كسوف الشمس

احتجبي.. خلف ما شئت.. فإني أراكِ.. تواري.. خلف ما شئت.. بالكون ضياكِ.. أيا شمساً.. لها أثرٌ.. بالنفس هواكِ

حـوار في السـمـاء

غربت شمس هذا اليوم وانسحب ضوء النهار.. حل الوقب محل النور ودار في السماء حوار.. بين عيون اللـيل ونجـمه وأيهما الأكثر إبهار.. قال الليل بنبرة فخر من مثلي في كتم الأسرار.. رد النجم بصوت رزين وإنني زينة للأبصار.. غار الليل لحال النجـم وذكره بسحر الأسحار.. لمع النجم بنفسه تيهـاً فلن يذكر هَدي الأسفار.. كتم الليل كونه وحشـاً لا يقـوى عليه…

نـسـيـان بلا نـدم

لا تناديني باسمي.. و انسيني.. نسيـان سرمـد.. الحب كؤوس دائرة.. و قراري لهواك تحدد.. أصبحت كسراب البيد.. بمشارف واحات.. تبدد.. كم باتت عيني تحرسك.. من كل شر يترصد.. قلبي ما كان ليحييني.. بل كان بكـهـفـك.. يتعبد.. كنت الحلم بين يديك.. و كنت غرامي الأوحد.. اخترت سواي راضية.. و أنا لم أهجُ وأتوعد.. طمست آثارك من روحي.. طمسا آنيا ً.. و…

ذكــرى وصـورة

مَـر ببالي اسمـك.. وجدتني أذكـر حـدث.. من عـشر سنيـن.. مضـت.. يوم التقينا في محفـل.. و رياح جـليد.. في قلبيـن.. سَـرَت.. ارتجـف كـفي.. انحبس صوتي.. زاغت عينيك منك.. و سَهَـت.. بابتسام وفرحة.. كان حوارنا.. الحيرة تلفنا.. و الثلوج تفـتت.. ذابت حواجز بيننا.. يا ويلنا.. كيف الهالات والأنوار.. تجمعت.. وحـشـة تـارة.. لهـفـة تـارة.. اختبار لبُعدٍ.. فـشَـل.. أظنه حُـب.. قد نَـبـت.. الوقت يمضي..…

لا تراجع ولا تقدم

كان الجو صحواً في ذلك الوقت من العام، والذي يوافق أواخر فصل الشتاء وبدايات فصل الربيع، وتلك الفترة تحديداً لها طابعها الخاص، خاصة على الساحل الجنوبي للبحر المتوسط حيث يولد المزاج الصافي الذي يبعث على الراحة والهدوء، وما زاد الأمر بهجة هو ذلك النهار الدافىء، فلقد شقشق الصبح وأعلن عن شمس فتية أزاحت غيوم الليل، وفرضت شخصية ضياءها على ما…

شهيد الميدان

ازدان اسمك باللقب والحـزن لمن فقدوك.. منيت النفس أولا ً وواجهت من واجهوك.. بقلب عامر الإيمان وهدير صوت الملوك.. أعزل وتسأل العدل هل يعي من يسمعوك.. فروا منك وراء جُـدر بل وظلوا يرقبوك.. بقنص الغدر تفوقوا تبت أيادي من رموك.. فاضت روحك طاهرة والعار لمن قتلوك.. ترقرق الدمع حزيناً بقلوب من خسروك.. أهديتنا وطناً جديداً فارقتنا بثغر ضحوك.. ستحيا ذكراك…

الثورة من أجل الوطن – ٣

صار الحال في الوطن العربي في وقته الراهن صعباً، فمن يعاني من أبناء الوطن بسبب عدم استقرار الأوضاع الكثيرون، ومن لا يعاني لأن حاله مستقر في دولته يكون في داخله وفي نفسه متألماً، موجوعاً، يرى الجرحى والشهداء من إخوانه العرب هنا وهناك، تسيل الدماء في مختلف بقاع الوطن، يقذف بركان الثورة بحممه في غضب، فتتحرك سحب كثيفة من الدخان الأسود…

الثورة من أجل الوطن

تحية خالصة من القلب بعيدة كل البعد عن المجاملة أو المحاباة أو الرياء، تحية عطرة ومعطرة بأرقى وأرق وأجمل عطور الدنيا لأرواح شهداء الثورة المصرية

الكرامة من وراء الجدار

كنت مخطئاً حينما ظننت أن مصير جدتي هو الرقود على سرير المرض لما تبقى من عمرها، لم أكن أتخيل أنها قد تموت قبلي، وبما أن من فرط حبي لها كنت أتمنى أن يؤخذ من عمري ويُمد في عمرها ولا يأتي علي يوم أعيش فأراها وقد ماتت، أو أكفنها وأدفنها بيدي، فأعيش من بعدها بلا بعد، ولا يغنيني عن غيابها أي…

من فضلك أنقذني

لم أضحك في سعادة على نكته كوميدية أو تعليق يبعث على الابتسام تم إطلاقه على الثورة التونسية، فإنه وللأسف الشديد قد انتشرت على صفحات بعض المدونات ورسائل المحمول الهاتفية، بعض الجمل والعبارات والرسائل يظن صانعوها أو مرسلوها أنهم بذلك يصدرون البهجة لأصدقائهم أو حتى لأناس لا يعرفونهم. لم يعجبني ـ وذلك رأي شخصي بحت ـ أن يتم التلاعب بالألفاظ حيث…

نـعــم أم لا

إن بداخلي صراعـا يشيب له الولـدان.. يكاد يكون حربـا شعواء بأضيق ميـدان.. صراع كالعادة دومـا مقره في الأذهـان.. يكاد يحطم نفسـي و لا يحتمله إنسـان.. أوشك عقلي أن يحتـرق من فرط لهيب النيـران.. جحيم متأجج بأعماقـي حائر شارد حيـران.. أأسعى إلى ما أريـد ؟ أم أترك هذا للزمـان.. أأعلنها نعم بقـوة ؟ أم لا تصـم الأذان.. يا عقلي كفاك صراعـا…

من فضلك أغـثـنـي

انخنق الصوت ولم يعد قادرا على الهتاف، وانكتمت الآهات ولم تعد قادرة عن مجرد التعبير عن الوجع، فلقد رحل النهار من وقت طويل، وكل ما يحيط بالمكان الآن ضباب ودخان كثيف وليل بهيم، وكابوس مخيف، انحشر الهواء في الحناجر ولم تعد في استطاعتها أن تصيح أو تزعق أو حتى ترفع أدنى مستوى للصوت، فلقد انكتم الصوت، وتم حبسه أو هكذا…