الإسلاميون والمسألة الإقتصادية: أين المشروع البديل عن الإشتراكية والرأسمالية؟

كلما حصلت أزمة عالمية جديدة يستعيد الإسلاميون، علماء وحركات اسلامية ومراكز أبحاث ودراسات، مقولة: ان ما يجري يؤكد انه لا خلاص إلا بالعودة للمشروع الاسلامي، وأنه بعد سقوط الشيوعية والإشتراكية، آن الاوان لسقوط الرأسمالية، وأن البديل الاسلامي هو الخيار الوحيد إقتصاديا وأخلاقيا وبيئيا وسياسيا. اليوم وفي ظل الأزمة التي يعانيها العالم من جرّاء تداعيات انتشار فيروس كورونا، استعاد بعض الدعاة والمفكرين المسلمين وقادة الحركات الاسلامية مقولة: العودة للمشروع الإسلامي كبديل عن الانظمة القائمة، وإن فشل النيوليبرالية الجديدة والأنظمة الرأسمالية في…

اقرأ واسمع الإسلاميون والمسألة الإقتصادية: أين المشروع البديل عن الإشتراكية والرأسمالية؟