التعليم أيام أمي

ما أن استمعت إلى أخبار التعليم وما أن اطلعت على أحوال المدارس في يومنا هذا، إلاّ واستذكرت المدارس والتعليم أيام أمي. كانت أمي، رحمة الله عليها، معلمة الاجتماعيات. بدأت ألتقي بها في الدروس وأصبحت معلمتي عندما بلغت المرحلة الخامسة من الدراسة الإبتدائية في مدرسة أسماء بنت ابي بكر الابتدائية بكركوك سنة ١٩٧٩-١٩٨٠. كانت أمي تجهد في تدريس طلابها وخاصة في…