إصلاح وتنمية

أمراض مصر الإجتماعية

أمراض مصر الإجتماعية

بقلم/ محمد عطية المقمر
مصر : ۲۵-۸-۲۰۱٤ - ۷:۵۲ ص

إزدواجية التفكير

في مصر كل مسئول حكومي عندما يتحدث مع الشباب يحضهم على العمل الحر في القطاع الخاص، في حين أن أبناءه يعملون في الحكومة، وهذا من أشكال الفساد الإدارى، لا تكافؤ للفرص في مصر.

تعلقيا على تلك النقطة التي تعاني منها مصر منذ ثورة ١٩٥٢، الفساد الإداري ليس محض صدفة ولكنه أحد أهم تطبيقات العمالة للنظام العالمي الذي يدفع بكل جاهل في المناصب الهامة لضمان تفوق الغرب دوما على العالم العربي.

 

تفجيرات الإتحادية.. والتقصير

تفجيرات الإتحادية.. والتقصير

بقلم/ اللواء محسن الفحام
مصر : ۲٦-۷-۲۰۱٤ - ۸:۲۲ م

الآن وبعد أن تسابقت جميع وسائل الإعلام بمختلف توجهاتها والعديد من الخبراء والمتخصصين وغير المتخصصين في تناول حادث تفجيرات قصر الإتحادية واستشهاد كل من العقيد/ أحمد أمين عشماوي والمقدم/ محمد أحمد لطفي اثناء تعاملهما مع العبوات الناسفة التي تم وضعها بمحيط قصر الإتحادية، متهمين الشهيدين بالرعونة والتراخي، ووزارة الداخلية بالتسيب وعدم الإهتمام والترهل الأمني، أجد أنه لزاماً على أحد أبناء هذه الوزارة وتلك المنظومة أن يتناول هذا الموضوع بشىء من الموضوعية والتعقل والبحث عن كيفية عدم تكراره مستقبلاً، واعتقد أن ذلك هو هدف كل من يهمه هذا الوطن في هذه المرحلة العصيبة.

 

التشويش فى الإعلام المصري

التشويش فى الإعلام المصري

بقلم/ د. وداد عبد العزيز عبده
مصر : ۱۷-٦-۲۰۱٤ - ۱۱:۳٤ ص

يصر الإعلام المصري بفضائياته على تشويش الصورة الحقيقية لما يجري في العراق من حراك ثوري مناضل شريف ويختزله في عمل إرهابي لتنظيم داعش، أهذا تشويش مقصود؟

أبعد كل هذا التنوير والتحرير العقلي للشعب المصري وصحوته الأخيرة بعد ثورته بل ثورتيه المجيدتين في ٢٥ يناير و٣٠ يونيو، مازال إعلامنا المصري يصر على تغييب عقولنا… إن هذا جرم لا يغتفر.

 

حقبة العسل في مصر

حقبة العسل في مصر

بقلم/ أحمد الأمير
مصر : ۲۳-۳-۲۰۱٤ - ۹:۰۷ م

قد يكون "مبارك في عيون الشعراء" ضمن أسرع الكتب إصداراً في تاريخ الكتاب المصري، ويضم "مبارك في عيون الشعراء" قرابة ٦٢ قصيدة تلو الأخرى في مدح مبارك، والجدير بالذكر أن الهيئة العامة للكتاب لم تصدر كتاباً على الإطلاق للرئيس السادات لكنها قامت بإصدار كتاباً في رثاء الرئيس جمال عبدالناصر.

 

الإنتخابات الرئاسية ثاني مرة

الإنتخابات الرئاسية ثاني مرة

بقلم/ رشا شعلان
مصر : ٤-۲-۲۰۱٤ - ۱۱:۳۲ ص

على خلفية الذكرى الثالثة لثورة ٢٥ يناير ٢٠١١ وبعد أن أصبح لمصر دستور جديد تم إقراره في مطلع ٢٠١٤ بنسبة تزيد عن ٩٠% ممن قالوا نعم للدستور الجديد، ومن ثم أصبح لدينا إستحقاق إنتخابي جديد، وهنا يتبادر لأذهاننا سؤال مباشر: أيهما أولاً الإنتخابات الرئاسية أم الإنتخابات البرلمانية؟

أصبحنا أمام إستعداد للإنتخابات الرئاسية في غضون ٩٠ يوماً من إقرار الدستور الجديد مما يعني أنه على الجميع أن يرفع حالة التأهب القصوى ويبدأ في التحضير جاهدا للترشح لمنصب رئيس جمهورية مصر العربية "للمرة الثانية بعد ثورة يناير".

