في حب مصر

تسعين مليون مصريا يداهمهم خطر التطرّف الديني من مليشيات داعش من صحراء سيناء

مسلم حائر

كلمة أوجهها إلى داعش، الجماعة التي ضحكت على جهلها الأمم، وإعلام الغرب

أنا الشعب

أيها الشعب الأبي لم يتوقف إعجابي بك لحظة، يكفيني فخرا أنني منك، تربيت في ربوعك، شربت من نيلك

قدر صاعق

ما حدث في مصر ليس إنقلاباً عسكرياً لأن الإنقلاب العسكري هو إستيلاء الجيش على السلطة

معذرة… لم نفهمك

الرئيس مرسي يرفع قضية ضد جريدة الوطن والمصري اليوم وعبد الحليم قنديل ومحمود سعد وهالة فهمي وباسم يوسف

كيف سيحكم وليس من سيحكم

لا تنزعج إذا امتنع المصري عن التصويت أو نأى بنفسه عن موقف هو غير راضي عنه، فقد إختل توازنه وفقد ثقته فى قدرته التصويتية ولا يدري إن كانت لها قيمة أم لا

أنا رئيس مصر القادم

لن أذهب إلى مجلس الشعب ولن أذهب إلى مجلس الشورى، سأذهب مباشرة إلى الشعب وأطلب شرف ترشيحي للإنتخابات الرئاسية

عفواً سيدي

كيف تلغي هويتي وتطلب مني غطاء وجهي؟ كيف تنكر وجودي وتطلب مني أن لا أخرج للعمل؟ كيف تمنعني قياة السيارة؟

هل هي معجزة؟

الربيع العربي معجزة صنعها البشر بعد أن باركها الله ومكن لنا فيها، فتحررت تونس ومصر وليبيا، واليمن وسوريا على المشارف

فارس بلا جواد

قضية فلسطين قضية كل عربي ذي ضمير حي، هي ليست قضية تعاطف بل قضية أرض وعرض وشرف، قضية تغلغلت إلى قلوبنا وتسربت إلى جدران بيوتنا

أريد حكومة.. أريد شعباً

كل ما أريده حكومة رشيدة نزيهة تعكس رغبات وهموم وآمال وآلام هذا الشعب الذي أنجز حضارة من أعظم الحضارات: أريد مصر أن تعود للشعب المصري