كورونا والرأسمالية المتهاوية

مع انهيار الاتحاد السوفيتي أواخر عام ١٩٩١ وصعود الرأسمالية الغربية بزعامة الولايات المتحدة الأمريكية كقوة متفردة في العالم، ركّزت الرأسمالية العالمية على توحيد أغنياء وفقراء كل قومية ضد القوميات الأخرى، أكثر من توحيد الأغنياء ضد الفقراء، وذلك لسحق القومية التي كانت مازالت في أوجها في تلك الفترة، ولضمان بقاء وتثبيت انتصار الرأسمالية وريادتها للنظام الدولي الجديد. في هذا المقال سنرى…

Top