You are currently viewing خمر الصحوة

خمر الصحوة

ذاك المكان فاذكريه

ان خلا إلاي من ساكنيه

وأين في سواه تجديه

عاشقا

على العتبات نسيتيه

سنين... لتعاقبيه

أن كيف مل تاركيه

ومال القلب لمبتغيه

ذاك الشعر سفكتيه

وبخلت بسمع يواسيه

تعب الفؤاد من نواهيه

وحملته على معاصيه

أفإن تاب هل تقبليه

وتصنع الشراب لمعزيه

على الوجنات فقبليه

وليرحل إلى آخرة تناديه

عساه يلقاك فتشفعيه

نادمك طول لياليه

خيالا

يرسم ما تباهيه

أطيفا آنستيه

وبشرا بعدها تهجريه

خل الدموع تفتديه

من ظلام مبتديه

قد كل دنيا تجافيه

واشتاق إلى من يداريه

في قلبك ما يرتجيه

كأسا

من حنانا فتنجديه

فحتام طول مآسيه

إن من يناجيه

كريم

لا يرضى أن تضيميه

وقد حل اللقاء فصليه

ألا يكفيك مهرا أن تستعبديه

انشر تعليقك