مقالات عربية

عائشة محمد الرابي

عائشة محمد الرابي

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۱٦-۱۰-۲۰۱۸ - ٤:۱٤ ص

جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ من البنين والبنات، أمام حاجز زعترة العسكري جنوب مدينة نابلس، على أيدي غلاة المستوطنين الإسرائيليين، الذين اعترضوا سيارة زوجها الذي كانت تجلس إلى جانبه، وقاموا برشقهما وسيارتهما بالحجارة الصخرية، فأصابت بعضها رأس السيدة عائشة فشجتها، ما أدى إلى استشهادها في مقعدها على الفور، بينما أصيب زوجها الذي كان يقود السيارة بجراحٍ وصفتها إدارة مستشفى رفيديا بنابلس بأنها متوسطة، بعد أن وثقوا استشهاد زوجته، علماً أنهما لم ينزلا من سيارتهما، ولم يشكلا أي خطورةٍ على المستوطنين الذين نصبوا للسيارات العربية المارة حاجزاً بنية إلحاق الأذى بركابها، ورشقهم بالحجارة التي أعدوها وكانوا يتسلحون بها، ويتجهزون لقذف المارة بها، علماً أن هذه الجريمة ليست هي الأولى من نوعها، بل هي واحدة من سلسلة من جرائم المستوطنين التي لا تنتهي في كافة مناطق القدس والضفة الغربية.

 

هؤلاء

هؤلاء

بقلم/ حنين بني هاني
مصر : ٦-۱۰-۲۰۱۸ - ۸:۰۱ م

سيعطي الله هؤلاء وسيمنحهم المال.. تتكفل التنمية الاجتماعية بهؤلاء.. ماذا نفعل لهؤلاء؟ نحن نفسنا لا نجد مالاً لنعيش به حياتنا.

 

الإسرائيليون يضحكون

الإسرائيليون يضحكون

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ٦-۱۰-۲۰۱۸ - ۵:۵٤ م

ما كان الإسرائيليون يحلمون أبداً بهذا الواقع العربي المهين، الممزق المهلهل، الحائر المشتت، الضائع الخاسر، الذي سادت فيه الحروب، وعملت في شعوبه السكين، واندلعت فيه الفتن والمحن، وعاثت فيه قوى الخراب وطغى عليه الدمار، وتحكمت فيه طغمةٌ من الحكام الفاسدين، والقادة الضالين، والمتسلطين الظالمين، الذين جاروا على شعوبهم ليبقوا، وظلموا أبناء وطنهم ليغنوا، وكذبوا على أهلهم ليبقوا، وأفقروا شعوبهم ليضعفوا، وصادقوا عدوهم ليأمنوا، وصالحوه ليستمروا، وتعهدوا له بأمنه ليضمنوا حمايته ويطمأنوا إلى العيش في ظلاله، ليقينهم أنهم إليه أقرب وبه أقوى، وأنهم معه في مأمنٍ وإلى جانبه أسلم، إذ هم أمناء على أحلامه، وحراسٌ على حدوده، وأشداءٌ على أعدائه، يحرصون على بقائه، ويحاربون من يهدد وجوده ويحارب جيشه.

 

كيف تجلب الحظ؟

كيف تجلب الحظ؟

بقلم/ فايز بن عبيد بن طواله
مصر : ۲-۱۰-۲۰۱۸ - ۸:٤۵ م

يردد كثيرون: لو كان الحظ رجلا لقتلنـاه، بينما يردد آخرون: لو كان الحظ رجلا لقبـلنـا رأسه! هل هذا صحيح؟ إذاً كيف تبدأ علاقتك مع الحظ؟

 

