أحداث وآراء - Page 2 of 33 - أهلاً العربية

أحداث وآراء

هيئة الإنتاج والتصنيع العربي

هيئة الإنتاج والتصنيع العربي

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۱۳-۵-۲۰۱۵ - ۱۲:٤٦ م

ينبغي ألا تبقى هيئة التصنيع العربي المشترك شعاراً يرفع، ومشروعاً يطرح للدرس، ومادة للنقاش دائمة، فقد مضى زمنٌ طويلٌ على مناقشة الفكرة وقد أقرت نظرياً، لكنها لم تطبق على الواقع، ولم تصبح حقيقةً على الأرض، وما زالت شعاراً جميلاً براقاً، وأملاً قومياً كبيراً، رغم أن تحقيقها ممكن، والوصول إليها سهلٌ وغير صعبٍ، إلا أنها بقيت حلماً بعيد المنال، وعصية على التنفيذ لأسبابٍ كثيرة، أغلبها غير موضوعية، وغير وطنية، ولا تتعلق بمعوقاتٍ مادية، ولا تعترضها صعوباتٌ منطقية، وإنما تتعطل لأسبابٍ سياسية، وحساباتٍ خاصة، ومصالح قطرية ضيقة، تتعمد التأخير، وترفض الموافقة والانطلاق.

 

الإعلام والثورات العربية

الإعلام والثورات العربية

بقلم/ د. عادل رضا
مصر : ۷-۵-۲۰۱۵ - ۱۲:٤٤ م

إن الارادة العربية هي من ستعمل على أعادة النهضة المفقودة مرة أخري بعون الله وبسواعد الكوادر الشبابية التي تتحرك بأخلاص من أجل أن نعود إلى قيادة هذا العالم فهذا هو موقع العرب والمسلمين الطبيعي الذي غاب عنهم وسيعود إليهم ما دام هناك أصوات مخلصة تسعي وتريد العودة.

 

السعودية.. علامات إستفهام

السعودية.. علامات إستفهام

بقلم/ محمود خليفة
مصر : ٦-۵-۲۰۱۵ - ۸:۲۸ ص

ما السر وراء الإطاحة بالأمير مقرن بن عبد العزيز من ولاية العهد في المملكة وهو الإبن الأخير للملك عبد العزيز آل سعود، رحمه الله، ومن حقه الحكم بعد أخيه الأكبر الملك سلمان بن عبد العزيز، السبب المُعلن هو المرض والحاجة إلى الراحة، بالرغم من أن الرجل يتمتع بصحة جيدة وقدرة على التحدث وتمثيل بلاده دبلوماسيا على أعلى مستوى، وهذا ما ظهر به في مؤتمر شرم الشيخ الإقتصادي الأخير؟

 

الصراع في الشرق الأوسط

الصراع في الشرق الأوسط

بقلم/ حاتم البقالي
مصر : ۳-۵-۲۰۱۵ - ۷:۰۱ ص

يعيش العالم العربي عامة والشرق الأوسط خاصة صراعا أفقيا بين مكوناته المذهبية والإثنية له جذور تاريخية وثقافية عميقة، يتم توجيهه عموديا من طرف القوى الدولية لخدمة إستراتيجياتها الإقتصادية.. كيف ذلك؟

ــ الجذور التاريخية والثقافية للصراع

إن التوترات السياسية والصراعات الأهلية العربية هي ليست أحداثا معزولة أو معلقة في الفراغ بل هي حالة إجتماعية وثقافية لها جذور في التاريخ وصيرورة لم تنتهي بعد، إنطلقت شرارتها الأولى منذ حادثة السقيفة، حينما وجد المسلمون أنفسهم أمام فراغ السلطة وغياب التوافق حول آليات إنتقالها، ولولا التوافق على أحقية الصحابة بالسلطة بسبب الشرعية التي كانوا يتمتعون بها ورمزيتهم الدينية، لإنقسم المجتمع الإسلامي منذ بداياته.

 

عاصفة الحزم وبدر غازي

عاصفة الحزم وبدر غازي

بقلم/ العميد الركن طيار سعود الصباح
مصر : ۲۸-٤-۲۰۱۵ - ۸:٤۱ ص

الشاعر بدر غازي لبى وحرّض وشجّع وبايع وذّكر وسطر أجمل معاني الوطنية دون تردد أو تأخير. أقف إحتراماً لهذ البدر الذي يستحق أن يكون مثالاً للوطنية ودرسا لشباب الخليج والعرب والمسلمين كافة، أنموذجا يستحق الثناء والتقدير.