 

إختيار العشوائية

إختيار العشوائية

بقلم/ رشا شعلان
مصر : ۲٤-۱۲-۲۰۱۳ - ۸:۲۷ ص

إذا نظرنا حولنا في عالمنا العربي سنجد أن هناك كثير من الأمور ليس لها تفسير ولا يمكن تصنيفها غير بالقول أن ذلك تصرف أو وضع غير محسوب أو مدروس. تعيش المجتمعات العربية حالة كبيرة من العشوائية قد تقع فيها بإختيارها أو قد تضطر للوقوع فيها، ليست الفكرة تتعلق بالأحداث السياسية وحسب ولكن تتعلق بسلوك مجتمعي تتبعه شعوب بالكامل ومشكلات اقتصادية كبيرة قد تضطرنا للوقوع في مثل هذا.

 

البرادعي، ولكي لا أكون ندلاً

البرادعي، ولكي لا أكون ندلاً

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۱٤-۸-۲۰۱۳ - ۸:۵۳ م

أولاً، أهنيء مصر الحبيبة وشعبها وجيشها وشرطتها وحكومتها بمن فيها البرادعي نفسه، وأحمد الله سبحانه وتعالى على استرداد ثورتنا واستمرار حكومة المستشار عدلي منصور التأسيسية الانتقالية على استمرار توفيقها وعملها الممتاز وآخر ذلك فض اعتصامي رابعة والنهضة في هذا اليوم التاريخي الأربعاء ١٤ أغسطس ٢٠١٣م. وبالمناسبة أرجو معذرتي على الجملة التالية "طز في تركيا، وأمريكا، وقطر، وإيران"، وحيث أنني خارج الحكومة أقول كما قال الزعيم الراحل ناصر "اللي مش عاجبه يشرب من البحر الأبيض، وإن خلص ييجي يكمل من البحر الأحمر."

 

السيسي والمصريين

السيسي والمصريين

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۱٤-۸-۲۰۱۳ - ۱۲:۱۷ ص

عبد الناصر عندما تُوفي، رحمه الله، لم يجمع ٤٠ مليون مصري في جنازته، وطبعاً لم يجمعهم في حياته. السيسي جمعهم يوم أن نادى الشعب المصري للخروج طلباً لتفويضه لمقاومة الإرهاب والإرهاب المحتمل. هل السيسي أعظم من عبد الناصر؟ سؤال تافه ولا أقصد أبداً المقارنة. عبد الناصر لم يفوضه الشعب لإصدار قوانين الإصلاح الزراعي، ولم يفوضه أيضاً لتأميم قناة السويس.

 

البرادعي ورابعة والدولة الحديثة

البرادعي ورابعة والدولة الحديثة

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ٤-۸-۲۰۱۳ - ۳:۵۳ م

السرطان، والروماتويد، وفيروس سي، وأمراض المفاصل والفقرات، وغيرها كثير، شفى الله المصابين بها، كلها أمراض مزمنة تصاحبها آلام ومعاناة. قرأت كتاباً عدت الآن من البحث عنه في مكتبتي المنزلية غير المنظمة فلم أجده، هو كما أتذكر بعنوان "الحياة مع الألم" أعتقد لكاتب لبناني.

الألم أنواع، منه الجسدي والمتعارف عليه، ومنه المعنوي، كفقد عزيز أو الفشل في خبرة عاطفية، أو زواج فاشل، أو ابن عاق، أو بطالة، أو فقر معوز، أو عزلة كئيبة. ومن بين أنواع الألم المعنوي عدم الأمن والأمان بسبب الجريمة، أو ما أصبح شعاراً دولياً منذ أحداث سبتمبر ٢٠٠١، الرهيبة، ألا وهو الإرهاب.

 

البرادعي ومهمته المستعصية

البرادعي ومهمته المستعصية

بقلم/ أ.د. محمد نبيل جامع
مصر : ۳-۸-۲۰۱۳ - ٦:۵۲ ص

أشعر أن الدكتور البرادعي هو أكثر السياسيين معاناةً الآن. أتدرون لماذا؟ ببساطة شديدة لأنه رجل ذو قيم، وذو رؤية سياسية وإنسانية ثاقبة. والأكثر من ذلك حرصه على مصر الحبيبة، وإدراكه للقوى العالمية القاهرة بكافة أسلحتها الاقتصادية والسياسية والعسكرية والجيوبوليتية. رجل مثل هذا لا يمكن اتهامه بالعمالة أو الخيانة أو الخنوع فهو بالرغم من تبرعه بنصف جائزة نوبل للعشوائيات المصرية إلا أنه لا زال يمكنه أن يعيش حياة الرغد والرفاهية والنعيم في جزيرة بورا بورا البولينيزية أو جزر المالديف أو جزيرة مايوركا الأسبانية أو في غيرها مما يقال عنها جنان الله في أرضه. نمسك الخشب، وكفاه الله عيون الحاقدين.