عائلة البرغوثي تنفي تحالفها مع دحلان

عائلة البرغوثي تنفي تحالفها مع دحلان

تناقلت مواقع إخباريّة فلسطينيّة في الآونة الأخيرة أحاديث عن وجود اتصالات حثيثة بين القياديّ المفصول عن حركة فتح، محمد دحلان، والقياديّ الوطنيّ الأسير، مروان البرغوثي، وعن فحوى هذه الاتصالات، أكّدت مصادر إعلاميّة أنّ البرغوثي ودحلان يُناقشان الدّخول في حلف في الإطار الانتخابات الفلسطينيّة القادمة. لكن عائلة البرغوثي تنفي تحالفها مع دحلان.

حيث نفت عائلة البرغوثي، وبشكل خاصّ زوجته، الإشاعات المتناقلة التي تُفيد تكوين حلف بين البرغوثي ودحلان، مؤكّدة أنّ شغل العائلة الشاغل هو إطلاق سراح البرغوثي، وأنّها غير مهتمّة في الوقت الحاليّ باللعبة السياسيّة ولا تنوي الدخول في السّباق الانتخابيّ.وقد نفت فدوى البرغوثي، زوجة مروان البرغوثي، وجود اتصالات بينها وبين محمد دحلان في الآونة الأخيرة، كما نفت اتصال دحلان بأيّ فرد من عائلتها.

وعن الترشّح في قائمة فتح، قال ديمتري دلياني، القياديّ بالتيار الإصلاحي الذي يقوده محمد دحلان، أنّ حركته منفتحة على هذا الخيار، على أن تكون القائمة موحّدة، مع وجود نوايا حقيقيّة لفتح نقاش في الحركة وتعديل توجّهاتها السياسيّة في السنوات الأخيرة، رافضاً ما وصفه بمحاولات بعض قيادات فتح التحكم في مسار الحركة بطريقة غير نزيهة.

وأضاف دلياني: "فريق السلطة في فتح كانت له ردود غير مبشرة، وكذلك القرارات بقوانين التي تم اتخاذها قبل إصدار المراسيم الرئاسية بشأن الانتخابات، لذلك نحن نتجه للخيار الثاني وهو تشكيل قائمة وطنية عمادها تيار دحلان بحيث تضم شخصيات وطنية".

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
رؤية مستوطني غلاف غزة للحل الدائم

من الواضح أنّ عائلة البرغوثي تنفي تحالفها مع دحلان وترفض الدخول في حلف انتخابيّ معة، وبالتالي يبقى أمام دحلان ثلاثة خيارات ممكنة: الدخول في الانتخابات في قائمة مستقلّة، أو التوصل إلى توافقات مع فتح والدخول معها في قائمة موحّدة، دون أن ننسى احتمال منع السلطة ترشح دحلان نظراً للأحكام القضائية التي تلاحقه.

[/responsivevoice]
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليق
مضمنة المرتدة
عرض جميع التعليقات
 
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x
Top