مقالات عربية

قالها المرشد ونفذها المجلس

قالها المرشد ونفذها المجلس

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : 21-6-2012 - 9:52 م

الإخوان وأذنابهم يمثلون 10% من مجمع الناخبين المصريين، والرجعيون (عبيد النظام السابق وسادته) يمثلون أيضاً 10% من مجمع الناخبين المصريين، كما أظهرت المرحلة الأولى من الانتخابات الرئاسية، ويبقى 80% يمثلون الثوريين الوطنيين المصريين المخلصين الشجعان.

 

الرئيس المرتقب مرسي

الرئيس المرتقب مرسي

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : 18-6-2012 - 9:15 م

كانت ثورة ٢٥ يناير بمثابة "الوِش" الأول من حلاقة "ذقن" نظام مبارك الاستبدادي الفاسد. وكانت خسارة الفريق شفيق المتوقعة أمام الدكتور مرسي بمثابة "الوِش" الثاني من حلاقة ذقن هذا النظام. والآن يراهن أحرار مصر وشبابها على خلع جذور تلك "الذقن" الفاسدة من عميق بصيلاتها وذلك من خلال صحوة التيار الوطني الذي سينهي بإذن الله الدكتاتوريتين العسكرية والدينية اللتين قد تهددان مسيرة التنمية والبناء والديمقراطية في مصر الحبيبة.

 

الشعب يختار من يصلح

الشعب يختار من يصلح

بقلم/ محمد سعـد النجار
مصر : 16-6-2012 - 10:46 ص

بعد انتهائي من صلاة الجمعة وجدت أحد الأشخاص واقفاً أمام المسجد رافعاً صورة للمرشح الرئاسي الدكتور محمد مرسي، فأشرت له باسماً بما يوحي بأنني لن أنتخبه فقال الرجل "الله يولي من يصلح" فأجبته بلا تردد بل الشعب يختار من يصلح ثم ندعو الله أن يبارك لنا في إختيارنا.

 

انسحب يا مرسي فوراً

انسحب يا مرسي فوراً

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : 14-6-2012 - 10:17 م

سيدي الدكتور محمد مرسي، هل تأكدت أن انسحاب الدكتور البرادعي من انتخابات الرئاسة كان قراراً حكيماً؟ هل صدقت الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح عندما قال "لو أعيدت الانتخابات بحكم الدستورية العليا لن أرشح نفسي مرة أخرى وسأجعل السباق الرئاسي بين ١٢ فقط بخروجي منه"؟

 

تُبْتُ توبةً غيرَ نصوح

تُبْتُ توبةً غيرَ نصوح

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : 11-6-2012 - 2:17 م

كنت مقررا تأجيل هذا المقال إلى ما بعد الغد، بعد صدور حكم المحكمة الدستورية. ولكن ثقة مني في إدارة المجلس العسكري، وما درجت عليه أحكام قضائنا الشامخ طيلة المرحلة الانتقالية فلن أتوقع عزل شفيق. وقد رأيت أن تأجيل المقال مع استمرار شفيق في سباق الرئاسة لن يعطي فرصة كافية للقارئ للتفكير في فحوى هذا المقال قبل الانتخابات المقبلة بعد ٤٨ ساعة، فآثرت التبكير بكتابته.

 

دكتاتورية السلطات الثلاث

دكتاتورية السلطات الثلاث

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : 8-6-2012 - 6:56 م

على غير المستشار أحمد رفعت والمستشار فاروق سلطان، رأينا المستشار أحمد الزند يحسن الخطابة ويتقن العربية وهو يهاجم السلطة التشريعية المنتخبة، "ويتدكتر" في مؤتمر صحفي ينطق بالوعد والوعيد تماماً كالمؤتمرات العسكرية عقب المجازر الشبابية المتكررة أثناء المرحلة الانتقامية. يقول سيادته تعليقات غريبة مثل "لو علمنا أن الانتخابات التشريعية ستجلب أمثالكم ما أشرفنا عليها نحن القضاة"، كما يقول لن ننفذ قانون تعديل السلطة القضائية لو صدر عنكم… إلخ.

 

مأزق العسكري والإخوان

مأزق العسكري والإخوان

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : 4-6-2012 - 5:02 م

ماذا نفعل في الانتخابات؟ ماذا نفعل في التحرير؟ ماذا نفعل لإتمام نعمة ثورتنا الحبيبة؟ الإجابة عن هذه الأسئلة هي المسارات الواجبة الآن. ولكن في البداية دعوني أشكو لله سبحانه وتعالى ولكم أيها القراء الأحبة تلك الفئة من المواطنين المثقفين المتعلمين الذين نامت ضمائرهم، ويعوقون الحركة الثورية الطاهرة، عسى أن يرجعوا عما هم فيه. هذه الفئة هي أشكال وألوان، منها ما يلي:

 

الخروج من المأزق

الخروج من المأزق

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : 3-6-2012 - 8:53 ص

قارنا في المقال السابق بين الاختيار بين شفيق ومرسي وتوصلنا إلى الخلاصة التالية:

"إذا ما رأينا شيئاً من المنطق في التحليل السابق، فلا يسعنا إلا أن نختار مرسي دون شفيق. أبلغ تعبير أسوقه يا دكتور مرسي لأدلل على الاختيار الجبري العصيب لمعظم من سيختارونك ما شاهدته من الفتى الجميل ابراهيم الهضيبي أمس في برنامج العاشرة مساءً وهو ينظر إلى صدره ويكاد يبكي ويقول بصوت خفيض سأنتخب الدكتور مرسي تبعاً لتعليمات الجماعة

 

إلى أين نحن ذاهبون؟

إلى أين نحن ذاهبون؟

بقلم/ محمد عايد
مصر : 30-5-2012 - 2:17 م

نمر الآن بمرحلة حرجة فإما أن نخرج من عنق الزجاجة وإما أن نذهب مع الريح، ولذلك لا بد أن نعي جيداً أهمية الكلمة في اللحظات الحرجة، فالكلمة قد تفرق على طريقة (فرق تسد) وقد توحد وتلم الشمل، قال الله سبحانه وتعالى:"ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد" وقال صلى الله عليه وسلم: "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت".

 

دعاء الضمير: نحو سبيل للخروج من المصيبة

دعاء الضمير: نحو سبيل للخروج من المصيبة

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : 29-5-2012 - 2:06 م

التصويت لشفيق، وطبقاً لديني وثقافتي المحدودة، يضعني في موقف أمام ربي يوم القيامة أقل ما فيه الخزي وشحن ميزان سيئاتي، والأكثر من ذلك الخجل من الله سبحانه وتعالى. يمنعني من ذلك دنيوياً، العودة لدولة الفساد والتخلف والظلم والقهر والرأسمالية المتوحشة والعبودية وقلة الكرامة وإنجراف القيم والأخلاق، كما تمنعني خيانة دماء الشهداء وآلام الجرحى والمصابين والمعذبين بالسجون الآن