لا تلوم إلا نفسك

بقلم/
مصر : ۷-۷-۲۰۱٤ - ۱۲:۳٦ م - نشر

عندما طل علينا رئيس الوزراء بقرارت غريبه وفي غير وقتها ولا يتحملها الشعب المصري بخفض الدعم عن الطاقه، لكل ما يمس الفقير والطبقه التي كان يطلق عليها متوسطه قبل أن تصبح موازيه لخط الفقر، شعر الشعب المصري بصدمه كبيره جدا وظن البعض انه خاب ظنه في الرئيس الجديد.

بعد عزل الاخوان اصبح حلم كل مصري أن يعيش الحياه التي تشعره انه يعيش في بلد من اعظم بلاد العالم وان يشعر باهتمام المسئول بالمواطن الفقير وان المسئول يعمل من اجل الإنسان البسيط، فمرحله رفع الدعم ربما يكون الوقت غير مناسب لأغلب فئات الشعب المصري بالاضافه الي المتربصين بمواقف وقرارات الرئيس وحكومته وعقد المقارنه بالرئيس المعزول الذي كان ينوي بيع الشعب واستبداله بشعب صيني.

الحكومه تعمل علي ما يفيد تنظيم الشيطان الدولي في حشد ومشاركه كافه افراد الشعب ضد الحكومه وربما الرئيس وهذه القرارات اعطت الضوء الاخضر لهذه الجماعه.. فلماذا ها التوقيت؟ ولماذا الدعم من الاساس؟ اليس بالبلد اي موارد اخري يستطيع أن يوفر عجز الموازنه منها؟ لماذا لم تقر الحد الاقصي للاجور؟ فهذا يوفر مبالغ طائله، هل بعض الوزرات ليس لديها اي موارد امثال الجمارك والضرائب والدفاع والبترول والكهرباء والبنوك كل هذا بالاضافه الي قناه السويس وتأميم منجم السكري والعمل علي عوده السياحه ووجود الغاز الطبيعي والخيرات المتواجده بالبلد.

هذه القرارات ما يتمناه الفصيل الشرير بالبلد الذي يحاول افساد العمل السياسي بمصر ويعمل علي اشاعه الفوضى والخراب والدمار والحكومه تعمل علي معاونه هولاء بطريقه غير مقصوده ربما لنقص الخبرات او قله الحيله او عدم القدره علي تحمل المسئوليه الم يوجد بمصر صناديق خاصه وكذالك صندوق ٣٠-٦ وكذالك صندوق تحيا مصر فلم نسمع عن اين تذهب كل هذه المبالغ.

الحكومه تقرر رفع الدعم وتصدم المواطن ولكن عندما تحصل الدوله علي موارد لا تبيح بها للمواطن، عند الايراد تلتزم الصمت وعند الصرف ينتشر الكلام والحديث عن احتياج الدوله، فهل هذا منطق؟ واين الخبرات؟ اليس بمصر خبراء اقتصاد وعلماء اقتصاد وكذالك خبراء تنميه؟ اين كل هولاء في حل مشاكل مصر الاقتصاديه والديون التي تلاحق مصر وارتفاع الفوائد عليها دون المساس بالفقير؟ أليس الخبراء لديهم اي حلول كيف لنا أن نسمح بعدم استغلال الخبراء والعلماء وكل ما يخدم الدوله من منفعه عامه ويخدم المواطن أن يتفضل لنا بالمشروعات والاستفاده منهم وعدم اثاره البلبه او اشاعه الفتن واعطاء الفرصه لمن لا يستحق في تنفيذ افكاره وتطبيقها علي ارض الواقع.

حشد الناس اصبح من السهل بعد هذه القرارت ولكن الاسهل البحث عن بديل لتلك القرارت في اسرع وقت ممكن قبل تفاقم الازمه وتطورها بسرعه ولقطع الطريق علي من يحاول استغلال موقف الناس من تلك القرارات والعمل علي تنفيذ مخطط تنظيم الشيطان الدولي لافكاره ومحاوله كسب عطف الناس، فانت يا سياده الرئيس ويا سياده رئيس الوزراء من يعطيهم الفرصه لعمل ما يريدون بسوء اختيار التوقيت واتخاذ قرارات غير مناسبه والبحث عن الحلول السهله والسريعه ربما قد تضر بالمواطن.

سياده الرئيس اتمني انك توفق في معالجه ذالك الموقف وتداركه والعمل علي ما ينفع المواطن وما يبعث بالامل داخل نفوس المواطنين وتفويت الفرصه علي من يريد العبث واشاعه الفوضي والخراب

اللهم احمي واحفظ شعب مصر ووفق رئسها لما فيه الخير للوطن والمواطن.

ياسر حسن الجيزاويEgypt, Cairo Governorate

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق