أحداث عالمية - أهلاً العربية

أحداث عالمية

يا ضحايا امريكا.. اتحدوا

يا ضحايا امريكا.. اتحدوا

بقلم/ محمد سيف الدولة
مصر : ۱۵-۸-۲۰۱۸ - ۵:۲۷ م

لا تستطيع مصر ان تختار رئيسا للجمهورية لا يوافق عليه الامريكان، ولا تستطيع ان تتخذ من القرارات ما يغضب (اسرائيل)، ولا تستطيع ان تتحرر من قيود كامب ديفيد المفروضة عليها فى سيناء، ولا ان تكسر الاحتكار الامريكى لغالبية التسليح المصرى، ولا ان ترفض المعونة الامريكية ولا ان تعترض على شروطها المهينة والمجحفة التى لا تنتهى، ولا تستطيع ان توقف التسهيلات اللوجستية للبوارج الامريكية فى قناة السويس حتى لو كانت فى طريقها لغزو العراق، ولا تستطيع ان تقيم علاقات ومصالح خاصة مع كوريا الشمالية، ولا تستطيع ان تخرج من الاحلاف الامريكية العسكرية فى المنطقة ولا ان تلتحق بأحلاف مستقلة او مناوئة للولايات المتحدة، ولا تستطيع ان تقول لا لنادى باريس وصندوق النقد والبنك الدوليين، ولا تستطيع ان تستقل اقتصاديا، ولا ان تحرر عملتها من الدولار. مائة شرط وشرط تلزمنا بهم امريكا منذ ان سقطنا فى مستنقع التبعية منذ ما يقرب من اربعين عاما.

 

الشعب الأمريكي والخديعة

الشعب الأمريكي والخديعة

بقلم/ سامر عبد الكريم المنصور
مصر : ۹-٦-۲۰۱۵ - ۸:٤٤ ص

يتوقف المحلل السياسي فجأة عن دفق حديثه، لحظات من الصمت، ثم يقول: "أنا هنا لا أتحدث عن الشعب، بل عن حكومة هذا الشعب". يعود إلى تحليله بحماسة بالغة، بعد أن قال اللازمة "الضرورية"، لكل نقد يتناول دورا سلبيا لدولة ما تجاه دولة أخرى. لكن هذه العبارة تطرح أمامنا تساؤلات عديدة. هل يمكن دائما إجراء عملية الفصل تلك؟

 

إيران تنحني أمام العالم

إيران تنحني أمام العالم

بقلم/ اسراء الزاملي
مصر : ۳-٤-۲۰۱۵ - ۲:۰۸ م

الاعلان عن توصل مجموعة خمسة زائد واحد مع إيران الى ما قد تم وصفه بإتفاق تاريخي بشأن البرنامج النووي لإيران، حيث أکد على ضوئه الرئيس أوباما أنه قد تم إتخاذ کافة الاجراءات للحيلولة دون حصول إيران على القنبلة النووية وانه لن يسمح لإيران بإنتاج السلاح النووي، لا يمکن وصفه بمثابة نصر إيراني کما بدأت بعض الاوساط السياسية والاعلامية تزعم، وانما هو إنحناء صريح وواضح لنظام سياسي حاول عبثا ومن دون طائل السباحة ضد التيار والغناء خارج السرب.

 

رسائل أوباما إلى خمنائي

رسائل أوباما إلى خمنائي

بقلم/ سيد بر
مصر : ۱۷-۲-۲۰۱۵ - ۱۲:۰۸ م

الصراع بين الولايات المتحدة وإيران ليس وليد الساعة، ففي وقت مضى أطلقت هذه الآخيرة لقب الشيطان الأكبر على الأولى، بينما أطلقت الأخرى لقب محور الشر على إيران، وهذا التوتر ليس وليد الأزمات المتتالية والمتعاقبة بين الطرفين، بل هو منذ وصول آية الله الخميني، إثر سقوط نظام محمد رضا بهلوي سنة ١٩٧٩.

