Ahlan

مقالات: د. مصطفى يوسف اللداوي
۹٦ مقال

اليمين الديني الإسرائيلي يوحده نتنياهو ويمزقه نفتالي بينت

اليمين الديني الإسرائيلي يوحده نتنياهو ويمزقه نفتالي بينت

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۲۰-۱-۲۰۲۰ - ۱۰:۲۲ م

لم يدخر رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو جهداً في محاولة جمع أحزاب اليمين الديني الإسرائيلي في ائتلاف واحدٍ، يلملم شعثهم ويجمع صفهم ويركز أصواتهم، ويوحد كلمتهم ويقلل خلافاتهم ويضمن ولاءهم، في مواجهة زعيم حزب إسرائيل بيتنا أفيغودور ليبرمان، الذي ما زال يمتلك مفاتيح تشكيل الحكومة الإسرائيلية، بل واصل جهوده الدؤوبة ومساعيه المحمومة للتقريب بين زعمائها حتى الساعة الأخيرة قبيل انتهاء المهلة القانونية لتقديم اللوائح الانتخابية.…

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: , ,
اليمن الجريح يقلق إسرائيل ويثير مخاوفها

اليمن الجريح يقلق إسرائيل ويثير مخاوفها

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۱٦-۱-۲۰۲۰ - ۸:۵۵ م

أثارت التصريحات الإسرائيلية الأخيرة على لسان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ورئيس أركان جيشه أفيف كوخافي، حول التهديدات الجدية التي يشعرون بها من اليمن الجريح والقلق الذي يساورهم منه، الكثير من الاستغراب والدهشة، ودفعت العديد من المهتمين بالشأن الإسرائيلي إلى البحث في ما وراء هذه التصريحات، ومعرفة مدى جديتها وحقيقتها، وما إذا كانت تعبر فعلاً عن وجعٍ وخوفٍ وقلقٍ وتوجسٍ حقيقي، وأنها ليست فقط تصريحات إعلامية لمزيدٍ من الشحن السياسي والتحريض الأمريكي.…

الهوية اليهودية وإغراءات إسرائيلية لدول أفريقية

الهوية اليهودية وإغراءات إسرائيلية لدول أفريقية

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۱۳-۱-۲۰۲۰ - ٦:۳٦ ص

ينتاب رواد المشروع الصهيوني الذين أسسوا كيانهم على مفاهيم دينية ومعتقداتٍ توراتية، مخاوف كبيرة من ضياع الصبغة الدينية لكيانهم، وذوبان الهوية اليهودية لمستوطنيهم، وفقدان الأغلبية السكانية التي عملوا لضمانها كثيراً بوسائل كثيرة، إذ جلبوا المستوطنين من كل أرجاء الدنيا للعيش في فلسطين المحتلة، وبنوا لهم المدن والمستوطنات، وشجعوا زيادة النسل وأغدقوا العطاء لأصحاب الأسر الكبيرة، وسهلوا مشاريع الزواج المبكر وزواج الشبان، وأمدوهم بالمال وملكوهم مساكن جاهزة، وأعطوهم الكثير مما يساعدهم على بدء الحياة ومواجهة تحدياتها وصعوباتها.…

اغتيال سليماني والخطاب السياسي الإسرائيلي

اغتيال سليماني والخطاب السياسي الإسرائيلي

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۱۰-۱-۲۰۲۰ - ۱:٤۵ م

عنصرية الاحتلال الإسرائيلي في ميزان عدل الأمم

عنصرية الاحتلال الإسرائيلي في ميزان عدل الأمم

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۲٦-۱۲-۲۰۱۹ - ۳:۰۹ م

لا أعتقد أن المجتمع الدولي ومؤسساته الأممية التي تنتمي إليها أغلب دول العالم، وتعترف بها وتلتزم بمواثيقها وتخضع لأحكامها، وتشتكي إليها وتحتكم إلى قوانينها، ومنها لجنة الأمم المتحدة لمناهضة التمييز العنصري في جنيف، بحاجةٍ إلى أدلةٍ وقرائن وشواهد واعترافات، أو ينقصها المزيد من التحقيقات والاستقصاءات وجلسات الاستماع وكلمات الدفاع، ليقر في أذهان قضاتها ويثبت لدى هيئات محاكمها، ويدرك مندوبو دول العالم المنتسبون إليها، أن عنصرية الاحتلال الإسرائيلي وما تمارسه سلطات الاحتلال من سياسة التمييز العنصري البغيض بحق سكان فلسطين الأصليين وأهلها الشرعيين، وأنها تعاملهم معاملة الغازين البيض للقارة الأمريكية لسكانها الأصليين من الهنود الحمر، الذين قتلوهم وأبادوهم، ومارسوا بحقهم سياسة التصفية والتطهر العرقي حتى لم يبق منهم أحد، مما سهل عليهم استيطان الأرض ونهب خيراتها وادعاء شرعية امتلاكها.…

