كيف تُغير العالم؟ فضفضة إنسانية

كيف تُغير العالم؟ هل سمعت تلك الجملة الرنانة من قبل؟ الجملة التي عندما يرن صداها في أذنيك تشعر بالفخر والكبرياء، ويعلو بداخلك صوت كل الأشياء الحماسية التي تخطط لأن تفعلها من أجل أن تُغير العالم وتجعله مكاناً أفضل. حتى لو أنك لم تتخيل نفسك يوماً من أولئك الذين يغيرون العالم، فبالتأكيد تعجب بهم، وبالأفكار والابتكارات التي صنعوها فغيروا من خلالها…