تصريحات عزام الأحمد تسبب مشاكل للسلطة برام الله ولحركة فتح

تصريحات عزام الأحمد تسبب مشاكل للسلطة برام الله ولحركة فتح

أثارت التصريحات الأخيرة للقيادي البارز في منظمة التحرير الفلسطيني عزام الأحمد جدلًا واسعا خلال الأسابيع القليلة الماضية، حيث اتهم الأحمد القيادات العربيّة بالتطبيع مع دولة الاحتلال بشكل يضر بمصالح الفلسطينّيين، وقد ردّت بعض القيادات العربيّة على هذه التصريحات، مؤكّدة أنّ أول من طبع مع دولة الاحتلال إسرائيل هي حركة فتح والسلطة برام الله، مستفيدة بذلك من كل الامتيازات التي يمنحها التطبيع لها. هكذا، تصريحات عزام الأحمد تسبب مشاكل للسلطة برام الله ولحركة فتح.

ولاقت تصريحات الأحمد الجدلية صدى في بعض الدول العربية التي وُجّهت لها الاتهامات بالتطبيع مع دولة الاحتلال، في حين ردّ ناشطون على صفحات التواصل الاجتماعي على هذه التصريحات التي وُصفت بالعدائية.

من ناحية أخرى، اعتبرت بعض القيادات في منظمة التحرير الفلسطينية أنّ تصريحات الأحمد النارية ستفقد السلطة برام الله والضفة الغربية امتيازات كثيرة مع دول الخليج الذين رغم تطبيعهم المرفوض لا يزالون يحافظون على دعم مبدئي للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني وحق فلسطين في دولة مستقلة ذات سيادة عاصمتها القدس الشرقية.

هذا ويرى عدد من المهتمين بالشأن الفلسطيني ان تصريحات عزام لا تعكس التوجه العام للسلطة الفلسطينية التي تسعى للحفاظ على علاقتها التاريخية بدول الجوار وبخاصة دول الخليج العربي التي كانت ولازالت احد ابرز الداعمين للملف الفلسطيني في المحافل الدولية.

وقد علّق عزام الأحمد في سياق آخر على محادثات المصالحة مؤكدا، فشل اجتماع القاهرة إضافة إلى حدوث مشادة بين أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب، ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، صالح العاروري كما أضاف الأحمد في تصريحات لبرنامج "ملف اليوم" عبر تلفزيون فلسطين: أن العاروري أخبرنا برفض المكتب السياسي لحماس فكرة الانتخابات بالتتالي، وأصر على الانتخابات بالتزامن، مشيراً إلى أن الكرة الآن في ملعب حماس بشأن الانتخابات.

بعد المقال الحالي، أهلاً تقترح:
جرحى مسيرةِ العودةِ

يبدو أنّ تصريحات عزام الأحمد تسبب مشاكل للسلطة الفلسطينية وتضر في النهاية بمصالح حركة فتح والمصالح الفلسطينية بصفة عامّة، خاصّة مع إقرار السلطة بتبنيها للسياسة الدبلوماسية التي تنزع نحو التهدئة وعدم صناعة عداوات مع أيّ دولة وأيّ كيان في المنطقة.

[/responsivevoice]
الاشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليق
مضمنة المرتدة
عرض جميع التعليقات
 
0
أحب أفكارك ، يرجى التعليق.x
()
x
Top