برنامج نتنياهو الانتخابي الجديد

برنامج نتنياهو الانتخابي الجديد

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۱۸-۱۲-۲۰۱۹ - ۱۰:۰۹ م

المنطقة C قلب الصراع وساحة المعركة

المنطقة C قلب الصراع وساحة المعركة

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۱۲-۱۲-۲۰۱۹ - ۳:۰۵ م

قد لا يعرف الكثير من الفلسطينيين وغيرهم، حقيقة التصنيفات الثلاثة التي فرضتها اتفاقية أوسلو للسلام وخاصة المنطقة C الموقعة بين الكيان الصهيوني ومنظمة التحرير الفلسطينية في الثالث عشر من أيلول عام ١٩٩٣، حيث نصت الاتفاقية على تقسيم مناطق الضفة الغربية التي تشكل نسبة ٢١% من مساحة فلسطين إلى ثلاثة مناطق، أطلق عليها مناطق "A – B – C"، وقد ظن الموقعون على الاتفاقية أن الكيان الصهيوني سيخلي المناطق الثلاثة بالتدريج، وسيفكك المستوطنات المشادة عليها، أو سيجد حلاً مرضياً للطرفين لها، لتمكين الفلسطينيين من إقامة دولتهم العتيدة على المناطق الثلاثة، جنباً إلى جنبٍ مع الكيان الصهيوني بعد أن اعترفت به منظمة التحرير الفلسطينية دولةً مستقلةً لها كامل السيادة على الأرض التي احتلتها في العام ١٩٤٨، بما فيها الشطر الغربي من مدينة القدس.…

عام ٢٠٢٠ عام جميل بلا نتنياهو وترامب

عام ٢٠٢٠ عام جميل بلا نتنياهو وترامب

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۹-۱۲-۲۰۱۹ - ۷:۰۸ م

الانتصار للقدس بشرف

الانتصار للقدس بشرف والثورة من أجلها بالحق

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ٦-۱۲-۲۰۱۹ - ٤:٤۷ م

مما لا شك فيه أن علينا الانتصار للقدس فمدينة القدس العربية الفلسطينية، القديمة العتيقة المقدسة، تتعرض لمؤامرة صهيو أمريكية كبيرة، تستهدف هويتها العربية الأصيلة وثوبها الفلسطيني القشيب، وتعتدي على معالمها المعمارية وآثارها الحضارية، وتتطاول على تراثها الديني الإسلامي والمسيحي، وتشوه قيمها المحفوظة وتقاليدها الموروثة، وتضيق الخناق على سكانها وأهلها، وتهدم مساكنهم وبيوتهم، وتغلق محالهم ومتاجرهم، وتسحي هوياتهم وتلغي إقامتهم، وتطردهم وتبعدهم، وتعتقلهم وتحاكمهم، ضمن مخططٍ مدروسٍ وبرامج شيطانية معدة مسبقاً، تعدها هيئاتٌ صهيونية مختصةٌ، ويتعاون على تنفيذها رؤساء الحكومات المتعاقبون، ورؤساء بلدية القدس المنتخبون، الذين يتمون المخططات القديمة ويتعهدون الخطط اليهودية الجديدة.…

من غزة إلى الجولان

من غزة إلى الجولان رسالة تضامن ووعد نصر

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۲۸-۳-۲۰۱۹ - ٤:۲٦ م

ليس عبثاً ولا مصادفةً أن ينطلق من غزة صاروخان مدويان، يوصفان وفق تصنيفات المقاومة بأنهما بعيدا المدى، إذ يتجاوز مداهما المائة وعشرين كيلو متراً، فيسقطان في عمق الأرض الفلسطينية، ويصلان إلى شمال مدينة تل أبيب، وتعجز القبة الحديدية الإسرائيلية عن اكتشافهما والتصدي لهما، ويجتهد قادة المنظومات المضادة للصواريخ في تبرير أسباب عدم التصدي لهما وإسقاطهما، وتورد دفاعاً عن نفسها أراءً كثيرة وتفسيراتٍ عديدةً، لكنها جمعيها لا ترقى لستر عورتهم، ولا لجبر كسرهم أو تبرير فشلهم.…