بدر غازي لبى نداء الوطن وحرّض على الشجاعة بفخر وعزة وشجّع على الوقوف صفاً بجاهزية وإندفاع الى التضحية بكل بسالة وشموخ وكان يريد الخير والأمان لوطنه الذي أعطاه كل شيء.

 

ثنائي خراب اليمن

ثنائي خراب اليمن

بقلم/ محمود خليفه
مصر : ۱۹-٤-۲۰۱۵ - ۱:۲۳ م

في الأونه الأخيره تَكشف للجميع الدور الخفي للمخلوع اليمني علي عبد الله صالح في الأزمة اليمنية الحالية وما الحوثوييون الا غطاءا لا أكثر ولا أقل لأتباع وميليشيات علي عبد الله صالح وابنه أحمد، منذ عزله بعد المبادرة الخليجية، وتكليف عبد ربه منصور هادي برئاسة البلاد في المرحلة الانتقالية، عَكف صالح وابنه أحمد علي تفكيك الجيش اليمني ومد يد العون لأعداء الأمس أصدقاء اليوم من الحوثيين، فحعل منهم فزاعة تؤرق حياة اليمنيين وبخاصة أهل الجنوب منهم، فكلما دخلوا علي مدينة سَلم الجيش لهم أماكنه وأسلحته دون أي مقاومة تذكر.

 

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: , , ,
الدماء السورية والنوايا الإيرانية

الدماء السورية والنوايا الإيرانية

بقلم/ رابح عبد القادر فطيمي
مصر : ۱۱-٤-۲۰۱۵ - ۱۲:۲۷ م

طيلة الفترة الماضية ونحن نحمل غصن الزيتون، ماسكين بالحكمة والحلم، كان الآخرون يضمرون من العداء أكثر مما يظهرون، الكل قَدِمَ مع احقاده ليثأر، في الحقيقة لم نكن ندري لمن يثأرون؟ وممن با لضبط؟، ولماذا؟ جاءت الصهيونية لتثأر، وبعدها بثلاث عقود بدورهم الفرس يبحثون عن الثأر.

 

أخطر من الإرهاب

أخطر من الإرهاب

بقلم/ اسراء الزاملي
مصر : ۹-٤-۲۰۱۵ - ۹:۱۹ م

کثيرة هي المخاطر والتهديدات التي تواجه شعوب ودول المنطقة، وکثيرة هي أيضا التحديات القائمة بسبب ذلك، لکن أخطر ما يواجه شعوب ودول المنطقة يتجلى في ثنائي التطرف الديني والإرهاب لکونهما يجسدان اساس وجوهر الخطر الذي عصف ويعصف بأمن واستقرار المنطقة، والذي يجب ملاحظته وأخذه بنظر الاعتبار هو أن التطرف الديني والإرهاب قد صارا بمثابة ظاهرة وحتى أمرا واقعا يفرض نفسه في عدد من الدول خلال العقود الثلاثة الماضية، أي قبل هذه العقود لم تألف المنطقة هذين الخطرين ولم تواجههما.

 

نحكمكم أو نقتلكم

نحكمكم أو نقتلكم

بقلم/ رابح عبد القادر فطيمي
مصر : ۵-٤-۲۰۱۵ - ۹:۲۹ ص

الجاري على الساحة العربية لم تأت به الصدف، هو تراكم عقود من القمع الممنهج والتهميش والاعتداء على الحقوق، النتيجة ابار من الدماء في مختلف المناطق، مقابر جماعية، مجازر يومية تعفف عنها حتى كبار العتاة عبر التاريخ، ليست سوريا المثال الوحيد، لابد من المرور على ليبيا وفظاعة ما قام به القذافي ولم تواتيه الفرص لينفرد بشعب ليبيا، كل ما يحدث من احتراب في ليبيا من مخلفات سياسة عقود ماضية.

 

العقل العربي والإنغلاق الحضاري

العقل العربي والإنغلاق الحضاري

بقلم/ سالم سالمين النعيمي
مصر : ۵-٤-۲۰۱۵ - ۹:۱۸ ص

قال لي صديق ذات مرة لماذا كل هذا الجلْد للذات العربية في مقالاتك، وكأن المشهد في العالم العربي كله سلبي، فالناس يحتاجون إلى الأمل والتحفيز والتفائل، وأنا لا أختلف مع صديقي في ذلك، غير أنني أتوقف عند حقيقة أن التفاؤل والبرمجة الإيجابية يجب أن تكون سياسات واستراتيجيات دول ومجتمعات كاملة، وليس فقط مجهود أشخاص يتحدثون بمنطق لا يفهمه رجل الشارع البسيط، ولا يعنيه مباشرة في حياته اليومية حسب رؤيته للحياة، وهو مدرك أنه متفرج عن بعد على صناعة التاريخ، لكن لا يؤثر في مساره.