الكابلات في عهد النهضة

بقلم/
مصر : ۳۰-۳-۲۰۱۳ - ۱۱:۵۲ ص - نشر

الكابلات في عهد النهضةمع وجود أعطال متكررة في الكابل البحري للإنترنت بالقرب من الأسكندرية، سواء في عهد مبارك الذي شهد أعطالاً متكررة وإنتهى بقطع الخدمة عن مصر كلها في آخر أيامه، أو في عهد مرسي الذي بدأ بالإنقطاع المتكرر للكهرباء نفسها، نحتاج أحياناً إلى التذكير بفوائد إنقطاع الإنترنت وعدم إنتظام الخدمة والبطء الذي يصيب الشبكة العنكبوتية في مصر مؤخراً:

  • إنقطاع الإنترنت قهرياً يعني إعفائك من دفع الإشتراك الشهري، وبالتالي يمكنك بهذا الإشتراك أن تشارك في مشروع إستثماري صغير، أو تفتح به حساباً بنكياً يكون نواة لرحلة المليون، لكن لا تنساني عندما تصبح مليونيراً :)
  • فرصة لقراءة الكتب، خصوصاً إذا كنت من أولئك الذين لم يقرأوا طوال حياتهم سوى الكتب الدراسية، ولم يسمعوا عن كتب غيرها بإستثناء "كتاب حياتي يا عين.." للراحل حسن الأسمر.
  • إذا كنت من مدمني الإنترنت، فإنقطاع الخدمة يعني أن الفرصة التي كنت تنتظرها منذ سنوات للشفاء من إدمانه قد جاءتك بالفعل، فعليك ألا تجعلها تذهب هباءً، لذا ضعْ لنفسك خطة متقنة لتقنين فترات جلوسك أمام الشاشة.
  • صدقنى لا أريد أن أحبطك، لكن هناك كثيرين قبلك سبقوك في وضع تلك الخطة، وفشلوا في تنفيذها بمجرد عودة الانترنت إلى أجهزتهم.
  • إذا كنت ستفتقد مزرعتك السعيدة لفترة طويلة، فسيعوض غيابها العودة إلى الألعاب التراثية التي كنا نلعبها أوفلاين، وقد يفكر البعض في العودة إلى جهاز الأتاري ونفض الغبار المتراكم من عليه، لكن لا تنسى التأكد من توافق الأتارى مع التلفزيون، حتى لا تفسد التلفزيون.
  • إعمل على تقوية موهبة قديمة، أو حتى تعلم شيئاً جديداً كالشعر العامي أو الكتابة أو التصوير، يمكنك أن تكتب مقالاً كالذي تقرأه الآ ن بكل سهولة.
  • ستعود إلى الطريق الصواب في تعلم التكنولوجيا، فكلنا خبراء في الإنترنت لكن قليلون منا من هم خبراء بالكمبيوتر، رغم ضرورة تعلم الكمبيوتر جيداً قبل السباحة بين صفحات الشبكة العنكبوتية، لذا إنتهز الفرصة في تعلم مهارات الكمبيوتر وخفاياه، بدون إنترنت.
  • إنقطاع الإنترنت سيذكّرك بأيام الثورة عندما إنقطعت الخدمة عن مصر كلها، إذن هي فرصة جيدة لتذكر أيام الكفاح والميدان واليد الواحدة، خصوصاً بعد أن تعددت الأيادي هذه الأيام.
  • فرصة للتخلص من ذنوب كنت ترتكبها دون وعي، كالنميمة والغيبة أثناء الدردشة، هذا بخلاف التعليقات الساذجة والركيكة التي كنت تكتبها، ومن داء جديد يجتاح الفيس بوك مؤخرا إسمه crushes
  • إذا كنت من فئة العاطلين، فقد جاءتك الفرصة الحقيقية للبحث عن عمل، ويكفي ما سبق من محاولات هزلية للتنقيب عن إبرة في كومة قش "وظيفة في مواقع التوظيف على الإنترنت".
  • إعتمد على المقربين من أصدقائك ممن يمتلكون إنترنت في تنزيل كل ما تريده من على الشبكة، فقط إعطهم "فلاشة أو كارت ميمورى" وسترتاح من الملل الذي يصيبك عند إنتظار اكتمال الداونلود.
  • ستشعر بمدى أهميتك في حياة البعض، خاصةً أولئك الذين كانوا يتوقعون منك "لايك" أو "كومنت" على أي شئ يفعلونه على الفيس بوك، وعندما يفتقدونك سيرسلون إليك "إس ام إس" بعد سنوات من فراغ "الإنبوكس" الخاص بموبايلك إلا من الرسائل الدعائية لشركات المحمول.

إعلمْ أن كل ما سبق سيكون عديم القيمة إذا كنت من أولئك الذين يمتلكون (يو إس بي مودم) أو لديك في العمل جهاز متصل بالإنترنت أو هناك (واي فاي)، أو تتمتع بالدخول المستمر على الإنترنت عن طريق الموبايل الخاص بك.

أحمد مصطفى الغرمصر

Copyright © 2013 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق