مقالات عربية

اتفاقية باريس الاقتصادية

اتفاقية باريس الاقتصادية

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : 22-9-2018 - 9:54 م

تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية والأنشطة التجارية وتنظم المقاصة المالية بين السلطة الفلسطينية والكيان الصهيوني، فهي اتفاقيةٌ حاضرةٌ دائماً وناشطةٌ يومياً، وتنفذ بنودها وتفرض شروطها وتمضي الحركة الاقتصادية والمبادلات التجارية على أساسها، وهي الاتفاقية التي تتحكم في النظم المالية والمصرفية وتقيد استقلالية النقد الفلسطيني، وقد تم توقيعها في باريس في العام أبريل من العام ١٩٩٤ بقصد تمتين العلاقة بين الاقتصادين الفلسطيني والإسرائيلي، رغم أن المنطق السليم لا يقبل هذه الاتفاقية التي تقوم بين طرفين مختلفين، الأول اقتصاده ضعيف جداً ولا يستطيع المنافسة، والثاني قوي جداً، وهو في طبيعته نهمٌ وجشعٌ وشرسٌ، ويقوم على أسس الرأسمالية المتوحشة التي تخلو من الرحمة وتفتقر إلى الإنسانية، فضلاً عن أنه احتلالٌ جاثمٌ، واستيطانٌ سرطانيٌ خبيثٌ.

 

الحسين بن علي

الحسين بن علي

بقلم/ د. عادل رضا
مصر : 15-9-2018 - 5:33 ص

الحسين بن علي.. حركية قرأنية بالواقع السياسي وتطبيق عملي للإسلام المحمدي الاصيل، علينا قراءة حركية الحسين قرأنيا لنفهم ثورته ضمن ادوات الواقع وظروف عصره.

هكذا نفهم الحسين وهكذا سنعرف الحسين وبذلك نستطيع اعادة انتاج كربلاء بكل ارض وزمان لأن القران الكريم هو الرسالة الجامعة لكل الرسالات وهو معجزة الخالق سبحانه وتعالى للبشر، الصالحة لكل زمان ومكان وحركية الامام هي حركية القرأن الكريم.

 

رحلة روحية

رحلة روحية

بقلم/ أحمد آياد
مصر : 6-9-2018 - 6:55 م

ظاهرة تصحر الأراضي الزراعية بشكل مستمر من المشاكل التي يعاني منها العراق الان بسبب شحة المياه والاهمال المتعمد من قبل الوزارات المختصة كوزارة الزراعة ووزارة الري وحتى الحكومة التي تتجاهل بشكل متعمد حالة الخراب التي يتعرض لها قطاع الزراعة في العراق وهذا ليس موضوع المقالة.

 

التعليم في العراق

التعليم في العراق

بقلم/ مصطفى عادل
مصر : 5-8-2018 - 5:22 م

بدأ التعليم في العراق ينهار منذ عام ٢٠٠٣ كما وصل الى درجة خطيرة من الإهمال والفشل وذلك بسبب إلزام الأحزاب السياسية وتدخلها بشكل مباشر فيه، كما وصول الوزراء والمدراء غير الأكفاء إلى مناصب غير مؤهلين لها ولايستحقونها.

 

في عصر التقدم

في عصر التقدم

بقلم/ مريم عتماني
مصر : 31-7-2018 - 2:36 م

في كتاب الزمن وفي تلك النقطة الفاصلة بين أطلال الماضي المجيد وآفاق المستقبل المجهول، يسقط ستار الأعراف والقيم تحت شعار التقدم والتطور، شعار كتبته شياطين تتلحف رداء الملائكة بخط عريض لتكمم أفواه، تكبل أنامل كل ناقض ومقاوم لهجمات انتهاكاتها، ما كشف أعراض الأمم والمجتمعات فذاع الفسوق والفجور واندثرت الأخلاق والمبادئ الحميدة لشباب كان الجميع يرى بصيص أمل المستقبل الزاهر في عيونهم.