ترامب مرشد الإرهاب

ترامب مرشد الإرهاب ومفجر العنف ورائد الكراهية

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۱۷-۳-۲۰۱۹ - ٤:۵٦ ص

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: , ,
المرأة الفلسطينية في يوم المرأة

المرأة الفلسطينية في يوم المرأة العالمي

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۸-۳-۲۰۱۹ - ۷:۰٤ م

في الوقت الذي تحتفل فيه المرأة في كافة أنحاء العالم بيومها الذي أقرته الأمم المتحدة، يوم المرأة العالمي ليكون يوماً لها خاصاً بها، يذكر بها ويشيد بدورها، ويؤكد على مكانتها ويحفظ حقوقها، وينهض بها ويرعى شؤونها، ويدعو إلى حمايتها ويحذر من المساس بها، ويشرع القوانين التي تهتم بها ويحارب العادات التي تسيء إليها، ويكرم من يهتم بها ويعاقب من يعتدي عليها، ويعزز قيمتها ويعلي شأنها، ويهدم العادات الغريبة والتقاليد المسيئة إليها، وتلك التي تحط من قدرها وتنال من إنسانيتها، لتكون المرأة شق الرجل وشريكه، وصنوه ومثيله، تساويه قدراً ومكانه، وتماثله تمثيلاً وانتخاباً، وتشترك معه تعليماً وعملاً، وتوظيفاً واستثماراً.…

مجلس حقوق الإنسان

مجلس حقوق الإنسان يدين حكومة الكيان

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۱-۳-۲۰۱۹ - ۵:۲۷ م

رغم أنها ليست المرة الأولى التي يدين فيها مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة ومقره مدينة جنيف، الكيان الصهيوني وحكومته وجيشه، فقد سبق لهذا المجلس أن دان سلطات الاحتلال الإسرائيلي وكافة مؤسساته العسكرية والأمنية والقضائية والسياسية، وطالب المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لوقف اعتداءاته المتكررة على الشعب الفلسطيني الخاضع للاحتلال والمسؤول عنه أمام المجتمع الدولي باعتباره سلطة الاحتلال الفعلية، ومنعه من ممارسة القوة المفرطة ضدهم، وهي القوة التي تتسبب في وقوع حالات قتلٍ عديدة، وإصاباتٍ خطيرة وبعضها دائمة، فضلاً عن عمليات الاعتقال والمصادرة وفرض الحصار والتضييق على المواطنين الفلسطينيين، إلى جانب الجرائم التي يرتكبها مستوطنوه، وعمليات الإعدام الميدانية التي تتم في الشوارع العامة أو في السجون والمعتقلات بعيداً عن أعين القانون ومؤسسات القضاء.…

القيادة الروسية والفلسطينيون

الروس ينعون بحزنٍ إلى الفلسطينيين قيادتهم

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۲٤-۲-۲۰۱۹ - ۵:۰۹ م

أصيبت القيادة الروسية على كل المستويات السياسية، ومعها الكثير من المراقبين والمتابعين والمهتمين بالشأن الفلسطيني والصراع العربي الإسرائيلي في روسيا الاتحادية بالصدمة، وانتابتهم مشاعر مختلطة بالحزن والأسى والضيق والألم، نتيجةً للصورة السلبية التي رسمها ممثلو القوى والتنظيمات الفلسطينية، الذين اجتمعوا في موسكو بدعوةٍ من مركز الاستشراق التابع لوزارة الخارجية الروسية، إلا أنهم لم يقدروا الجهود الروسية، ولم يعيروها الاهتمام اللائق بها، ولم يحترموا الضيافة الروسية والاستعدادات الرسمية الكبيرة التي قاموا بها لاستضافة الوفود الفلسطينية، وتوفير كل السبل الممكنة ووسائل الراحة اللازمة لضمان نجاح حوارهم، واتفاقهم على برنامج عملٍ مشتركٍ يخرجهم من الأزمة التي يعيشون فيها، وينتشلهم من دائرة الاختلاف والانقسام الذي شتت شملهم ومزق صفهم، وأضعف قوتهم، وأظهرهم في صورةٍ بائسةٍ محزنةٍ.…