الفلسطينيون.. الحاجات والحقوق

الفلسطينيون.. الحاجات والحقوق

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۲٦-۹-۲۰۱۸ - ۳:۵۵ م

لا نستخف بالحاجات الإنسانية والضرورات الحياتية الكبيرة للشعب الفلسطيني كله في الوطن والشتات، في المدن والمخيمات والتجمعات، شأنه شأن بقية شعوب العالم، فهو في أمس الحاجة إلى المساعدات المالية والمعونات المادية للنهوض بشؤونه، وتسيير حياته، وتغطية احتياجاته، وتمكينه من الصمود والثبات، ومساعدته في التحدي والبقاء، ومواصلة المقاومة واستمرار النضال، وهذه الأهداف قد لا تتحقق في ظل ظروفٍ معيشيةٍ صعبة، ومعاناة يوميةٍ مستمرةٍ، وحصارٍ محكمٍ، وعقوباتٍ دائمةٍ، وحرمانٍ مستدامٍ، يسببه الاحتلال وتكرسه سياساته، وتزيد من آثاره ممارساته اليومية ضد الشعب الفلسطيني، إذ يتعمد حصاره ومعاقبته، وتجويعه وحرمانه، وتدمير اقتصاده وتخريب مؤسساته، وتعطيل أعماله وإفشال مشاريعه.

 

الشعب المسجون في بلده

الشعب المسجون في بلده

بقلم/ عبد الرحمن مهابادي
مصر : ۲٤-۹-۲۰۱۸ - ۷:۲٦ م

نظرة إلى الوضع المعيشي في إيران تحت حكم الملالي..

 

اتفاقية باريس الاقتصادية

اتفاقية باريس الاقتصادية

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۲۲-۹-۲۰۱۸ - ۹:۵٤ م

تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية والأنشطة التجارية وتنظم المقاصة المالية بين السلطة الفلسطينية والكيان الصهيوني، فهي اتفاقيةٌ حاضرةٌ دائماً وناشطةٌ يومياً، وتنفذ بنودها وتفرض شروطها وتمضي الحركة الاقتصادية والمبادلات التجارية على أساسها، وهي الاتفاقية التي تتحكم في النظم المالية والمصرفية وتقيد استقلالية النقد الفلسطيني، وقد تم توقيعها في باريس في العام أبريل من العام ١٩٩٤ بقصد تمتين العلاقة بين الاقتصادين الفلسطيني والإسرائيلي، رغم أن المنطق السليم لا يقبل هذه الاتفاقية التي تقوم بين طرفين مختلفين، الأول اقتصاده ضعيف جداً ولا يستطيع المنافسة، والثاني قوي جداً، وهو في طبيعته نهمٌ وجشعٌ وشرسٌ، ويقوم على أسس الرأسمالية المتوحشة التي تخلو من الرحمة وتفتقر إلى الإنسانية، فضلاً عن أنه احتلالٌ جاثمٌ، واستيطانٌ سرطانيٌ خبيثٌ.

 

الحسين بن علي

الحسين بن علي

بقلم/ د. عادل رضا
مصر : ۱۵-۹-۲۰۱۸ - ۵:۳۳ ص

الحسين بن علي.. حركية قرأنية بالواقع السياسي وتطبيق عملي للإسلام المحمدي الاصيل، علينا قراءة حركية الحسين قرأنيا لنفهم ثورته ضمن ادوات الواقع وظروف عصره.

هكذا نفهم الحسين وهكذا سنعرف الحسين وبذلك نستطيع اعادة انتاج كربلاء بكل ارض وزمان لأن القران الكريم هو الرسالة الجامعة لكل الرسالات وهو معجزة الخالق سبحانه وتعالى للبشر، الصالحة لكل زمان ومكان وحركية الامام هي حركية القرأن الكريم.

 

رحلة روحية

رحلة روحية

بقلم/ أحمد آياد
مصر : ٦-۹-۲۰۱۸ - ٦:۵۵ م

ظاهرة تصحر الأراضي الزراعية بشكل مستمر من المشاكل التي يعاني منها العراق الان بسبب شحة المياه والاهمال المتعمد من قبل الوزارات المختصة كوزارة الزراعة ووزارة الري وحتى الحكومة التي تتجاهل بشكل متعمد حالة الخراب التي يتعرض لها قطاع الزراعة في العراق وهذا ليس موضوع المقالة.

 

التعليم في العراق

التعليم في العراق

بقلم/ مصطفى عادل
مصر : ۵-۸-۲۰۱۸ - ۵:۲۲ م

بدأ التعليم في العراق ينهار منذ عام ٢٠٠٣ كما وصل الى درجة خطيرة من الإهمال والفشل وذلك بسبب إلزام الأحزاب السياسية وتدخلها بشكل مباشر فيه، كما وصول الوزراء والمدراء غير الأكفاء إلى مناصب غير مؤهلين لها ولايستحقونها.