كن نفسك وليس نصفها

كن نفسك وليس نصفها

كن نفسك وليس نصفها.. نربي أبناءنا في مجتمعاتنا العربية على الانصياع ومجاراة المجتمع والخضوع للعادات والتقاليد التي تربى عليها آباءنا وأجدادنا وقد ولى عليها الزمن، ونتهم من يحاول الخروج عن سياسة القطيع بأنه متمرد على العادات، وتبدأ محاولات غرس الخضوع في نفس الإبن وإقناعه بأن يقبل أي شئ ولا يجادل وأنه أفضل كثيرا من غيره، هذا بعيد كل البعد عن الرضا والقناعة.

ذلك يضطر الصغير للرضا بنصف كل شئ، نصف تعليم، نصف موهبة، نصف حياة، نصف نفس، ولا يرى أن هذا طموح وتجديد للمياه الراكدة، وأن الإبن ذو التفكير المختلف قد يصبح في يوم من الأيام مخترع أو عالم كبير، وأن من واجب أسرته نحوه دعمه والوقوف إلى جانبه ومساعدته في أن يكون نفسه وليس نصفها.

هكذا نشأ جيل كامل من "النصف نفس" ويظهر جليا الفرق التكنولوجي الكبير بيننا وبين الغرب على الرغم من أن مجتمعاتنا العربية من أقدم الحضارات في العالم ونرى فشل المنظومات بسبب قتل الإبداع في نفس هذا الجيل، فنرى في كل المصالح الحكومية التي تزودت بقسم التكنولوجيا موظفيها لا يعلمون شيئا عن هذه الأجهزة بل أصبح من الطبيعي رؤية موظف يكتب على ورقة عادية وأمامه جهاز الكمبيوتر مغلق يملأة الغبار، فقد تم قتل حب الاستطلاع والإبداع في نفس هذا الجيل.

على عكس ذلك نرى أطفالنا يعلمون عن التكنولوجيا ما لم يعلمه آباءهم، فقد حرص هذا الجيل على تعويض ما فقده في أبنائه، فنرى طفرة كبيرة بين الجيلين في مستوى التقدم التكنولوجي ودرجة الوعي الثقافي والتعليم، فالطفل حاليا يستطيع الوصول إلى كل العالم وهو يجلس في منزله، ويمتلك من المعلومات ما يملأ مكتبة بأكملها.

أطفال اليوم لا يرضون بالقليل ولا يقبلون ان يكرروا نسخ الماضي، فقد أخذوا فرصتهم كاملة لإظهار مواهبهم، فنرى كثير منهم ينافسون في مسابقات عالمية ويحصدون جوائزها، فالطفل العربي من أذكى أطفال العالم، لكن يحتاج لتربة خصبة حتى ينمو بطريقة سليمة، وأسرة تملك من الوعي لتساعده على ان يكون نفسه ولا يقبل ابدا ان يكون نصفها.

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
رحلة في طريق الحياة

أنصح كل إنسان يعيش بنصف نفس أن يبحث عن باقي نفسه، وأقول له كن نفسك فالوقت لم ينتهي بعد، فهناك مقولة أن الحياة تبدأ بعد الستين وأنا أقول أن الحياة تبدأ كل يوم جديد.

[/responsivevoice]
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليق
مضمنة المرتدة
عرض جميع التعليقات
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x