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: , , ,
جاهزية المقاومة ويقظة الشعب

يقظة الشعب وجاهزية المقاومة للعدو بالمرصاد

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۱۷-۱-۲۰۱۹ - ۱۱:۰٦ م

انتهى الزمن الذي كان فيه قطاع غزة نهباً للعدو، وأرضاً مستباحة له، وميداناً يعبث فيه كيف يشاء، ويعيث فيه فساداً حيث يريد، يجتاح ويغير، ويخطف ويأسر، ويقتل ويغتال، ويهدم ويخرب، وينسف ويدمر، ويقلع ويحرق، ويطرد ويُرحِّلُ، ويغتصب ويصادر، ويزرع العبوات وينصب الشبكات، ويبث العيون ويشغل العملاء، إذ لم تعد أسوار غزة واطئة يتسلقها، وحدوده سائبة يتسلل منها، وشوارعه آمنةً يتحرك فيها جنوده، وتتنقل فيها دورياته، وتنفذ فيها مجموعاته الأمنية عملياتها بكل سهولةٍ ويسرٍ، تدخل إليه وقتما أرادت وتنسحب منه بهدوءٍ إذا شاءت، وكأنها في مهمةٍ اعتيادية لا يكتنفها الخطر ولا تعتريها المغامرة.…

سنا كجك تخيف أفيخاي

جزرة سنا كجك تخيف أرانب أفيخاي أدرعي

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۸-۱-۲۰۱۹ - ٦:٤۸ م

الرئيس الفلسطيني محمود عباس

الرئيس الفلسطيني محمود عباس في ذمة الله

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ٦-۱-۲۰۱۹ - ۲:۰۲ ص

رابط الموضوع  |  الكلمات الدلالية: , , ,
الشاذون فكرياً والمنبوذون

خطأ تعويم الشاذين فكرياً واحتضان المنبوذين وطنياً

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ٤-۱-۲۰۱۹ - ۵:۲٦ م

فلسطين عام الفرج

فلسطين عام الفرج والرخاء

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۲-۱-۲۰۱۹ - ۱:٤۳ ص

هل ٢٠١٩ في فلسطين عام الفرج والرخاء أم سنة البؤس والشقاء؟ لقد طال الانتظار ومضت الأعوام تترى، وانطوى الزمان وتسارعت الأيام عجلى، وتتالت الليالي بالمصائب والأنواء حبلى، والفلسطينيون على حالهم البئيس وواقعهم المر الأليم، في مكانهم يقبعون، تحت الاحتلال يقاسون، ومن عدوهم ومن أنفسهم يتألمون، وفي سجونهم الكئيبة ومعتقلاته البعيدة يرزحون، وتحت الحصار الظالم يعيشون، وفي ظل العقوبات الجائرة يعانون، وفي تخبطهم الأهوج يعمهون، وفي انقسامهم البغيض يمضون، وفي اختلافاتهم السخيفة يزيدون، وعلى مناكفاتهم الصبيانية يصرون، ولبعضهم يكيدون، وبحقهم يفرطون، وفي واجبهم يقصرون، وصورتهم يشوهون، وتاريخهم يلوثون، ولحلفائهم يطردون، وعن حاضنتهم يبتعدون، وعلى تحالفاتهم ينقلبون، وكأنه ليس في الكون أشقى منهم ولا أشد بؤساً من حالهم، ولا أنكى جرحاً مثلهم.…

الضفة الغربية حجرها جبل

الضفة الغربية حجرها جبل ورصاصتها قذيفة

بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي
مصر : ۱۸-۱۲-۲۰۱۸ - ۵:۳۰ ص

مخطئٌ من يظن أن الضفة الغربية والقدس الشرقية كقطاع غزة، وأن الحراك فيهما لا يشغل الإسرائيليين ولا يقلقهم، ولا يخيفهم ولا يرعبهم، وأن القلاقل فيهما والاضطرابات لا تزعجهم، وأن المظاهرات والمسيرات لا تضرهم، وأن الوقفات التضامنية والاعتصامات الاحتجاجية لا تؤثر عليهم، ولا تجبرهم على التصدي لها لفضها وتفريقها، وملاحقة منظميها واعتقال ومحاسبة المشاركين فيها.…