 

هكذا أساءوا لعبد الناصر

هكذا أساءوا لعبد الناصر

بقلم/ سيد أمين
مصر : 27-7-2018 - 7:57 ص

شكل منتصف القرن الماضي ولادة قوية جديدة للفكر القومي العربي بشكل ينبئ بأن دولة عربية واحدة تتشكل في الأفق على جميع الأراضي التي يعيش فوقها العرب من المحيط إلى الخليج، فيما أن القوميات الأخرى في هذه البقعة الجغرافية تعاطت مع الثقافة العربية بسبب الدين الذي نطق بلغتها، فصارت مكونا أساسيا من ثقافتها القومية الخاصة، وترافق هذا البعث الجديد مع تأسيس جامعة الدول العربية وتنامي موجات الاستقلال الوطني وبدء انحسار الاستعمار بصورته القديمة.

 

الجواسيس واللصوص زائلون

الجواسيس واللصوص زائلون

بقلم/ د. عادل رضا
مصر : 26-7-2018 - 8:47 م

شلة جواسيس ولصوص الاحتلال الامريكي للعراق الجريح يقدمون خطاب بروباغندا ودعاية خبيث يقلد الاسلوب الإيراني المعتاد بالتعامل مع الاحتجاجات الشعبية.

يؤيدون المظاهرات وأسبابها وبنفس الوقت يقمعونها وأيضا تتجاهل شلة الجواسيس واللصوص والحرمنة ان شعبنا العربي العراقي الجريح خرجوا رافضين شلة الجواسيس انفسهم وانهم هم المشكلة واستمرار وجودهم ليس الحل.

 

فضحكت فبشرناها بإسحاق

فضحكت فبشرناها بإسحاق

بقلم/ د. منال دنديس
مصر : 8-7-2018 - 1:19 م

إسحاق معناه الضاحك… بشرت الملائكة بمولده زوجين طاعنين في السن في رحلة احدى مراحلها محق أمة طاغية، فكانت بشارة فرح وسط العجز وإشارة نور وسط الظلام، لكنها ضحكة سبقت البشرى بالضاحك!!! ليس الضاحك فقط بل سيعقبه فرح آخر يتبعه سائرا على خطاه حتى لو امسك به من كعب قدمه.

 

سلطة الأدب

سلطة الأدب

بقلم/ سناء ابو شرار
مصر : 23-8-2015 - 12:22 م

هل يمكن أن يكون للأدب سُلطة؟ هل توجد فعلاً سلطة للأدب؟ وهل له نفوذ على المجتمع والفرد؟

قد تتناقض كلمة السلطة مع كلمة الأدب، لما يتسم به الأدب من الرقة والشفافية، ولكن هذه الرقة بالذات هي المؤثر الأكثر عمقاً في النفس البشرية، لأن النفس البشرية تأنف مما يُفرض عليها وتَتقبل من يدعوها من بعيد دون ضغط أو إكراه. ما يمنح الأدب البريق والتألق على مدار العصور هو أنه يستطيع أن يحتوي أي موضوع من مواضيع الحياة، بل يمكنه أن يحول أي موضوع عادي ليكون موضوع غير عادي ومثير للجدل وأحياناً للعداء، وبمقدار عمق ثقافة الكاتب وسعة خياله وخروجه عن النمطية والتكرار بمقدار إتساع وعمق إبداعه ليشمل زوايا متعددة ومتنوعة من الوجود. بل يكاد هذا التنوع يصبح شرط أساسيا لحدة وجدارة إبداع الكاتب بأن يكتب بكل المواضيع، وعن كل ما يثير إهتمامه وما يشكل محاور أساسية في المجتمع.

 

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: , ,
أهل السنة في العراق

أهل السنة في العراق

بقلم/ عمر الشمري
مصر : 5-8-2015 - 12:14 م

يتميز الشيعة في العراق بوجود مرجعية محددة، ولو كانت عدة مرجعيات إلا أنها متفقه في الأصول ويتبعها عامة الناس ولو كانت حياتهم ثمن لفتوى هذه المرجعية، كما حدث في فتوى الجهاد الكفائي "الحشد الشعبي".

والذي يميّز أهل السنة في العراق عدم وجود مرجعية واضحة المعالم راسخة في الساحة السنية ولها كلمة الفصل، بل هي جماعات وكيانات هنا وهناك، وقبل عدة أعوام يُروى عن الشيخ أياد العزي، رحمه الله، أنه قال: "أهل السنة كحقل البصل كله رؤوس" فكل واحد منهم يريد أن يكون مرجعية وقائدا ومتبوعا.