دستور يا إخوان

خرجت مسودة دستور الغرياني ببعض النصوص والمواد الكارثية التي تعيدنا للوراء مئات السنين وتكرس لنظام ديكتاتوري جديد

بولوتيكا ممنوعة

اللافت والمؤسف أنه لم يصدر عن مؤسسة الرئاسة أو الخارجية المصرية أي إحتجاج على التدخل الأمريكي في الشأن المصري

الرئيس التوافقي

نبيل العربي ليس فى حاجة إلى دعم أو غطاء من أحد وأزعم أنه لو أعلن عن ترشحه لرئاسة مصر بعيداً عن دعم هذا أو ذاك ربما أصبح رئيس مصر القادم

التدخل في شأن مصر

لقد أصبحنا حيارى في الكشف عن الطرف الثالث، ذلك اللهو الخفي الذي أصبح مثل عفريت العلبة يظهر ويختفي متى أرادوا

ماسبيرو جيت واللاعبون بالنار

ربما كان الهدف من أحداث ماسبيرو هو إشعال الفتنة سعياً وراء وهم تقسيم مصر إلى دولتين، إسلامية ومسيحية، وتدويل ملف الأقباط والسماح بالتدخل الخارجي السافر في الشأن المصري