الفكر العربي والتطور

بقلم/ خالد سعود الحربي
مصر : ۳۰-۱۱-۲۰۱٤ - ۱۰:۱۱ ص - نشر

عندما وهبنا الله سبحانه وتعالى العقل جعله لنا لنتفكر وننتفع منه في حياتنا وننفع به الأمة العربية ونطورها من الأفضل للأفضل ونرتقي بعقولنا بالفكر العربي وننهض بالامة العربية إلى القمة ويمكن أن نصل القمة حتى لو لم نثبت بها المهم وصولنا القمة على العالم ونكون نحن من يشهد له العالم بان العرب هم أهل العلم وأهل الصناعات والتطور وهذا مشهود للعرب قديما لكن نريده الآن يعود هذا الفكر المبدع الذي أنتج العلوم الطبيعة والاجتماعية التي كانت بالأساس عربية، لو كان العرب ثبتوا بمستواهم العلمي لكانوا الان أفضل دول تطورا في التكنولوجيا وتصبح القوة العلمية التي تذهل العالم كما كان عصر قوة العلم العربي قديما.

فقد اهتم بها الغرب ثم نسبوها لهم بعدما كانوا في العصور المظلمة والجهل بكل المجالات فقد سيطر على عقولهم الجهل والنطاق المحدود في التفكير فقد كان مايدور في عقولهم هو الكنيسة من تشديد ديني لا يحرر العقل ويجعله يتفكر أولا بخلقه وبالطبيعة التي تدور من حوله وهل دينهم صحيح ام خاطئ هل ما يامرونه رجال الكنيسة يعود من كتاب مقدس واحد غير محرف أم لا؟

سبحان الله، الهداية أولا ثم التفكير لانه لا ينفع العقل أو التفكير إذا ما وجدت هداية من الله سبحانه، فما جعل علماء العرب المسلمين يتفكرون جيدا لان أولا قد هداهم الله الى بيئة إسلامية بعد ذلك فقد حرروا الفكر بما يخدم دينهم ولا يتعدى حدود تصل بالذات الإلهية فلذلك ابدعوا وكانوا أصل العلم وتطوره بينما كانت أوروبا تعيش في الظلام والتخبط في دين والجهل وحتى عصرنا هم اهتموا في تطوير العلوم ولذلك لديهم جهل لان الله سبحانه لم يهديهم الى الدين الصحيح فقد يظنون انهم علماء ولكن هم بالأصل جاهلين لان لم توجد هداية من ربنا جل وعلا تجعلهم يتفكرون في خلق أنفسهم وفي خلق السموات والأرض كما قال تعالى "قل انظروا ماذا في السموات والأرض" او كما في قصة بلال رضي الله عنه عندما جاءه بلال بصلاة الصبح فوجد النبي صلى الله عليه وسلم يبكي فقال يا رسول الله ما يبكيك وقد غفر الله لك ماتقدم من ذنبك وماتاخر فقال ويحك يا بلال ومايمنعني أن ابكي وقد انزل الله تعالى علي في هذه الليلة "فان في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب" ثم قال ويل لمن قراها ولم يتفكر" رواه ابن حبان.

لذلك العرب والمجتمع العربي لا اقول كلهم مسلمين ولكن الأغلبية مسلمة، لماذا عندما هدانا الله دين منذ الصغر لم نتفكر في تطوير علومنا الى الافضل بلا غرقنا في مشاكلنا وتركنا العلم للغرب حتى تعلموا منا ودرسوا في جامعتنا وجعلوا يطورن العلم بعدما اكتسبوه من الحضارة والثقافة العربية التي كانت خير مثال للتفكر والتطور في ذاك الزمان ونحن ثبتنا الى مستوى واحد وكان من الممكن أن ننزل تدريجيا للاسوأ لعدم اهتمامنا بالعلم وتطوره ولم نقدم علماء كما ابن هيثم الذي قدم إسهاما في الطب والرياضيات والفيزياء ولم نقدم مثل ابن خلدون الذي أسس علم الاجتماع وكثير من علماء العرب الذين لا يمكن عدهم لهم دور في تطور العلوم العربية ولهم دور في تطور الأمة العربية وتفوقها على الغرب علميا وثقافيا واجتماعيا واقتصاديا.

يجب علينا الان أن نترك الصراعات التي بيننا ونفتح صفحة بيضاء عنوانها التطور والرقي بالأمة الإسلامية والعربية للأفضل ولكي تكون الأمة العربية رمزا تقتدي به كل الأمم الأخرى ونعيد إبداعنا وصناعتنا في العالم وتفوقنا العلمي فالعقل يريد من يستخدمه فقط ويجعل همته هي تطور الأمة العربية والعالم الإسلامي فكما قيل "لاتجعل على راسك مظلة تحجب نور أفكارك" فهنا لننزع المظلة ليأتي نور الفكر الأصيل إلى العقل انه الفكر العربي الذي جعل الأندلس حضارة أبهرت العالم بواسطة تطور العمراني وغيره فقد اهتم ابن تيميةرحمه الله بتنمية العقل ومنهم الغزالي كذلك طوروا العلوم تطورا واسعا هدفه رفع المستوى العلمي لدينا فعلينا أن نبادر بخطوة علمائنا إلى تحقيق العلم النافع للأمة بتطوير المناهج المدرسية وتطوير المناهج الجامعية بغير العلم الغربي نأخذ من علمهم ولكن لا نقف عليهم بل نتطور بأمتنا وبواسطة شبابنا إلى الأفضل والرقي بين العالم ونجعلهم يعودون يطلبون العلم منا ويشهد العالم بان الأمة العربية امة محافظة بدين ربها وتطورت بالعلم وحققت الهدف التي تريد أن تحققه كل امة لا مستحيل أبدا بعد الاعتماد على ربنا ودعم النجاح ومحاربة من يريد فشلنا او كما قال الدكتور احمد زويل "يدعمون الفشل حتى ينجح ونحن نحارب النجاح حتى يفشل".

نحن الأمة التي عزها الله بالإسلام والأمة التي عزها الله بالعلم قديما فلابد أن نقدم للعالم علماء وعلم تنتفع به الأمة العربية بأكملها ونتميز بعلوم الطب والصناعة والاجتماع وعلوم الطبيعية كالإحياء والفيزياء والكيمياء والإحياء الدقيقة وعلم الفلاسفة والأدب وغيره من العلوم المهمة التي تجعلنا نقدم للعالم ونخدم العلم العربي ولننهض في العقول وليس بكثرتنا بل بعقولنا نتفكر اولا بعلم ينفعنا ونتطور على الامة الغربية بالعلم ويصبح الفرد العربي لديه ثقة بنفسه بان الغرب لم يقدم لنا شيئا نحن الذين قدمنا لهم تطور العلم وليكون مقالنا بعد زمن الفكر العربي القابل للتطور إن شاء الله.

خالد سعود الحربيSaudi Arabia

Copyright © 2014 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق