التطبيع المجاني

طبعوا في واشنطن والأمر استهجان،، كان العدوان منها فاليمن غضبان،، صفقة هي المفتاح والأقصى نسيان،، قرار الضم امر والأمر ظلم وعدوان،، فلسطين بيعت لحماية طعمة خذلان،، حسبوا أن الشيطان يحميهم بنيان،، الأقصى تقصي كل مطبع حين أوان،، إذا قيل لها من يحميك فالله حسبان،، يا أمة الإسلام تقهقر أمرك سلطان،، فانطفأ المشغل وبقي الأقصـى أذان،، غضبة آتية وغضب الله حل…