انسحاب الحكومات أمام سلطة الإنترنت

حين تتحول الحكومات إلى دمية تحركها مفاتيح الكمبيوتر والموبايل، حين يتم غسل عقول الشعوب لحد تدمير ممتلكاتها القليلة أو الكثيرة، إنه انسحاب الحكومات أمام سلطة الإنترنت. كم من الرائع أن تضغط على الزر الصغير فتجد كل ما تريد، آراء، مشتريات، أفكار، منشورات، كتب، كل ما يخطر ببال أي منا يجده في عالم الإنترنت، ومن الأجدر بنا ومن الحكمة الادراك بأنه عالم حقيقي وليس افتراضي كما يصفه البعض. هو عالم حقيقي…

التنازل عن العقل

التنازل هو التخلي عما تمتلكه دون مقابل، دون إكراه، دون ضغط مادي أو معنوي؛ إنه التخلي المطلق والكامل عما تملكه؛ وربما يكون التنازل المادي هو أبسط أنواع التنازل رغم أهميته ولكنه لا يهدم شيء ما في الذات البشرية لأن كل ما هو مادي يمكن تعويضه، نسيانه أو ببساطه تجاوزه. أما التنازل عن العقل، فذلك أهم وأخطر. أخطر أنواع التنازل هو التنازل عن العقل، نحن نستعمل تعبيرات متعددة تتعلق بالتنازل الذاتي:…

أماكن

لماذا لا تغادرنا أماكن معينة حتى لو غادرناها؟  لماذا تسكن الذكرى والروح والقلب حتى ولو أختفت عن الوجود؟ لماذا يبدو وجودنا كله وكأن له إرتباط مع أماكن معينة بخيوط غير مرئية ولكن من المستحيل قطعها؟ ولماذا تنحدر دمعة صغيرة حين نتذكر ذلك المكان البعيد الذي لم نعد نستطيع أن نعود إليه، أو هناك حيث كانت ذكرى مؤلمة أو ذكرى سعيدة؟ هناك مقال نكتبه لأجل فكرة ما، وهناك مقال نكتبه لأننا…

مسؤولية القلم

صوتٌ يشبه حفيف الأشجار حين تهب نسمات الصيف الرقيقة، إنه صوت القلم الخجول والنحيف على الأوراق الملساء، يعزف معها سيمفونية فريدة لم يتم إقتباس ألحانها من قبل أي مُلحن موسيقي لأنها سمفونية خاصة جداً لا يعزفها إلا الكاتب وأوراقه، قد تنساب السمفونية بسلالة وليونه بحسب إنسياب أفكار الكاتب وثرائها، وقد يتعرقل القلم على الأرواق بل ويتحشرج صوته لأن الأفكار لا تُسعف الكاتب والمشاعر تبدو أكثر شحاً من الفكر، وهناك كاتب…

سلطة الأدب

هل يمكن أن يكون للأدب سُلطة؟ هل توجد فعلاً سلطة للأدب؟ وهل له نفوذ على المجتمع والفرد؟ قد تتناقض كلمة السلطة مع كلمة الأدب، لما يتسم به الأدب من الرقة والشفافية، ولكن هذه الرقة بالذات هي المؤثر الأكثر عمقاً في النفس البشرية، لأن النفس البشرية تأنف مما يُفرض عليها وتَتقبل من يدعوها من بعيد دون ضغط أو إكراه. ما يمنح الأدب البريق والتألق على مدار العصور هو أنه يستطيع أن…

القانون دورة حياة

ما الجدوى من قانون لا يتماشى مع تغييرات إجتماعية عميقة؟ ما الجدوى من قانون أثبت فشله مراراً وتكرراً في منع جرائم معينة أو تصرفات مُسيئة؟ ما الجدوى من قانون أصابه الهرم ولكن القضاء يصر على جعله كسوة لتصرفات فتية وجامحة؟ إن القانون دورة حياة. القانون أيضاً له دورة حياة، يبدأ شاباً فتياً ينسجم مع جميع الفئات العمرية ويمكن إلباسه لجرائم أو جنح أو سلوكيات فترة ما، ولكنه لا يلبث أن…