في حب الوطن العربي أكتب 

بقلم/
مصر : 19-2-2015 - 8:19 ص - نشر

العروبة تبدأ عندي من وطني الحبيب مصر الذي أعشق ترابه وجماله، بلد النيل نهر الجنة، بلد الهرم رمز الحضارة وبلد الأنبياء، هي أرض الكنانة المحروسة بإذن الله في كل زمان ومكان.

أتذكر يوم كنت صغيرا ألعب في منطقة اللسان بمدينة رأس البر بدمياط حيث يلتقي مرج النيل والبحر الأبيض فترى تيار النهر المتدفق يضربه موج البحر الهادر ولكن بينهما برزخ لا يبغي أي منهما على الآخر فهذا ملح أجاج وهذا عذب فرات.

كنا نجلس في منطقة البرزخ في الصباح الباكر لنصيد السمك ونلهو وعندما تشتد حرارة الشمس نجري نحو بيوتنا لنرتدي ملابس السباحة ونذهب إلى البحر لنسبح حتى يأكلنا الجوع فنسرع إلى الشاطئ لنجد أهلنا والجيران قد أعدوا لنا الغداء الساخن اللذيذ فنتناوله بسرعه على أنغام بوق بائع الأيس كريم.

أتذكر لعبتي التي صنعها لي أبي منذ قرابة الخمسة والعشرين عاما، ذلك المضرب الخشبي الذي كنت ألعب به كرة المضرب على الشاطئ الرملي الساخن بسبب حرارة الشمس. أتذكر أيام الجمعة حيث كانت تمتلئ رأس البر بالمصطافين من جميع محافظات المحروسة فنتركها لنذهب إلى منطقة شاطئية بعيدة تسمى الديبة بين دمياط وبورسعيد فنستمتع باستكشاف شواطئ جديدة وجزر بالمياه ونتبارى مع أقاربنا في اكتشاف المكان الأفضل للاستمتاع واللعب.

أتذكر عندما كنت أشتري لعبة النحلة الخشبية وكنت أدهنها وأبيعها بعشرة قروش بدون الكسوة أو الحبل. أتذكر مسلسل السابعة مساء والنوم على السرير الكبير مع إخوتي. أتذكر أن العائلة كاملة كانت تجتمع على وجبة الإفطار صباحا ويا ويل من لا يشرب الحليب أو لا يأكل البيض. أتذكر شغفي لشراء الألغاز وتخيلي لمغامرات أدهم صبري والشياطين الثلاثة عشر. أتذكر برامج الإذاعة الصباحية كلمتين وبس لفؤاد المهندس وحكايات أبلة فضيلة.

لقد كانت حياة فقيرة لكن كنا نستمتع بها. أتذكر الإذاعة المدرسية والنشيد الوطني وتحية العلم. أتذكر صلاة التراويح في رمضان والفانوس وفرحة العيد والتباري مع الأصدقاء في عدد مرات اتمام تلاوة القرآن. عاشت مصر الحبيبة وعاشت أيام الزمن الجميل.

بسم الله الرحمن الرحيم "فَلَمَّا دَخَلُوا عَلَىٰ يُوسُفَ آوَىٰ إِلَيْهِ أَبَوَيْهِ وَقَالَ ادْخُلُوا مِصْرَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ" صدق الله العظيم.

هكذا نحب عروبتنا وبلداننا العربية، هذه هي الوطنية في قلوب كل عربي محب لوطنه.

محمد محمد السعيد عيسى Saudi Arabia, Makkah Province

Copyright © 2015 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

Copyright © 2015 AHLAN.COM All Rights Reserved


أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق