إلى التيار المدني

إنتخابات مجلس النواب القادمة تمثل التحدي الحقيقي للتيار المدني وعليه مراجع رصيده من الأصوات في الدوائر الإنتخابية

أين مصر الآن؟

لم ينزل الشعب المصري لإسقاط نظام تسلطي حتى نصل في النهاية إلى الفوضى التي نشهدها الآن، ولم يضحي شباب مصر بأروحهم

الحاكم الفعلي لمصر

لقد سرق الإخوان الثورة مرتين، الأولى عندما زعموا أنهم حموا الثورة إبان ما عرف بأسطورة موقعة الجمل، ثم لاحقاً عندما تخلوا عن كل تعهداتهم السابقة

هل سيتكرر سيناريو ٢٠١١

أدعو النظام الحاكم إلى التركيز على الداخل فبصرف النظر عن من وراء هذه الكوارث إلا انه يجب العلم بأنه لم تكن النهاية بل البداية ويجب توافق وتعاون كافة التيارات السياسية لمواجهه هذا التحدي

دستور يا إخوان

خرجت مسودة دستور الغرياني ببعض النصوص والمواد الكارثية التي تعيدنا للوراء مئات السنين وتكرس لنظام ديكتاتوري جديد