 

هل لديك شكوك؟

هل لديك شكوك؟

بقلم/ د. عبد القادر حسين ياسين
مصر : ٤-۱۰-۲۰۱٤ - ۳:۵۸ م

لم أكن أعرف أحداً في تلك الأصقاع الشمالية المتجمدة، ولم أكن أعرف كيف أصل الى بلدة "تروند" أو أين هي "تروند" أصلا، وكم تبعد عن العاصمة الآيسلندية ريكيافيك. لذلك إرتميت متعباً في المقعد الخلفي من سيارة الأجرة الصغيرة، وقلت للسائق: "إلى فندق تروندال من فضلك، إنني لا اعرف العنوان…"

 

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: ,
الإنتماء للمضطهدين

الإنتماء للمضطهدين

بقلم/ د. عبد القادر حسين ياسين
مصر : ۲-۹-۲۰۱٤ - ۱۲:۲۰ م

هـِسلهولمن Hässleholmen ضاحية من ضواحي مدينة بوروس Borås حيث احتلت في الشهر الماضي مكان الصدارة في أجهزة الأعلام السويدية عندما شهدت اضطرابات وتصادمات بين سكان الضاحية والشرطة السويدية، وتعيش في هـِسلهولمن أغلبية من المهاجرين الصرب والبوسنيين واليونانيين والإيرانيين والفلسطينيين واللبنانيين والأكراد وأقلية من الشباب السويديين العاطلين عن العمل أو ذوي الاتجاهات السياسية التقدمية.

 

بين أربكان وأردوغان

بين أربكان وأردوغان

بقلم/ مصطفى قشيدة
مصر : ۲۸-۵-۲۰۱٤ - ۹:٤٦ ص

استغربت لأحد الكتاب الصحفيين في تحليل غريب عجيب لا يرى فيه فرقاً بين أردوغان وأربكان بل حتى أنه لا يرى في "أردوغان" واستمراره في السلطة منذ سنة ٢٠٠٢ إلا "إنتصارا للمشروع الاسلامي" الذي نادى به وسعى إليه الأب الروحي للإسلام السياسي في تركيا نجم الدين أربكان.

 

البرتغال على الطريقة المصرية

البرتغال على الطريقة المصرية

بقلم/ وفاء داود
مصر : ۱٦-۷-۲۰۱۳ - ۱۱:۰۰ م

يمر المشهد السياسي في البرتغال بمنحدر خطير منذ أسابيع يعكس حالة الإنشقاق السياسي إثر إستقالة كل من وزير الإقتصاد ووزير الخارجية (باولو بورتاس) الأمر الذي يهدد إستمرار الحكومة الإئتلافية خاصة وأن وزير الخارجية يتزعم الشريك اليميني في الإئتلاف الحاكم، وفي نفس الوقت إعترض الزعيم الإشتراكي أنتونيو جوزيه على الإنضمام إلى الحكومة الائتلافية لأنها تجمع اليمين والوسط.

 

البابا يدعو والأسد يقتل

البابا يدعو والأسد يقتل

بقلم/ هنادي دوارة
مصر : ۹-۳-۲۰۱۳ - ۷:۲۲ م

البابا يثق بأن الرب لن يدع كنيسته تغرق… وسوريا الله حاميها حتى لو غرقت بالكيماوي.

لماذا تعاملت الشعوب ووسائل الإعلام مع قضية تنحي البابا والثورة السورية بطريقتين مماثلتين، مع أنهما نقيضتين بكل تفاصيلهما؟ لم نلحظ سوى تعليقات أوروبية وتغطية إعلامية مكثفة على الفضائيات، ومن سخرية القدر يأتي الخبرين متلاحقين في نشرات الأخبار، على أن يسبق خبر القصف والقتل في سورية ردود الأفعال الأوروبية على تنحي البابا ومابعده ليس من مبدأ أهمية الحدث ولكن ربما تلعب الأسبقية دور في ترتيب أخبار نشرات الأخبار

 

أهـلاً ٢٠١٣

أهـلاً ٢٠١٣

بقلم/ وفاء داود
مصر : ۳۱-۱۲-۲۰۱۲ - ۵:٤۳ م

قد تكون الثورة مضرة للبعض وقد تكون مفيدة لآخرين فما فعلته الثورة ما هو إلا إحلال وتبديل، إحلال لمن كانوا يملكون ويسيطرون وتبديل لمن لا يملكون أو يسيطرون، إن هناك فئة قليلة فقط التي لا تزال مكانها ولم تتأثر سواء بقيام الثورة أو عدم قيامها. فمن ناحية نجد أن الفئة العريضة في المجتمع المصري لاتزال تعيش حياة البؤس والفقر وزاد الأمر سوءً بعد الثورة فلاتزال تنتظر هذه الفئة تحسن الأوضاع، لكن لا مجال للحديث عن ذلك فقد سئمت هذه الشريحة من الصبر والعذاب الذي تعيش فيه دون تحسن أو اهتمام وتنجب أجيال يكررون نفس المأساة.