصاحبة في بعض الأحيان، وللحب أنواع كثيرة ومن اصعبها الحب يأسا وهو الحب الذي لا أمل فيه

ومضات وكلمات

ومضات وكلمات بعنوان: التاريخ لا تصنعه الأموال. إن لم تستطع ثورة لبنان تلافي أخطاء وسلبيات ما سبقها فى بعض الدول العربية

حب شديد اللهجة

تتسم الرؤيا الشعرية في هذا الديوان بحضورها الإنساني عبر تفعيل عنصر الذات بشكل مكثف متداخلا مع الواقع وقضاياه

سلطة الأدب

هل يمكن أن يكون للأدب سُلطة؟ هل توجد فعلاً سلطة للأدب؟ وهل له نفوذ على المجتمع والفرد؟ قد تتناقض كلمة السلطة مع كلمة الأدب، لما يتسم به الأدب من الرقة والشفافية، ولكن هذه الرقة بالذات هي المؤثر الأكثر عمقاً في النفس البشرية، لأن النفس البشرية تأنف مما يُفرض عليها وتَتقبل من يدعوها من بعيد دون ضغط أو إكراه. ما يمنح…

يرضيك تزعل ميدو

ميدو ده طفل مدلل، ركب المترو مع مامته.. ميدو لمامته: واء، اشتريللى دى، ودى عايز لبان.. مامت ميدو: يا ابنى اسكت دى حاجات

لا تراجع ولا تقدم

كان الجو صحواً في ذلك الوقت من العام، والذي يوافق أواخر فصل الشتاء وبدايات فصل الربيع، وتلك الفترة تحديداً لها طابعها الخاص، خاصة على الساحل الجنوبي للبحر المتوسط حيث يولد المزاج الصافي الذي يبعث على الراحة والهدوء، وما زاد الأمر بهجة هو ذلك النهار الدافىء، فلقد شقشق الصبح وأعلن عن شمس فتية أزاحت غيوم الليل، وفرضت شخصية ضياءها على ما…

حوار مع الرئيس قبيل التنحي

حوار بين الشعب والرئيس ساعات قبيل التنحي - كتبته فجر الجمعة الحادي عشر من فبراير الجاري هنا وقد اعتصرني الموقف الأليم لتعنت النظام، وظفت مطلع أغانى خفيفة مع الشكر للست وعبد الوهاب وحليم اما الجزء الاخير فقد اشتمل على سؤال لمبارك عن تمنياته وقد اقترب الرحيل ربما اليوم او غدا وفق الله مصر وشعبها ***** اللي قبلك قدموا أكتر منك،…

الكرامة من وراء الجدار

كنت مخطئاً حينما ظننت أن مصير جدتي هو الرقود على سرير المرض لما تبقى من عمرها، لم أكن أتخيل أنها قد تموت قبلي، وبما أن من فرط حبي لها كنت أتمنى أن يؤخذ من عمري ويُمد في عمرها ولا يأتي علي يوم أعيش فأراها وقد ماتت، أو أكفنها وأدفنها بيدي، فأعيش من بعدها بلا بعد، ولا يغنيني عن غيابها أي…

من فضلك أنقذني

لم أضحك في سعادة على نكته كوميدية أو تعليق يبعث على الابتسام تم إطلاقه على الثورة التونسية، فإنه وللأسف الشديد قد انتشرت على صفحات بعض المدونات ورسائل المحمول الهاتفية، بعض الجمل والعبارات والرسائل يظن صانعوها أو مرسلوها أنهم بذلك يصدرون البهجة لأصدقائهم أو حتى لأناس لا يعرفونهم. لم يعجبني ـ وذلك رأي شخصي بحت ـ أن يتم التلاعب بالألفاظ حيث…

من فضلك أغـثـنـي

انخنق الصوت ولم يعد قادرا على الهتاف، وانكتمت الآهات ولم تعد قادرة عن مجرد التعبير عن الوجع، فلقد رحل النهار من وقت طويل، وكل ما يحيط بالمكان الآن ضباب ودخان كثيف وليل بهيم، وكابوس مخيف، انحشر الهواء في الحناجر ولم تعد في استطاعتها أن تصيح أو تزعق أو حتى ترفع أدنى مستوى للصوت، فلقد انكتم الصوت، وتم حبسه أو هكذا…

من فضلك.. صالحني

قد تقع عين القاريء على عنوان المقال وتقفز إلى ثغره ابتسامة عفوية في تعجب، مع تداعي سريع ومتلاحق للعديد من التعليقات خفيفة الظل، حتى ولو ما بينه وبين نفسه، ولكن اعتذارا مستحقا لأن الموضوع جاد جدا، وليس مدعاة للابتسام على الإطلاق، ولكنه في نفس الوقت وبكل صدق خطير جدا ومهم لأقصى درجة. فالعنوان دليل على لسان الحال والمآل الذي نعيشه…