تسمم مياه البصرة

بقلم/ رحيم الموسوي
مصر : ۲۸-۸-۲۰۱۸ - ۱:۰۲ ص - نشر

من يتحمل تلوث مياه البصرة وقتل الناس وتسميمهم؟

تسمم مياه البصرةالشعب العراقي يعرف جيدا أن العملية السياسية الحالية والأحزاب المتسلطة الفاسدة جاءت نتيجة لفتاوى السيستاني وزمرته التي ألزمت الشعب العراقي بانتخاب هؤلاء الفاسدين المفسدين العملاء والخونة، بدءا من الشمعة ١٦٩ و٥٥٥ والكتلة الكبيرة، فالمواطن العراقي أُرغمَ على انتخاب هؤلاء الخونة بالإكراه وذلك من خلال سلطة الفتوى التي هي أعلى من سلطة القانون والدولة والعرف.

بفضل هؤلاء صار العراق مرتعا لكل قوى العالم وصار حلبة للصراع والقتل وتصفية الحسابات بين الدول، والخاسر الأوحد والأكبر في هذه المعمعة هو الشعب العراقي المسكين.

وليس بخافٍ ما تعانيه البصرة اليوم حيث الأزمة الكبيرة التي لم يروج لها في الإعلام ولم تأخذ صداها الواسع وهي أزمة "تسمم مياه البصرة" التي ادت إلى وفاة العديد من الشعب البصري وتسمم الآلاف بسبب التلوث الكارثي العمدي للمياه وذلك بتلويثها بألاف الاطنان من المواد السامة والكيمياوية من الدول المجاورة المستخفة بالعراق وسيادته المفقودة.

اليوم الشعب العراقي على مفترق طرق ويجب عليه أن يؤمن ويحمي مستقبله ومستقبل أولاده ويجب أن نكون صريحين واضحين ولا نجامل أحدا على حساب دمائنا ودماء اولادنا وارواحهم ومقدراتهم وممتلكاتهم.

السيستاني هو الراعي الأوحد لهذه العملية السياسية الفاسدة وهو من يتحمل كل قطرة دم سفكت وستسفك… كفى سكوتا وخضوعا لسلطة السيستاني الفاسدة. 

رحيم الموسويIraq, Baghdad

Copyright © 2018 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق