غيوم على حافة الأفق

يكتب غيوم أدباً تشويقياً، حتى يمكننا أن نسميه بالأديب الجماهيري، فرواياته تتمتع بلذة لا تهدأ النفس حتى تدمنها. فهو يقف متأملاً ومراقباً لسوق الرواية العالمية، مقتفياً أثر السابقين والمعاصرين، محللاً عوامل شهرتهم، وأدواتهم، ونفُسهم الروائي، حتى أضحى الروائي الأشهر في فرنسا. غيوم من أشهر الروائيين الطهاة.. فهو يحسن انتقاء الأطباق التي تستسيغها النفس، وتشتهيها الأدمغة، وتطلبها الروح بنهم. وليس هناك…

مي زيادة الشعلة الزرقاء

الأديب ملك الأدب وفي يد الأدب حياة الأديب وموته، حيلة الزمان وأميرة البيان، نادرة الدهر، والدرة اليتيمة، ألقابٌ عديدةٌ متنوعةٌ تُوِّجَت بها "مي زيادة" بل أضحت في لحظة ما "كعبة" الأدب وحرم الأديب المُضطهد، وملاذ العاشق المجنون، "فمي" أديبة على هيئة خرافة رائعة جدًا استطونت النفوس وسحرت الألباب وأخذت بيد العقول إلى الجنون، وراودت الروح عن ذاتها وماهيتها المجنونة، وأديبة…